حديث رقم : 109

ضبط

"‎ مَنْ مَنْ يَقُلْ عَلَيَّ مَا لَمْ أَقُلْ ينسب إلي قولا لم أقهل بل يفتريه من عند نفسه يَقُلْ مَنْ يَقُلْ عَلَيَّ مَا لَمْ أَقُلْ ينسب إلي قولا لم أقهل بل يفتريه من عند نفسه عَلَيَّ مَنْ يَقُلْ عَلَيَّ مَا لَمْ أَقُلْ ينسب إلي قولا لم أقهل بل يفتريه من عند نفسه مَا مَنْ يَقُلْ عَلَيَّ مَا لَمْ أَقُلْ ينسب إلي قولا لم أقهل بل يفتريه من عند نفسه لَمْ مَنْ يَقُلْ عَلَيَّ مَا لَمْ أَقُلْ ينسب إلي قولا لم أقهل بل يفتريه من عند نفسه أَقُلْ مَنْ يَقُلْ عَلَيَّ مَا لَمْ أَقُلْ ينسب إلي قولا لم أقهل بل يفتريه من عند نفسه فَلْيَتَبَوَّأْ فَلْيَتَبَوَّأْ أمر من التبوء وهو اتخاذ المباءة من المنزل والمعنى ليتخذ لنفسه منزلا.
'فليتبوأ مقعده من النار : فليتخذ لنفسه منزلا فيها ، وهو أمر بمعنى الخبر أو بمعنى التهديد أو بمعنى التهكم أو دعاء على فاعل ذلك أي بوَّأهُ اللَّه ذلك'
مَقْعَدَهُ مِنَ النَّارِ"
المصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 67)