حديث رقم : 1402

ضبط

"‎ تَأْتِي تَأْتِي الإِبِلُ التي كان يملكها في الدنيا يخلقها الله تعالى يوم القيامة.
'الإبل : الجمال والنوق ، ليس له مفرد من لفظه'
الإِبِلُ تَأْتِي الإِبِلُ التي كان يملكها في الدنيا يخلقها الله تعالى يوم القيامة.
'الإبل : الجمال والنوق ، ليس له مفرد من لفظه'
عَلَى صَاحِبِهَا عَلَى عَلَى خَيْرِ مَا كَانَتْ في الدنيا من القوة والسمن. خَيْرِ عَلَى خَيْرِ مَا كَانَتْ في الدنيا من القوة والسمن. مَا عَلَى خَيْرِ مَا كَانَتْ في الدنيا من القوة والسمن. كَانَتْ عَلَى خَيْرِ مَا كَانَتْ في الدنيا من القوة والسمن. ، إِذَا هُوَ لَمْ يُعْطِ فِيهَا حَقَّهَا ، تَطَؤُهُ تَطَؤُهُ تدوسه وتعلوه.
'وطئ : وضع قدمه على الأرض أو على الشيء وداس عليه ، ونزل بالمكان'
بِأَخْفَافِهَا بِأَخْفَافِهَا جمع خف وهو للإبل كالقدم من الإنسان.
'أخفاف : جمع خف وهو قدم البعير'
، وَتَأْتِي الغَنَمُ عَلَى صَاحِبِهَا عَلَى عَلَى خَيْرِ مَا كَانَتْ في الدنيا من القوة والسمن. خَيْرِ عَلَى خَيْرِ مَا كَانَتْ في الدنيا من القوة والسمن. مَا عَلَى خَيْرِ مَا كَانَتْ في الدنيا من القوة والسمن. كَانَتْ عَلَى خَيْرِ مَا كَانَتْ في الدنيا من القوة والسمن. إِذَا لَمْ يُعْطِ فِيهَا حَقَّهَا ، تَطَؤُهُ تَطَؤُهُ تدوسه وتعلوه.
'وطئ : وضع قدمه على الأرض أو على الشيء وداس عليه ، ونزل بالمكان'
بِأَظْلاَفِهَا بِأَظْلاَفِهَا جمع ظلف وهو من الغنم كالخف من البعير.
'الظلف : الظفر المشقوق للبقرة والشاة والظبي ونحوهم'
، وَتَنْطَحُهُ بِقُرُونِهَا"
، وَقَالَ : "‎وَمِنْ حَقِّهَا أَنْ أَنْ تُحْلَبَ عَلَى المَاءِ عند ورودها لتشرب ويعطى من لبنها من حضر من المساكين ومن ليس لديهم لبن. تُحْلَبَ أَنْ تُحْلَبَ عَلَى المَاءِ عند ورودها لتشرب ويعطى من لبنها من حضر من المساكين ومن ليس لديهم لبن. عَلَى أَنْ تُحْلَبَ عَلَى المَاءِ عند ورودها لتشرب ويعطى من لبنها من حضر من المساكين ومن ليس لديهم لبن. المَاءِ أَنْ تُحْلَبَ عَلَى المَاءِ عند ورودها لتشرب ويعطى من لبنها من حضر من المساكين ومن ليس لديهم لبن." ، قَالَ : "‎وَلاَ يَأْتِي أَحَدُكُمْ يَوْمَ القِيَامَةِ بِشَاةٍ بِشَاةٍ واحدة الغنم ذكرا أم أنثى. يَحْمِلُهَا عَلَى رَقَبَتِهِ لَهَا يُعَارٌ يُعَارٌ هو صوت الغنم.
'اليعار : صوت الشاة'
، فَيَقُولُ : يَا مُحَمَّدُ ، فَأَقُولُ : لاَ أَمْلِكُ لَكَ شَيْئًا ، قَدْ بَلَّغْتُ ، وَلاَ يَأْتِي بِبَعِيرٍ يَحْمِلُهُ عَلَى رَقَبَتِهِ لَهُ رُغَاءٌ رُغَاءٌ 'الرغاء : صوت الإبل' فَيَقُولُ : يَا مُحَمَّدُ ، فَأَقُولُ : لاَ أَمْلِكُ لَكَ مِنَ اللَّهِ شَيْئًا ، قَدْ بَلَّغْتُ"
المصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 620)