بَابُ فَضْلِ الحَجِّ المَبْرُورِ

حديث رقم : 1519

ضبط

سُئِلَ النَّبِيُّ (ﷺ) أَيُّ الأَعْمَالِ أَفْضَلُ ؟ قَالَ : "‎إِيمَانٌ بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ" ، قِيلَ : ثُمَّ مَاذَا ؟ قَالَ : "‎جِهَادٌ فِي سَبِيلِ اللَّهِ" ، قِيلَ : ثُمَّ مَاذَا ؟ قَالَ : "‎حَجٌّ مَبْرُورٌ مَبْرُورٌ 'المبرور : الذي لا يخالطه شيء من المآثِم ، وقيل هو المقبول'"المصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 676)

حديث رقم : 1520

ضبط

يَا رَسُولَ اللَّهِ ، نَرَى الجِهَادَ أَفْضَلَ العَمَلِ ، أَفَلاَ نُجَاهِدُ ؟ قَالَ : "‎لاَ ، لَكِنَّ لَكِنَّ بضم الكاف خطاب للنسوة وفي رواية بكسر الكاف وألف قبلها والتقدير لكن في حقكن. أَفْضَلَ الجِهَادِ حَجٌّ مَبْرُورٌ مَبْرُورٌ مقبول وهو الذي لاخلل فيه.
'المبرور : الذي لا يخالطه شيء من المآثِم ، وقيل هو المقبول'
"
المصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 677)