بَابٌ : هَلْ يَشْتَرِي الرَّجُلُ صَدَقَتَهُ ؟

ضبط

وَلاَ بَأْسَ أَنْ يَشْتَرِيَ صَدَقَتَهُ غَيْرُهُ لِأَنَّ النَّبِيَّ (ﷺ) إِنَّمَا نَهَى المُتَصَدِّقَ خَاصَّةً عَنِ الشِّرَاءِ وَلَمْ يَنْهَ غَيْرَهُالمصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 662)

حديث رقم : 1489

ضبط

أَنَّ عَبْدَ اللَّهِ بْنَ عُمَرَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا ، كَانَ يُحَدِّثُ : أَنَّ عُمَرَ بْنَ الخَطَّابِ تَصَدَّقَ بِفَرَسٍ فِي سَبِيلِ اللَّهِ ، فَوَجَدَهُ يُبَاعُ ، فَأَرَادَ أَنْ يَشْتَرِيَهُ ، ثُمَّ أَتَى النَّبِيَّ (ﷺ) ، فَاسْتَأْمَرَهُ فَاسْتَأْمَرَهُ استشاره واستأذنه. فَقَالَ : "‎ لاَ لاَ تَعُدْ فِي صَدَقَتِكَ لا ترجع بها ولا ترغب فيها. تَعُدْ لاَ تَعُدْ فِي صَدَقَتِكَ لا ترجع بها ولا ترغب فيها. فِي لاَ تَعُدْ فِي صَدَقَتِكَ لا ترجع بها ولا ترغب فيها. صَدَقَتِكَ لاَ تَعُدْ فِي صَدَقَتِكَ لا ترجع بها ولا ترغب فيها." ، فَبِذَلِكَ كَانَ ابْنُ عُمَرَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا ، لاَ لاَ يَتْرُكُ أي إذا اتفق أن اشترى شيئا مما تصدق به تصدق به ثانية بعد شرائه يَتْرُكُ لاَ يَتْرُكُ أي إذا اتفق أن اشترى شيئا مما تصدق به تصدق به ثانية بعد شرائه أَنْ يَبْتَاعَ شَيْئًا تَصَدَّقَ بِهِ ، إِلَّا جَعَلَهُ صَدَقَةًالمصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 662)

حديث رقم : 1490

ضبط

سَمِعْتُ عُمَرَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ ، يَقُولُ : حَمَلْتُ حَمَلْتُ تصدقت به عليه ليركبه في الجهاد. عَلَى فَرَسٍ فِي سَبِيلِ اللَّهِ ، فَأَضَاعَهُ فَأَضَاعَهُ لم يقم بشؤونه وما يرعاه الَّذِي كَانَ عِنْدَهُ ، فَأَرَدْتُ أَنْ أَشْتَرِيَهُ وَظَنَنْتُ أَنَّهُ يَبِيعُهُ بِرُخْصٍ ، فَسَأَلْتُ النَّبِيَّ (ﷺ) فَقَالَ : "‎لاَ تَشْتَرِي ، وَلاَ تَعُدْ فِي صَدَقَتِكَ ، وَإِنْ أَعْطَاكَهُ بِدِرْهَمٍ ، فَإِنَّ العَائِدَ فِي صَدَقَتهِ كَالعَائِدِ فِي قَيْئِهِ"المصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 663)