بَابُ مَنْ بَاعَ ثِمَارَهُ ، أَوْ نَخْلَهُ ، أَوْ أَرْضَهُ ، أَوْ زَرْعَهُ ، وَقَدْ وَجَبَ فِيهِ العُشْرُ أَوِ الصَّدَقَةُ ، فَأَدَّى الزَّكَاةَ مِنْ غَيْرِهِ ، أَوْ بَاعَ ثِمَارَهُ وَلَمْ تَجِبْ فِيهِ الصَّدَقَةُ

ضبط

وَقَوْلُ النَّبِيِّ (ﷺ) : "‎لاَ تَبِيعُوا الثَّمَرَةَ حَتَّى يَبْدُوَ يَبْدُوَ صَلاَحُهَا يظهر نضجها. صَلاَحُهَا يَبْدُوَ صَلاَحُهَا يظهر نضجها. فَلَمْ يَحْظُرِ البَيْعَ بَعْدَ الصَّلاَحِ عَلَى أَحَدٍ ، وَلَمْ يَخُصَّ مَنْ وَجَبَ عَلَيْهِ الزَّكَاةُ مِمَّنْ لَمْ تَجِبْ"المصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 661)

حديث رقم : 1486

ضبط

نَهَى النَّبِيُّ (ﷺ) عَنْ بَيْعِ الثَّمَرَةِ حَتَّى يَبْدُوَ يَبْدُوَ 'بدا : وضح وظهر' صَلاَحُهَا صَلاَحُهَا 'الصلاح : دخول الثمرة مرحلة النضج التام مع خلوها من الآفات' ، وَكَانَ إِذَا سُئِلَ عَنْ صَلاَحِهَا قَالَ : حَتَّى تَذْهَبَ عَاهَتُهُ عَاهَتُهُ ما يمكن أن يصيب الثمر من الآفات.
'العاهة : الآفة والداء المتلف لما أصابه'
المصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 661)

حديث رقم : 1487

ضبط

نَهَى النَّبِيُّ (ﷺ) عَنْ بَيْعِ الثِّمَارِ حَتَّى يَبْدُوَ يَبْدُوَ 'بدا : وضح وظهر' صَلاَحُهَا صَلاَحُهَا 'الصلاح : دخول الثمرة مرحلة النضج التام مع خلوها من الآفات'المصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 662)

حديث رقم : 1488

ضبط

أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ (ﷺ) نَهَى عَنْ بَيْعِ الثِّمَارِ حَتَّى تُزْهِيَ قَالَ : حَتَّى تَحْمَارَّالمصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 662)