بَابٌ : اتَّقُوا النَّارَ وَلَوْ بِشِقِّ تَمْرَةٍ وَالقَلِيلِ مِنَ الصَّدَقَةِ

ضبط

{ وَمَثَلُ الَّذِينَ يُنْفِقُونَ أَمْوَالَهُمْ ابْتِغَاءَ ابْتِغَاءَ مَرْضَاةِ اللَّهِ مخلصين يقصدون رضوان الله عز وجل. مَرْضَاةِ ابْتِغَاءَ مَرْضَاةِ اللَّهِ مخلصين يقصدون رضوان الله عز وجل. اللَّهِ ابْتِغَاءَ مَرْضَاةِ اللَّهِ مخلصين يقصدون رضوان الله عز وجل. وَ تَثْبِيتًا تَثْبِيتًا مِنْ أَنْفُسِهِمْ تصديقا لإيمانهم متحققين أن الله تعالى سيجزيهم على ذلك أوفر الجزاء. مِنْ تَثْبِيتًا مِنْ أَنْفُسِهِمْ تصديقا لإيمانهم متحققين أن الله تعالى سيجزيهم على ذلك أوفر الجزاء. أَنْفُسِهِمْ تَثْبِيتًا مِنْ أَنْفُسِهِمْ تصديقا لإيمانهم متحققين أن الله تعالى سيجزيهم على ذلك أوفر الجزاء. }[البقرة: 266] الآيَةَ الآيَةَ وَإِلَى قَوْلِهِ وتتمتها {كَمَثَلِ جَنَّةٍ بِرَبْوَةٍ أَصَابَهَا وَابِلٌ فَآتَتْ أُكُلَهَا ضِعْفَيْنِ فَإِن لَّمْ يُصِبْهَا وَابِلٌ فَطَلٌّ ۗ وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ۝‎ أَيَوَدُّ أَحَدُكُمْ أَن تَكُونَ لَهُ جَنَّةٌ مِّن نَّخِيلٍ وَأَعْنَابٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ لَهُ فِيهَا مِن كُلِّ الثَّمَرَاتِ }[البقرة: 265 - 266]
(ربوة) أرض مرتفعة. (وابل) مطر غزير. (أكلها) ما يؤكل منها وهي الثمار. (ضعفين) أكثر مما يكون لمثلها عادة.(فطل) مطر صغير القطر دائم
وَإِلَى الآيَةَ وَإِلَى قَوْلِهِ وتتمتها {كَمَثَلِ جَنَّةٍ بِرَبْوَةٍ أَصَابَهَا وَابِلٌ فَآتَتْ أُكُلَهَا ضِعْفَيْنِ فَإِن لَّمْ يُصِبْهَا وَابِلٌ فَطَلٌّ ۗ وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ۝‎ أَيَوَدُّ أَحَدُكُمْ أَن تَكُونَ لَهُ جَنَّةٌ مِّن نَّخِيلٍ وَأَعْنَابٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ لَهُ فِيهَا مِن كُلِّ الثَّمَرَاتِ }[البقرة: 265 - 266]
(ربوة) أرض مرتفعة. (وابل) مطر غزير. (أكلها) ما يؤكل منها وهي الثمار. (ضعفين) أكثر مما يكون لمثلها عادة.(فطل) مطر صغير القطر دائم
قَوْلِهِ الآيَةَ وَإِلَى قَوْلِهِ وتتمتها {كَمَثَلِ جَنَّةٍ بِرَبْوَةٍ أَصَابَهَا وَابِلٌ فَآتَتْ أُكُلَهَا ضِعْفَيْنِ فَإِن لَّمْ يُصِبْهَا وَابِلٌ فَطَلٌّ ۗ وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ۝‎ أَيَوَدُّ أَحَدُكُمْ أَن تَكُونَ لَهُ جَنَّةٌ مِّن نَّخِيلٍ وَأَعْنَابٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ لَهُ فِيهَا مِن كُلِّ الثَّمَرَاتِ }[البقرة: 265 - 266]
(ربوة) أرض مرتفعة. (وابل) مطر غزير. (أكلها) ما يؤكل منها وهي الثمار. (ضعفين) أكثر مما يكون لمثلها عادة.(فطل) مطر صغير القطر دائم
{ مِنْ كُلِّ الثَّمَرَاتِ }[البقرة: 266]المصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 627)

حديث رقم : 1415

ضبط

لَمَّا نَزَلَتْ آيَةُ آيَةُ الصَّدَقَةِ هي قوله تعالى { خُذْ مِنْ أَمْوَالِهِمْ صَدَقَةً }[التوبة : 103] الصَّدَقَةِ آيَةُ الصَّدَقَةِ هي قوله تعالى { خُذْ مِنْ أَمْوَالِهِمْ صَدَقَةً }[التوبة : 103] ، كُنَّا نُحَامِلُ نُحَامِلُ نتكلف الحمل على ظهورنا بالأجرة لنكتسب ما نتصدق به.
'نحامل : نحمل لغيرنا أغراضه بالأجر لنتصدق به'
، فَجَاءَ رَجُلٌ فَتَصَدَّقَ بِشَيْءٍ كَثِيرٍ ، فَقَالُوا : مُرَائِي ، وَجَاءَ رَجُلٌ فَتَصَدَّقَ بِصَاعٍ بِصَاعٍ 'الصاع : مكيال المدينة تقدر به الحبوب وسعته أربعة أمداد ، والمد هو ما يملأ الكفين' ، فَقَالُوا : إِنَّ اللَّهَ لَغَنِيٌّ عَنْ صَاعِ صَاعِ 'الصاع : مكيال المدينة تقدر به الحبوب وسعته أربعة أمداد ، والمد هو ما يملأ الكفين' هَذَا ، فَنَزَلَتْ : { الَّذِينَ يَلْمِزُونَ يَلْمِزُونَ يعيبون. المُطَّوِّعِينَ المُطَّوِّعِينَ المتطوعين المتبرعين. مِنَ المُؤْمِنِينَ فِي الصَّدَقَاتِ وَالَّذِينَ لاَ يَجِدُونَ إِلَّا جُهْدَهُمْ جُهْدَهُمْ طاقتهم ووسعهم. }[التوبة : 79] الآيَةَ الآيَةَ التوبة 79. وتتمتها { فَيَسْخَرُونَ مِنْهُمْ ۙ سَخِرَ اللَّهُ مِنْهُمْ وَلَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ }[التوبة : 79] . سخر الله منهم جازاهم على هزئهم وسخريتهمالمصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 627)

حديث رقم : 1416

ضبط

كَانَ رَسُولُ اللَّهِ (ﷺ) إِذَا أَمَرَنَا بِالصَّدَقَةِ ، انْطَلَقَ أَحَدُنَا إِلَى السُّوقِ ، فَيُحَامِلُ فَيُحَامِلُ تكلف الحمل.
'نحامل : نحمل لغيرنا أغراضه بالأجر لنتصدق به'
، فَيُصِيبُ فَيُصِيبُ يحصل مدا وهو ما يملأ الكفين من قمح ونحوه أجرة مقابل عمله.
'أصاب الرجل المرأة : جامعها'
المُدَّ المُدَّ 'المد : كيل يُساوي ربع صاع وهو ما يملأ الكفين وقيل غير ذلك' وَإِنَّ لِبَعْضِهِمُ لِبَعْضِهِمُ بعض الناس. اليَوْمَ لَمِائَةَ لَمِائَةَ أَلْفٍ أي وهو لا يتصدق أَلْفٍ لَمِائَةَ أَلْفٍ أي وهو لا يتصدقالمصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 627)

حديث رقم : 1417

ضبط

"‎ اتَّقُوا اتَّقُوا 'الاتقاء : الوقاية والاحتماء والتجنب' النَّارَ وَلَوْ بِشِقِّ بِشِقِّ 'الشق : النصف' تَمْرَةٍ"المصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 628)

حديث رقم : 1418

ضبط

دَخَلَتِ امْرَأَةٌ مَعَهَا ابْنَتَانِ لَهَا تَسْأَلُ ، فَلَمْ تَجِدْ عِنْدِي شَيْئًا غَيْرَ تَمْرَةٍ ، فَأَعْطَيْتُهَا إِيَّاهَا ، فَقَسَمَتْهَا بَيْنَ ابْنَتَيْهَا ، وَلَمْ تَأْكُلْ مِنْهَا ، ثُمَّ قَامَتْ ، فَخَرَجَتْ ، فَدَخَلَ النَّبِيُّ (ﷺ) عَلَيْنَا ، فَأَخْبَرْتُهُ فَقَالَ : "‎مَنِ ابْتُلِيَ ابْتُلِيَ اختبر وامتحن بأن رزقه الله بنات وسمي ابتلاء لكره الناس عادة لهن ولأنه يغلب أن لا يكن مورد كسب وعيش. مِنْ هَذِهِ البَنَاتِ بِشَيْءٍ كُنَّ لَهُ سِتْرًا سِتْرًا حاجز يحجزه ويحجبه من النار بفضل تربيتهن والإحسان إليهن مِنَ النَّارِ"المصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 628)