بَابُ الجَرِيدِ الجَرِيدِ غصون النخل الذي جرد منه الخوص أي الورق. عَلَى القَبْرِ

ضبط

وَأَوْصَى بُرَيْدَةُ الأَسْلَمِيُّ : أَنْ يُجْعَلَ فِي قَبْرِهِ جَرِيدَانِ جَرِيدَانِ غصون النخل الذي جرد منه الخوص أي الورق. وَرَأَى ابْنُ عُمَرَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا ، فُسْطَاطًا فُسْطَاطًا خيمة من شعر أو غيره لها أورقة حولها. عَلَى قَبْرِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ ، فَقَالَ : انْزِعْهُ يَا غُلاَمُ ، فَإِنَّمَا يُظِلُّهُ عَمَلُهُ وَقَالَ خَارِجَةُ بْنُ زَيْدٍ : رَأَيْتُنِي وَنَحْنُ شُبَّانٌ فِي زَمَنِ عُثْمَانَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ ، وَإِنَّ أَشَدَّنَا وَثْبَةً الَّذِي يَثِبُ قَبْرَ عُثْمَانَ بْنِ مَظْعُونٍ حَتَّى يُجَاوِزَهُ يُجَاوِزَهُ يقفز من فوقه لارتفاعه. وَقَالَ عُثْمَانُ بْنُ حَكِيمٍ : أَخَذَ بِيَدِي خَارِجَةُ فَأَجْلَسَنِي عَلَى قَبْرٍ ، وَأَخْبَرَنِي عَنْ عَمِّهِ يَزِيدَ بْنِ ثَابِتٍ قَالَ : إِنَّمَا كُرِهَ ذَلِكَ لِمَنْ أَحْدَثَ أَحْدَثَ عَلَيْهِ أي كره الجلوس على القبر لمن فعل ما لا يليق به كالبول وغيره عَلَيْهِ أَحْدَثَ عَلَيْهِ أي كره الجلوس على القبر لمن فعل ما لا يليق به كالبول وغيره وَقَالَ نَافِعٌ : كَانَ ابْنُ عُمَرَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا يَجْلِسُ عَلَى القُبُورِالمصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 601)

حديث رقم : 1361

ضبط

أَنَّهُ مَرَّ بِقَبْرَيْنِ بِقَبْرَيْنِ يُعَذَّبَانِ يعذب من دفن فيهما يُعَذَّبَانِ بِقَبْرَيْنِ يُعَذَّبَانِ يعذب من دفن فيهما ، فَقَالَ : "‎إِنَّهُمَا لَيُعَذَّبَانِ ، وَمَا يُعَذَّبَانِ فِي كَبِيرٍ ، أَمَّا أَحَدُهُمَا فَكَانَ لاَ يَسْتَتِرُ يَسْتَتِرُ 'لا يستتر : لا يواري جسده ويبعده عن رذاذ البول ولا يستبرئ ولا يتحفظ منه' مِنَ البَوْلِ ، وَأَمَّا الآخَرُ فَكَانَ يَمْشِي بِالنَّمِيمَةِ" ، ثُمَّ أَخَذَ جَرِيدَةً جَرِيدَةً 'الجَريد : سَعَفُ النخيل وفروعه' رَطْبَةً ، فَشَقَّهَا بِنِصْفَيْنِ ، ثُمَّ غَرَزَ فِي كُلِّ قَبْرٍ وَاحِدَةً ، فَقَالُوا : يَا رَسُولَ اللَّهِ ، لِمَ صَنَعْتَ هَذَا ؟ فَقَالَ : "‎لَعَلَّهُ أَنْ يُخَفَّفَ عَنْهُمَا مَا لَمْ يَيْبَسَا يَيْبَسَا 'يبس : جف'"المصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 601)