بَابُ مَنْ أَعَادَ الْحَدِيثَ ثَلاَثًا لِيُفْهَمَ عَنْهُ

ضبط

فَقَالَ فَقَالَ أَيْ النَّبِي صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ. : "‎أَلاَ وَقَوْلُ الزُّورِ الزُّورِ الْكَذِبَ وَالْمَيْلِ عَنِ الْحَق" ، فَمَا زَالَ يُكَرِّرُهَا وَقَالَ : ابْنُ عُمَرَ قَالَ النَّبِيُّ (ﷺ) : "‎هَلْ بَلَّغْتُ ثَلاَثًا ؟"المصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 60)

حديث رقم : 94

ضبط

عَنِ النَّبِيِّ (ﷺ) أَنَّهُ كَانَ إِذَا سَلَّمَ سَلَّمَ ثَلاَثًا ، وَإِذَا تَكَلَّمَ بِكَلِمَةٍ أَعَادَهَا ثَلاَثًاالمصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 61)

حديث رقم : 95

ضبط

عَنِ النَّبِيِّ (ﷺ) أَنَّهُ كَانَ إِذَا تَكَلَّمَ بِكَلِمَةٍ أَعَادَهَا ثَلاَثًا ، حَتَّى تُفْهَمَ عَنْهُ ، وَإِذَا أَتَى عَلَى قَوْمٍ فَسَلَّمَ عَلَيْهِمْ ، سَلَّمَ عَلَيْهِمْ ثَلاَثًاالمصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 61)

حديث رقم : 96

ضبط

تَخَلَّفَ تَخَلَّفَ تأخر خلفنا. رَسُولُ اللهِ (ﷺ) فِي سَفَرٍ سَافَرْنَاهُ ، فَأَدْرَكَنَا وَقَدْ أَرْهَقْنَا أَرْهَقْنَا أعجلتنا لضيق الوقت.
'أرهق الصلاة : أخرها عن وَقتِها حتى كاد يغْشاها ويلحِقُها بالصلاة التي بعدها'
الصَّلاَةُ ، صَلاَةَ الْعَصْرِ ، وَنَحْنُ نَتَوَضَّأُ ، فَجَعَلْنَا نَمْسَحُ نَمْسَحُ نغسل غسلا خفيفا كأنه مسح. عَلَى أَرْجُلِنَا فَنَادَى بِأَعْلَى صَوْتِهِ "‎ وَيْلٌ وَيْلٌ عذاب وهلاك لِلْأَعْقَابِ مِنَ النَّارِ" مَرَّتَيْنِ أَوْ ثَلاَثًاالمصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 61)