سُورَةُ الحَدِيدِ

شرح حديث الباب

setting

سُورَةُ الْحَدِيدِ
وَقَالَ مُجَاهِدٌ : { جَعَلَكُمْ مُسْتَخْلَفِينَ مُسْتَخْلَفِينَ فيه من الأموال التي هي في الحقيقة أموال الله تعالى لأنه منشئها والخالق لها وأنتم خلفاء عنه في التصرف] بها }[الحديد : 7] : مُعَمَّرِينَ مُعَمَّرِينَ مملكين فِيهِ ، { مِنْ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ }[البقرة : 257] : مِنْ الضَّلَالَةِ إِلَى الْهُدَى ، { فِيهِ بَأْسٌ بَأْسٌ قوة شَدِيدٌ وَ مَنَافِعُ مَنَافِعُ مما يستعملونه في مصالحهم ومعايشهم إذ هو آلة لكل صنعة لِلنَّاسِ }[الحديد : 25] : جُنَّةٌ جُنَّةٌ ستر ووقاية أثناء الحروب إذ تصنع منه الدروع وَسِلَاحٌ { مَوْلَاكُمْ }[آل عمران : 150] : أَوْلَى بِكُمْ ، { لِئَلَّا يَعْلَمَ أَهْلُ الْكِتَابِ }[الحديد : 29] : لِيَعْلَمَ أَهْلُ الْكِتَابِ ، يُقَالُ : الظَّاهِرُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ عِلْمًا ، وَالْبَاطِنُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ عِلْمًا أَنْظِرُونَا أَنْظِرُونَا قرأ حمزة والأعمش ويحيى بن وثاب بقطع الألف وكسر الظاء وقرأ غيرهم بالوصل وضم الظاء : انْتَظِرُونَاالمصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 2197)