بَابُ مَا جَاءَ فِي كَفَّارَةِ المَرَضِ وَقَوْلِ اللَّهِ تَعَالَى : { مَنْ يَعْمَلْ سُوءًا يُجْزَ بِهِ يُجْزَ بِهِ يعاقب عليه في الدنيا بالمرض ونحوه أو في الآخرة ومن فضل الله على المؤمن أن يعاجل له العقوبة في الدنيا }[النساء : 123]

شرح حديث رقم 5640

setting

أَخْبَرَنِي عُرْوَةُ بْنُ الزُّبَيْرِ ، أَنَّ عَائِشَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا ، زَوْجَ النَّبِيِّ (ﷺ) ، قَالَتْ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ (ﷺ) : مَا مِنْ مُصِيبَةٍ تُصِيبُ المُسْلِمَ إِلَّا كَفَّرَ كَفَّرَ اللَّهُ بِهَا عَنْهُ محي بسببها من ذنوبه
'كفر : محا وأزال'
اللَّهُ كَفَّرَ اللَّهُ بِهَا عَنْهُ محي بسببها من ذنوبه
'كفر : محا وأزال'
بِهَا كَفَّرَ اللَّهُ بِهَا عَنْهُ محي بسببها من ذنوبه
'كفر : محا وأزال'
عَنْهُ كَفَّرَ اللَّهُ بِهَا عَنْهُ محي بسببها من ذنوبه
'كفر : محا وأزال'
، حَتَّى الشَّوْكَةِ يُشَاكُهَا يُشَاكُهَا يصاب بها جسدهالمصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 2546)

شرح حديث رقم 5641

setting

عَنِ النَّبِيِّ (ﷺ) قَالَ : مَا يُصِيبُ المُسْلِمَ ، مِنْ نَصَبٍ نَصَبٍ تعب
'النصب : ما نصبه المشركون من تماثيل للعبادة وتقديم القرابين'
وَلاَ وَصَبٍ وَصَبٍ مرض
'الوَصَب : دَوام الوَجَع ولُزومُه، وقد يُطْلق الوَصَبُ على التَّعَب، والفُتُورِ في البَدَن'
، وَلاَ هَمٍّ هَمٍّ كره لما يتوقعه من سوء وَلاَ حُزْنٍ حُزْنٍ أسى على ما حصل له من مكروه في الماضي وَلاَ أَذًى أَذًى من تعدي غيره عليه وَلاَ غَمٍّ غَمٍّ ما يضيق القلب والنفس ، حَتَّى الشَّوْكَةِ يُشَاكُهَا ، إِلَّا كَفَّرَ اللَّهُ بِهَا مِنْ خَطَايَاهُ خَطَايَاهُ ذنوبهالمصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 2546)

شرح حديث رقم 5643

setting

عَنِ النَّبِيِّ (ﷺ) قَالَ : مَثَلُ المُؤْمِنِ كَالخَامَةِ كَالخَامَةِ الغض الرطب من النبات أول ما ينبت
'الخامة : الغضة اللينة من النبات'
مِنَ الزَّرْعِ ، تُفَيِّئُهَا تُفَيِّئُهَا تميلها
'تفيئه : تحركه وتميله'
الرِّيحُ مَرَّةً ، وَ تَعْدِلُهَا تَعْدِلُهَا ترفعها مَرَّةً ، وَمَثَلُ المُنَافِقِ كَالأَرْزَةِ كَالأَرْزَةِ 'الأرزة : واحدة الأرز وهو شجر عظيم ، قيل هو الصنوبر' ، لاَ لاَ تَزَالُ قائمة لا تلين تَزَالُ لاَ تَزَالُ قائمة لا تلين حَتَّى يَكُونَ انْجِعَافُهَا انْجِعَافُهَا انقلاعها
'الانجعاف : الانقلاع'
مَرَّةً وَاحِدَةً وَقَالَ زَكَرِيَّاءُ : حَدَّثَنِي سَعْدٌ ، حَدَّثَنَا ابْنُ كَعْبٍ ، عَنْ أَبِيهِ كَعْبٍ ، عَنِ النَّبِيِّ (ﷺ)المصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 2547)

شرح حديث رقم 5644

setting

قَالَ رَسُولُ اللَّهِ (ﷺ) : "‎مَثَلُ المُؤْمِنِ كَمَثَلِ الخَامَةِ الخَامَةِ 'الخامة : الغضة اللينة من النبات' مِنَ الزَّرْعِ ، مِنْ حَيْثُ أَتَتْهَا الرِّيحُ كَفَأَتْهَا كَفَأَتْهَا أمالتها ، فَإِذَا اعْتَدَلَتْ تَكَفَّأُ تَكَفَّأُ بِالْبَلاَءِ تقلب بالمصيبة أي المؤمن إذا أصابه بلاء رضي بقدر الله تعالى فإذا زال عنه قام واعتدل بشكر الله تعالى فانقلب البلاء خيرا ورحمة
'تكفأ : مال صدره إلى الأمام'
بِالْبَلاَءِ تَكَفَّأُ بِالْبَلاَءِ تقلب بالمصيبة أي المؤمن إذا أصابه بلاء رضي بقدر الله تعالى فإذا زال عنه قام واعتدل بشكر الله تعالى فانقلب البلاء خيرا ورحمة
'تكفأ : مال صدره إلى الأمام'
، وَالفَاجِرُ كَالأَرْزَةِ كَالأَرْزَةِ 'الأرزة : واحدة الأرز وهو شجر عظيم ، قيل هو الصنوبر' ، صَمَّاءَ صَمَّاءَ صلبة شديدة
'صماء : صلبة شديدة'
مُعْتَدِلَةً ، حَتَّى يَقْصِمَهَا يَقْصِمَهَا من القصم وهو الكسر مع الإبانة أي فصل الأجزاء عن بعضها اللَّهُ إِذَا شَاءَ"
المصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 2548)

شرح حديث رقم 5645

setting

سَمِعْتُ سَعِيدَ بْنَ يَسَارٍ أَبَا الحُبَابِ ، يَقُولُ : سَمِعْتُ أَبَا هُرَيْرَةَ ، يَقُولُ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ (ﷺ) : مَنْ يُرِدِ اللَّهُ بِهِ خَيْرًا يُصِبْ يُصِبْ مِنْهُ يبتله بالمصائب ليطهره من الذنوب في الدنيا فيلقى الله تعالى نقيا
'أصاب الرجل المرأة : جامعها'
مِنْهُ يُصِبْ مِنْهُ يبتله بالمصائب ليطهره من الذنوب في الدنيا فيلقى الله تعالى نقيا
'أصاب الرجل المرأة : جامعها'
المصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 2548)