بَابُ لاَ يَخْطُبُ عَلَى خِطْبَةِ أَخِيهِ حَتَّى يَنْكِحَ أَوْ يَدَعَ

شرح حديث رقم 5142

setting

حَدَّثَنَا ابْنُ جُرَيْجٍ ، قَالَ : سَمِعْتُ نَافِعًا ، يُحَدِّثُ : أَنَّ ابْنَ عُمَرَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا ، كَانَ يَقُولُ : نَهَى النَّبِيُّ (ﷺ) أَنْ يَبِيعَ بَعْضُكُمْ عَلَى بَيْعِ بَعْضٍ ، وَ لاَ لاَ يَخْطُبَ الرَّجُلُ عَلَى خِطْبَةِ أَخِيهِ لا يطلب زواج امرأة سبقه مسلم إلى طلب زواجها يَخْطُبَ لاَ يَخْطُبَ الرَّجُلُ عَلَى خِطْبَةِ أَخِيهِ لا يطلب زواج امرأة سبقه مسلم إلى طلب زواجها الرَّجُلُ لاَ يَخْطُبَ الرَّجُلُ عَلَى خِطْبَةِ أَخِيهِ لا يطلب زواج امرأة سبقه مسلم إلى طلب زواجها عَلَى لاَ يَخْطُبَ الرَّجُلُ عَلَى خِطْبَةِ أَخِيهِ لا يطلب زواج امرأة سبقه مسلم إلى طلب زواجها خِطْبَةِ لاَ يَخْطُبَ الرَّجُلُ عَلَى خِطْبَةِ أَخِيهِ لا يطلب زواج امرأة سبقه مسلم إلى طلب زواجها أَخِيهِ لاَ يَخْطُبَ الرَّجُلُ عَلَى خِطْبَةِ أَخِيهِ لا يطلب زواج امرأة سبقه مسلم إلى طلب زواجها ، حَتَّى يَتْرُكَ الخَاطِبُ قَبْلَهُ أَوْ يَأْذَنَ لَهُ الخَاطِبُالمصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 2332)

شرح حديث رقم 5143

setting

عَنْ جَعْفَرِ بْنِ رَبِيعَةَ ، عَنِ الأَعْرَجِ ، قَالَ : قَالَ أَبُو هُرَيْرَةَ : يَأْثُرُ يَأْثُرُ يروي
'أثر الحديث : ذكره ونقله عن غيره'
عَنِ النَّبِيِّ (ﷺ) ، قَالَ : إِيَّاكُمْ وَ الظَّنَّ الظَّنَّ 'إياكم والظن : المراد النهي عن سوء الظن' ، فَإِنَّ الظَّنَّ أَكْذَبُ أَكْذَبُ الحَدِيثِ أي يقع الكذب في الظن أكثر من وقوعه في الكلام الحَدِيثِ أَكْذَبُ الحَدِيثِ أي يقع الكذب في الظن أكثر من وقوعه في الكلام ، وَلاَ تَجَسَّسُوا تَجَسَّسُوا من التجسس وهو البحث عن العورات والسيئات
'التَّجَسُّس : التَّفْتيش عن بوَاطِن الأمور وأكْثَر ما يُقال في الشَّرّ والجَاسُوس : صاحب سرّ الشَّرّ والنَّامُوس : صاحب سر الخير وقيل التَّجَسَّس بالجيم أن يَطْلُبَه لِغَيره'
، وَلاَ تَحَسَّسُوا تَحَسَّسُوا من التحسس وهو طلب معرفة الأخبار والأحوال الغائبة عنه
'التحسس والتَّجَسُّس : التَّفْتيش عن بوَاطِن الأمور وأكْثَر ما يُقال في الشَّرّ وقيل التَّجَسَّس بالجيم أن يَطْلُبَه لِغَيره، وبالحاء أن يَطْلُبَه لنَفْسِه'
، وَلاَ تَبَاغَضُوا ، وَكُونُوا إِخْوَانًا ، وَلاَ يَخْطُبُ الرَّجُلُ عَلَى خِطْبَةِ أَخِيهِ حَتَّى حَتَّى يَنْكِحَ أي فإذا نكح فقد أمتنعت خطبة الثاني قطعا يَنْكِحَ حَتَّى يَنْكِحَ أي فإذا نكح فقد أمتنعت خطبة الثاني قطعا أَوْ يَتْرُكَالمصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 2333)