بَابُ القِرَاءَةِ عَنْ ظَهْرِ القَلْبِ

شرح حديث رقم 5030

setting

أَنَّ امْرَأَةً جَاءَتْ رَسُولَ اللَّهِ (ﷺ) ، فَقَالَتْ : يَا رَسُولَ اللَّهِ جِئْتُ لِأَهَبَ لَكَ نَفْسِي ، فَنَظَرَ إِلَيْهَا رَسُولُ اللَّهِ (ﷺ) ، فَصَعَّدَ فَصَعَّدَ رفع
'صعد : نظر إلى أعلى وأسفل متأملا'
النَّظَرَ إِلَيْهَا وَصَوَّبَهُ وَصَوَّبَهُ خفضه
'صوب : خفض'
، ثُمَّ طَأْطَأَ طَأْطَأَ رَأْسَهُ خفضه
'طأطأ : خفض'
رَأْسَهُ طَأْطَأَ رَأْسَهُ خفضه
'طأطأ : خفض'
، فَلَمَّا رَأَتِ المَرْأَةُ أَنَّهُ لَمْ يَقْضِ يَقْضِ 'القَضاء : القَضاء في اللغة على وجوه : مَرْجعها إلى انقطاع الشيء وتَمامه وكلُّ ما أُحكِم عَملُه، أو أتمّ، أو خُتِم، أو أُدِّي، أو أُوجِبَ، أو أُعْلِم، أو أُنفِذَ، أو أُمْضيَ فقد قُضِيَ فقد قُضِي' فِيهَا شَيْئًا جَلَسَتْ ، فَقَامَ رَجُلٌ مِنْ أَصْحَابِهِ ، فَقَالَ : يَا رَسُولَ اللَّهِ إِنْ لَمْ يَكُنْ لَكَ بِهَا حَاجَةٌ فَزَوِّجْنِيهَا ، فَقَالَ : هَلْ عِنْدَكَ مِنْ شَيْءٍ ؟ فَقَالَ : لاَ وَاللَّهِ يَا رَسُولَ اللَّهِ ، قَالَ : اذْهَبْ إِلَى أَهْلِكَ فَانْظُرْ هَلْ تَجِدُ شَيْئًا ؟ فَذَهَبَ ثُمَّ رَجَعَ فَقَالَ : لاَ وَاللَّهِ يَا رَسُولَ اللَّهِ مَا وَجَدْتُ شَيْئًا ، قَالَ : انْظُرْ وَلَوْ خَاتَمًا مِنْ حَدِيدٍ فَذَهَبَ ثُمَّ رَجَعَ ، فَقَالَ : لاَ وَاللَّهِ يَا رَسُولَ اللَّهِ وَلاَ خَاتَمًا مِنْ حَدِيدٍ ، وَلَكِنْ هَذَا إِزَارِي إِزَارِي 'الإزار : ثوب يحيط بالنصف الأسفل من البدن' - قَالَ سَهْلٌ : مَا لَهُ رِدَاءٌ رِدَاءٌ 'الرداء : ما يوضع على أعالي البدن من الثياب' - فَلَهَا نِصْفُهُ ، فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ (ﷺ) : مَا تَصْنَعُ بِإِزَارِكَ ، إِنْ لَبِسْتَهُ لَمْ يَكُنْ عَلَيْهَا مِنْهُ شَيْءٌ ، وَإِنْ لَبِسَتْهُ لَمْ يَكُنْ عَلَيْكَ شَيْءٌ فَجَلَسَ الرَّجُلُ حَتَّى طَالَ مَجْلِسُهُ ثُمَّ قَامَ فَرَآهُ رَسُولُ اللَّهِ (ﷺ) مُوَلِّيًا مُوَلِّيًا 'موليا : ذاهبا' ، فَأَمَرَ بِهِ فَدُعِيَ ، فَلَمَّا جَاءَ قَالَ : مَاذَا مَعَكَ مِنَ القُرْآنِ ؟ قَالَ : مَعِي سُورَةُ كَذَا ، وَسُورَةُ كَذَا ، وَسُورَةُ كَذَا - عَدَّهَا - قَالَ : أَتَقْرَؤُهُنَّ عَنْ عَنْ ظَهْرِ قَلْبِكَ من حفظك غيبا ظَهْرِ عَنْ ظَهْرِ قَلْبِكَ من حفظك غيبا قَلْبِكَ عَنْ ظَهْرِ قَلْبِكَ من حفظك غيبا ؟ قَالَ : نَعَمْ ، قَالَ : اذْهَبْ فَقَدْ مَلَّكْتُكَهَا مَلَّكْتُكَهَا زوجتكها بِمَا بِمَا مَعَكَ بما تحفظ فتعلمها إياه مَعَكَ بِمَا مَعَكَ بما تحفظ فتعلمها إياه مِنَ القُرْآنِالمصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 2283)