بَابُ ( وَإِذَا رَأَيْتَهُمْ تُعْجِبُكَ أَجْسَامُهُمْ وَإِنْ يَقُولُوا تَسْمَعْ لِقَوْلِهِمْ كَأَنَّهُمْ خُشُبٌ مُسَنَّدَةٌ خُشُبٌ مُسَنَّدَةٌ أشباح بلا أرواح وأجسام بلا عقول لا فائدة منهم كما لا يستفاد من الخشب المسندة إلى الجدران دون] انتفاع بها يَحْسِبُونَ كُلَّ صَيْحَةٍ عَلَيْهِمْ هُمُ العَدُوُّ العَدُوُّ الكامل العداوة فَاحْذَرْهُمْ قَاتَلَهُمُ اللَّهُ قَاتَلَهُمُ اللَّهُ أخزاهم وطردهم من رحمته أَنَّى يُؤْفَكُونَ أَنَّى يُؤْفَكُونَ كيف يصرفون عن الحق ويبتعدون عنه )

شرح حديث رقم 4903

setting

سَمِعْتُ زَيْدَ بْنَ أَرْقَمَ ، قَالَ : خَرَجْنَا مَعَ النَّبِيِّ (ﷺ) فِي سَفَرٍ أَصَابَ أَصَابَ 'أصابه : نزل به' النَّاسَ فِيهِ شِدَّةٌ ، فَقَالَ عَبْدُ اللَّهِ بْنُ أُبَيٍّ لِأَصْحَابِهِ : لاَ تُنْفِقُوا عَلَى مَنْ عِنْدَ رَسُولِ اللَّهِ حَتَّى يَنْفَضُّوا مِنْ حَوْلِهِ ، وَقَالَ : لَئِنْ رَجَعْنَا إِلَى المَدِينَةِ لَيُخْرِجَنَّ الأَعَزُّ الأَعَزُّ 'الأعز : ذو العزة والغلبة' مِنْهَا الأَذَلَّ ، فَأَتَيْتُ النَّبِيَّ (ﷺ) فَأَخْبَرْتُهُ ، فَأَرْسَلَ إِلَى عَبْدِ اللَّهِ بْنِ أُبَيٍّ فَسَأَلَهُ ، فَاجْتَهَدَ فَاجْتَهَدَ يَمِينَهُ بالغ بيمينه وبذل وسعه فيها يَمِينَهُ فَاجْتَهَدَ يَمِينَهُ بالغ بيمينه وبذل وسعه فيها مَا مَا فَعَلَ ما قال ما ذكر عنه فَعَلَ مَا فَعَلَ ما قال ما ذكر عنه ، قَالُوا : كَذَبَ زَيْدٌ رَسُولَ اللَّهِ (ﷺ) ، فَوَقَعَ فِي نَفْسِي مِمَّا قَالُوا شِدَّةٌ ، حَتَّى أَنْزَلَ اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ تَصْدِيقِي فِي : { إِذَا جَاءَكَ المُنَافِقُونَ }[المنافقون : 1] فَدَعَاهُمُ النَّبِيُّ (ﷺ) لِيَسْتَغْفِرَ لَهُمْ ، فَلَوَّوْا فَلَوَّوْا حركوا رُءُوسَهُمْ ، وَقَوْلُهُ : { خُشُبٌ مُسَنَّدَةٌ }[المنافقون : 4] قَالَ : كَانُوا رِجَالًا أَجْمَلَ أَجْمَلَ شَيْءٍ من أجمل الناس وأحسنهم أجساما شَيْءٍ أَجْمَلَ شَيْءٍ من أجمل الناس وأحسنهم أجساماالمصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 2210)