بَابُ قَوْلِهِ : { إِنْ هُوَ إِنْ هُوَ ما محمد - صلى الله عليه وسلم - إلا منذر ومحذر ومخوف قدام عذاب شديد سيكون يوم القيامة إِلَّا نَذِيرٌ لَكُمْ بَيْنَ يَدَيْ عَذَابٍ شَدِيدٍ }[سبأ : 46]

شرح حديث رقم 4801

ضبط

صَعِدَ النَّبِيُّ (ﷺ) الصَّفَا ذَاتَ يَوْمٍ ، فَقَالَ : يَا يَا صَبَاحَاهْ كلمة تقال للإشعار بإغارة العدو لأن الغالب في الإغارة أن تكون وقت الصباح كما يقولها من أصابه شيء مكروه للاستغاثة
'يا صَبَاحاه : هذه كلمةٌ يقولها المُسْتَغِيث ، فكأنّ يقول : قد غَشِينَا العَدُوُّ'
صَبَاحَاهْ يَا صَبَاحَاهْ كلمة تقال للإشعار بإغارة العدو لأن الغالب في الإغارة أن تكون وقت الصباح كما يقولها من أصابه شيء مكروه للاستغاثة
'يا صَبَاحاه : هذه كلمةٌ يقولها المُسْتَغِيث ، فكأنّ يقول : قد غَشِينَا العَدُوُّ'
، فَاجْتَمَعَتْ إِلَيْهِ قُرَيْشٌ ، قَالُوا : مَا لَكَ ؟ قَالَ : أَرَأَيْتُمْ لَوْ أَخْبَرْتُكُمْ أَنَّ العَدُوَّ يُصَبِّحُكُمْ أَوْ يُمَسِّيكُمْ ، أَمَا كُنْتُمْ تُصَدِّقُونِي ؟ قَالُوا : بَلَى ، قَالَ : فَإِنِّي نَذِيرٌ لَكُمْ بَيْنَ يَدَيْ عَذَابٍ شَدِيدٍ فَقَالَ أَبُو لَهَبٍ : تَبًّا تَبًّا 'تبا : هلاكا وخسرانا' لَكَ ، أَلِهَذَا جَمَعْتَنَا ؟ فَأَنْزَلَ اللَّهُ : { تَبَّتْ يَدَا أَبِي لَهَبٍ }[المسد : 1]المصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 2140)