بَابُ قَوْلِهِ : { الَّذِينَ جَعَلُوا القُرْآنَ عِضِينَ عِضِينَ أعضاء متفرقة من عضيت الشيء إذا فرقته. وقيل جمع عضة وهي الجزء }[الحجر : 91]

شرح حديث الباب

ضبط

{ الْمُقْتَسِمِينَ }[الحجر : 90] : الَّذِينَ حَلَفُوا ، وَمِنْهُ { لَا أُقْسِمُ }[القيامة : 1] : أَيْ أُقْسِمُ ، وَتُقْرَأُ ( لَأُقْسِمُ ) ، { وَقَاسَمَهُمَا }[الأعراف : 21] : حَلَفَ لَهُمَا وَلَمْ يَحْلِفَا لَهُ ، وَقَالَ مُجَاهِدٌ : { تَقَاسَمُوا }[النمل : 49] : تَحَالَفُواالمصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 2067)

شرح حديث رقم 4705

ضبط

{ الَّذِينَ جَعَلُوا القُرْآنَ عِضِينَ عِضِينَ أعضاء متفرقة من عضيت الشيء إذا فرقته. وقيل جمع عضة وهي الجزء }[الحجر : 91] قَالَ : هُمْ أَهْلُ الكِتَابِ جَزَّءُوهُ أَجْزَاءً ، فَآمَنُوا بِبَعْضِهِ وَكَفَرُوا بِبَعْضِهِالمصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 2068)

شرح حديث رقم 4706

ضبط

{ كَمَا أَنْزَلْنَا عَلَى المُقْتَسِمِينَ المُقْتَسِمِينَ قال العيني هو من الاقتسام لا من القسم. أي قسموا القرآن إلى حق وباطل }[الحجر : 90] قَالَ : آمَنُوا بِبَعْضٍ وَكَفَرُوا بِبَعْضٍ ، اليَهُودُ وَالنَّصَارَىالمصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 2068)