بَابُ { خُذِ العَفْوَ وَأْمُرْ بِالعُرْفِ وَأَعْرِضْ عَنِ الجَاهِلِينَ }[الأعراف : 199] العُرْفُ : المَعْرُوفُ

شرح حديث رقم 4642

ضبط

قَدِمَ عُيَيْنَةُ بْنُ حِصْنِ بْنِ حُذَيْفَةَ فَنَزَلَ عَلَى ابْنِ أَخِيهِ الحُرِّ بْنِ قَيْسٍ ، وَكَانَ مِنَ النَّفَرِ النَّفَرِ الأشخاص. الَّذِينَ يُدْنِيهِمْ يُدْنِيهِمْ يقربهم إليه في مجلسه. عُمَرُ ، وَكَانَ القُرَّاءُ القُرَّاءُ الذين يقرؤون القرآن ويفقهونه.
'القراء : من يجيدون قراءة القرآن وحفظه'
أَصْحَابَ مَجَالِسِ عُمَرَ وَمُشَاوَرَتِهِ وَمُشَاوَرَتِهِ يشاورهم في الأمور. ، كُهُولًا كُهُولًا جمع كهل وهو الذي علاه الشيب وقيل هو من جاوز الثلاثين.
'الكهل : الشخص الذي جاوز الثلاثين إلى الخمسين وتم عقله وحلمه'
كَانُوا أَوْ شُبَّانًا ، فَقَالَ عُيَيْنَةُ لِابْنِ أَخِيهِ : يَا ابْنَ أَخِي ، هَلْ لَكَ وَجْهٌ عِنْدَ هَذَا الأَمِيرِ ، فَاسْتَأْذِنْ لِي عَلَيْهِ ، قَالَ : سَأَسْتَأْذِنُ لَكَ عَلَيْهِ ، قَالَ ابْنُ عَبَّاسٍ : فَاسْتَأْذَنَ الحُرُّ لِعُيَيْنَةَ فَأَذِنَ لَهُ عُمَرُ ، فَلَمَّا دَخَلَ عَلَيْهِ قَالَ : هِيْ يَا ابْنَ الخَطَّابِ ، فَوَاللَّهِ مَا تُعْطِينَا الجَزْلَ وَلاَ تَحْكُمُ بَيْنَنَا بِالعَدْلِ ، فَغَضِبَ عُمَرُ حَتَّى هَمَّ هَمَّ أَنْ يُوقِعَ بِهِ أي العقوبة.
'يوقع به : يعاقبه'
أَنْ هَمَّ أَنْ يُوقِعَ بِهِ أي العقوبة.
'يوقع به : يعاقبه'
يُوقِعَ هَمَّ أَنْ يُوقِعَ بِهِ أي العقوبة.
'يوقع به : يعاقبه'
بِهِ هَمَّ أَنْ يُوقِعَ بِهِ أي العقوبة.
'يوقع به : يعاقبه'
، فَقَالَ لَهُ الحُرُّ : يَا أَمِيرَ المُؤْمِنِينَ ، إِنَّ اللَّهَ تَعَالَى قَالَ لِنَبِيِّهِ (ﷺ) : { خُذِ خُذِ العَفْوَ اليسير وتلبس بالسهولة من غير تشديد. العَفْوَ خُذِ العَفْوَ اليسير وتلبس بالسهولة من غير تشديد. وَأْمُرْ بِالعُرْفِ بِالعُرْفِ المستحسن من الأفعال. وَ أَعْرِضْ أَعْرِضْ عَنِ الجَاهِلِينَ لا تقابلهم بفعلهم. الأعراف 199 . عَنِ أَعْرِضْ عَنِ الجَاهِلِينَ لا تقابلهم بفعلهم. الأعراف 199 . الجَاهِلِينَ أَعْرِضْ عَنِ الجَاهِلِينَ لا تقابلهم بفعلهم. الأعراف 199 . }[الأعراف : 199] ، وَإِنَّ هَذَا مِنَ الجَاهِلِينَ ، وَاللَّهِ مَا مَا جَاوَزَهَا لم يتعد العمل بها.
'جاوز الشيء : مر عليه وعبره وتخطاه'
جَاوَزَهَا مَا جَاوَزَهَا لم يتعد العمل بها.
'جاوز الشيء : مر عليه وعبره وتخطاه'
عُمَرُ حِينَ تَلاَهَا عَلَيْهِ ، وَكَانَ وَقَّافًا وَقَّافًا أي إذا سمع آياته التزم أحكامه ووقف عندها ولم يتعدهاويحفظونه عِنْدَ كِتَابِ اللَّهِالمصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 2025)

شرح حديث رقم 4643

ضبط

{ خُذِ العَفْوَ وَأْمُرْ بِالعُرْفِ }[الأعراف : 199] قَالَ : مَا أَنْزَلَ اللَّهُ إِلَّا فِي فِي أَخْلاَقِ النَّاسِ أي تحث على العفو والتسامح فيما يظهر من أخلاق الناس أَخْلاَقِ فِي أَخْلاَقِ النَّاسِ أي تحث على العفو والتسامح فيما يظهر من أخلاق الناس النَّاسِ فِي أَخْلاَقِ النَّاسِ أي تحث على العفو والتسامح فيما يظهر من أخلاق الناس ، وَقَالَ عَبْدُ اللَّهِ بْنُ بَرَّادٍ ، حَدَّثَنَا أَبُو أُسَامَةَ ، حَدَّثَنَا هِشَامٌ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ الزُّبَيْرِ ، قَالَ : أَمَرَ اللَّهُ نَبِيَّهُ (ﷺ) أَنْ يَأْخُذَ العَفْوَ مِنْ أَخْلاَقِ النَّاسِ ، أَوْ كَمَا قَالَالمصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 2026)