بَابُ قَوْلِهِ : ( وَلِكُلٍّ جَعَلْنَا مَوَالِيَ مِمَّا تَرَكَ الوَالِدَانِ وَالأَقْرَبُونَ ، وَالَّذِينَ عَاقَدَتْ أَيْمَانُكُمْ فَآتُوهُمْ نَصِيبَهُمْ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدًا )

شرح حديث الباب

ضبط

وَقَالَ مَعْمَرٌ مَعْمَرٌ هو أبو عبيدة معمر بن المثنى رحمه الله تعالى. : أَوْلِيَاءُ أَوْلِيَاءُ مَوَالِي أي أولياء بالحلف وعقد الولاء. مَوَالِي أَوْلِيَاءُ مَوَالِي أي أولياء بالحلف وعقد الولاء. ، وَ أَوْلِيَاءُ أَوْلِيَاءُ وَرَثَةٌ أي أولياء قرابة. وَرَثَةٌ أَوْلِيَاءُ وَرَثَةٌ أي أولياء قرابة. ، ( عَاقَدَتْ أَيْمَانُكُمْ ) : هُوَ مَوْلَى الْيَمِينِ ، وَهْوَ الْحَلِيفُ وَالْمَوْلَى أَيْضًا ابْنُ الْعَمِّ ، وَالْمَوْلَى الْمُنْعِمُ الْمُعْتِقُ ، وَالْمَوْلَى الْمُعْتَقُ ، وَالْمَوْلَى الْمَلِيكُ الْمَلِيكُ السلطان والحاكم يقال له مولى لأنه يلي أمور الناس ، وَالْمَوْلَى مَوْلًى فِي الدِّينِالمصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 1986)

شرح حديث رقم 4580

ضبط

{ وَلِكُلٍّ جَعَلْنَا مَوَالِيَ }[النساء : 33] ، قَالَ : وَرَثَةً ( وَالَّذِينَ عَاقَدَتْ أَيْمَانُكُمْ ) : كَانَ المُهَاجِرُونَ لَمَّا قَدِمُوا المَدِينَةَ يَرِثُ المُهَاجِرِيُّ الأَنْصَارِيَّ ، دُونَ ذَوِي رَحِمِهِ لِلْأُخُوَّةِ الَّتِي آخَى النَّبِيُّ (ﷺ) بَيْنَهُمْ ، فَلَمَّا نَزَلَتْ : { وَلِكُلٍّ جَعَلْنَا مَوَالِيَ }[النساء : 33] نُسِخَتْ ، ثُمَّ قَالَ ( وَالَّذِينَ عَاقَدَتْ أَيْمَانُكُمْ ) مِنَ النَّصْرِ وَالرِّفَادَةِ وَالنَّصِيحَةِ ، وَقَدْ ذَهَبَ المِيرَاثُ وَيُوصِي لَهُ ، سَمِعَ أَبُو أُسَامَةَ ، إِدْرِيسَ ، وَسَمِعَ إِدْرِيسُ ، طَلْحَةَالمصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 1986)