بَابُ { وَمَنْ كَانَ فَقِيرًا فَلْيَأْكُلْ بِالْمَعْرُوفِ بِالْمَعْرُوفِ بقدر قيامه عليه وما يستحق على ذلك. ، فَإِذَا دَفَعْتُمْ إِلَيْهِمْ أَمْوَالَهُمْ فَأَشْهِدُوا عَلَيْهِمْ وَكَفَى بِاللَّهِ حَسِيبًا حَسِيبًا حافظا لأعمال خلقه ومحاسبهم عليها انظر 2098 وأطرافه. }[النساء : 6] { وَبِدَارًا }[النساء : 6] : مُبَادَرَةً مُبَادَرَةً أي تسرعون إلى أكل أموال اليتامى قبل بلوغهم وتسبقونهم إليها. ، { أَعْتَدْنَا }[النساء : 18] : أَعْدَدْنَا أَفْعَلْنَا أَفْعَلْنَا أي قوله أعتدنا على وزن أفعلنا مشتق من العتاد وهو ما يصلح لكل ما يقع من الأمور وعدة كل شيء مِنَ العَتَادِ

شرح حديث رقم 4575

ضبط

عَنْ عَائِشَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا ، فِي قَوْلِهِ تَعَالَى : { وَمَنْ كَانَ غَنِيًّا فَلْيَسْتَعْفِفْ فَلْيَسْتَعْفِفْ فلا يأكل من مال اليتيم شيئا. وَمَنْ كَانَ فَقِيرًا فَلْيَأْكُلْ بِالْمَعْرُوفِ بِالْمَعْرُوفِ بقدر قيامه عليه وما يستحق على ذلك. } [النساء : 6] أَنَّهَا نَزَلَتْ فِي وَالِي اليَتِيمِ إِذَا كَانَ فَقِيرًا ، أَنَّهُ يَأْكُلُ مِنْهُ مَكَانَ قِيَامِهِ عَلَيْهِ بِمَعْرُوفٍالمصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 1983)