بَابُ سَرِيَّةِ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ حُذَافَةَ السَّهْمِيِّ ، وَعَلْقَمَةَ بْنِ مُجَزِّزٍ المُدْلِجِيِّ وَيُقَالُ : إِنَّهَا سَرِيَّةُ الأَنْصَارِ

شرح حديث رقم 4340

ضبط

بَعَثَ النَّبِيُّ (ﷺ) سَرِيَّةً سَرِيَّةً 'السرية : هي طائفةٌ من الجَيش يبلغُ أقصاها أربَعمائة تُبْعث سرا إلى العَدوّ، وجمعُها السَّرَايا، وقد يراد بها الجنود مطلقا' فَاسْتَعْمَلَ رَجُلًا مِنَ الأَنْصَارِ وَأَمَرَهُمْ أَنْ يُطِيعُوهُ ، فَغَضِبَ فَغَضِبَ لأمر بدا منهم. ، فَقَالَ : أَلَيْسَ أَمَرَكُمُ النَّبِيُّ (ﷺ) أَنْ تُطِيعُونِي ؟ قَالُوا : بَلَى ، قَالَ : فَاجْمَعُوا لِي حَطَبًا ، فَجَمَعُوا ، فَقَالَ : أَوْقِدُوا نَارًا ، فَأَوْقَدُوهَا ، فَقَالَ : ادْخُلُوهَا ، فَهَمُّوا فَهَمُّوا قصدوا الدخول في النار. وَجَعَلَ بَعْضُهُمْ يُمْسِكُ بَعْضًا ، وَيَقُولُونَ : فَرَرْنَا إِلَى النَّبِيِّ (ﷺ) مِنَ النَّارِ ، فَمَا زَالُوا حَتَّى خَمَدَتِ خَمَدَتِ انطفأ لهيبها. النَّارُ ، فَسَكَنَ فَسَكَنَ هدأ غضبه. غَضَبُهُ ، فَبَلَغَ النَّبِيَّ (ﷺ) ، فَقَالَ : "‎لَوْ دَخَلُوهَا مَا خَرَجُوا مِنْهَا إِلَى يَوْمِ القِيَامَةِ ، الطَّاعَةُ الطَّاعَةُ للمخلوق. فِي المَعْرُوفِ المَعْرُوفِ أمر عرف جوازه بالشرع"المصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 1876)