بَابُ غَزْوَةِ ذَاتِ الرِّقَاعِ ذَاتِ الرِّقَاعِ سيأتي سبب تسميتها بذلك رقم 4128.

شرح حديث الباب

ضبط

وَهِيَ غَزْوَةُ مُحَارِبِ مُحَارِبِ خَصَفَةَ أضيف محارب إلى خفصة للتمييز لأن محارب في العرب كثير. خَصَفَةَ مُحَارِبِ خَصَفَةَ أضيف محارب إلى خفصة للتمييز لأن محارب في العرب كثير. مِنْ بَنِي ثَعْلَبَةَ مِنْ غَطَفَانَ ، فَنَزَلَ فَنَزَلَ أي النبي صلى الله عليه وسلم. نَخْلًا نَخْلًا هو موضع بواد يبعد عن المدينة مسيرة يومين بسير القوافل. ، وَهِيَ بَعْدَ خَيْبَرَ ، لِأَنَّ لِأَنَّ أَبَا مُوسَى أي قد حضرها كما سيأتي أَبَا لِأَنَّ أَبَا مُوسَى أي قد حضرها كما سيأتي مُوسَى لِأَنَّ أَبَا مُوسَى أي قد حضرها كما سيأتي جَاءَ بَعْدَ خَيْبَرَالمصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 1800)

شرح حديث رقم 4125

ضبط

أَنَّ النَّبِيَّ (ﷺ) صَلَّى بِأَصْحَابِهِ فِي فِي الخَوْفِ في حالة الخوف فصل صلاة الخوف. الخَوْفِ فِي الخَوْفِ في حالة الخوف فصل صلاة الخوف. فِي غَزْوَةِ السَّابِعَةِ ، غَزْوَةِ ذَاتِ الرِّقَاعِ قَالَ ابْنُ عَبَّاسٍ صَلَّى النَّبِيُّ (ﷺ) الخَوْفَ بِذِي بِذِي قَرَدٍ موقع على نحو يوم من المدينة. قَرَدٍ بِذِي قَرَدٍ موقع على نحو يوم من المدينة. وَقَالَ بَكْرُ بْنُ سَوَادَةَ : حَدَّثَنِي زِيَادُ بْنُ نَافِعٍ ، عَنْ أَبِي مُوسَى ، أَنَّ جَابِرًا حَدَّثَهُمْ : صَلَّى النَّبِيُّ (ﷺ) بِهِمْ يَوْمَ يَوْمَ مُحَارِبٍ ، وَثَعْلَبَةَ وهي غزوة ذات الرقاع مُحَارِبٍ يَوْمَ مُحَارِبٍ ، وَثَعْلَبَةَ وهي غزوة ذات الرقاع ، يَوْمَ مُحَارِبٍ ، وَثَعْلَبَةَ وهي غزوة ذات الرقاع وَثَعْلَبَةَ يَوْمَ مُحَارِبٍ ، وَثَعْلَبَةَ وهي غزوة ذات الرقاع وَقَالَ ابْنُ إِسْحَاقَ : سَمِعْتُ وَهْبَ بْنَ كَيْسَانَ ، سَمِعْتُ جَابِرًا ، خَرَجَ النَّبِيُّ (ﷺ) إِلَى ذَاتِ الرِّقَاعِ مِنْ نَخْلٍ ، فَلَقِيَ جَمْعًا مِنْ غَطَفَانَ ، فَلَمْ يَكُنْ قِتَالٌ ، وَأَخَافَ النَّاسُ بَعْضُهُمْ بَعْضًا ، فَصَلَّى النَّبِيُّ (ﷺ) رَكْعَتَيِ الخَوْفِ وَقَالَ يَزِيدُ : عَنْ سَلَمَةَ ، غَزَوْتُ مَعَ النَّبِيِّ (ﷺ) يَوْمَ القَرَدِالمصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 1801)

شرح حديث رقم 4128

ضبط

خَرَجْنَا مَعَ النَّبِيِّ (ﷺ) فِي غَزْوَةٍ وَنَحْنُ سِتَّةُ نَفَرٍ نَفَرٍ ما دون العشرة من الرجال وتطلق على الواحد منهم. ، بَيْنَنَا بَعِيرٌ نَعْتَقِبُهُ نَعْتَقِبُهُ نركبه بالتناوب.
'نعتقب : نركب بالتناوب'
، فَنَقِبَتْ فَنَقِبَتْ تشققت. أَقْدَامُنَا ، وَنَقِبَتْ وَنَقِبَتْ 'نقبت : رقت جلودها وتخرقت من المشي' قَدَمَايَ ، وَسَقَطَتْ أَظْفَارِي ، وَكُنَّا نَلُفُّ عَلَى أَرْجُلِنَا الخِرَقَ الخِرَقَ 'الخرقة : القطعة من الثوب الممزق' ، فَسُمِّيَتْ غَزْوَةَ ذَاتِ الرِّقَاعِ ، لِمَا كُنَّا نَعْصِبُ نَعْصِبُ نلف ونشد
'عصب : ربط'
مِنَ الخِرَقِ عَلَى أَرْجُلِنَا ، وَحَدَّثَ أَبُو مُوسَى بِهَذَا ثُمَّ كَرِهَ ذَاكَ ، قَالَ : مَا كُنْتُ أَصْنَعُ بِأَنْ أَذْكُرَهُ ، كَأَنَّهُ كَرِهَ أَنْ يَكُونَ شَيْءٌ مِنْ عَمَلِهِ أَفْشَاهُالمصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 1801)

شرح حديث رقم 4129

ضبط

عَمَّنْ عَمَّنْ شَهِدَ قيل هو سهل بن أبي حثمة وقيل هو خوات أبو صالح رضي الله عنهما. وقيل سمعه منهما. شَهِدَ عَمَّنْ شَهِدَ قيل هو سهل بن أبي حثمة وقيل هو خوات أبو صالح رضي الله عنهما. وقيل سمعه منهما. رَسُولَ اللَّهِ (ﷺ) يَوْمَ ذَاتِ الرِّقَاعِ صَلَّى صَلاَةَ صَلاَةَ الخَوْفِ 'حديث صالح بن خوات عن من صلى مع النبي (ﷺ) صلاة الخوف : أخرجه الشافعي في مسنده من حديث عبيد الله القاسم بن محمد عن صالح بن خوات عن خوات بن جبير ، وأخرجه الترمذي في جامعه من حديث يحيى بن سعيد القطان عن يحيى بن سعيد الأنصاري عن القاسم بن محمد عن ص' الخَوْفِ صَلاَةَ الخَوْفِ 'حديث صالح بن خوات عن من صلى مع النبي (ﷺ) صلاة الخوف : أخرجه الشافعي في مسنده من حديث عبيد الله القاسم بن محمد عن صالح بن خوات عن خوات بن جبير ، وأخرجه الترمذي في جامعه من حديث يحيى بن سعيد القطان عن يحيى بن سعيد الأنصاري عن القاسم بن محمد عن ص' : أَنَّ طَائِفَةً صَفَّتْ مَعَهُ ، وَطَائِفَةٌ وِجَاهَ وِجَاهَ مواجههم ومحاذيهم.
'وجاه : ناحية'
العَدُوِّ ، فَصَلَّى بِالَّتِي مَعَهُ رَكْعَةً ، ثُمَّ ثَبَتَ قَائِمًا ، وَأَتَمُّوا لِأَنْفُسِهِمْ ثُمَّ انْصَرَفُوا ، فَصَفُّوا وِجَاهَ وِجَاهَ مواجههم ومحاذيهم.
'وجاه : ناحية'
العَدُوِّ ، وَجَاءَتِ الطَّائِفَةُ الأُخْرَى فَصَلَّى بِهِمُ الرَّكْعَةَ الَّتِي بَقِيَتْ مِنْ صَلاَتِهِ ثُمَّ ثَبَتَ جَالِسًا ، وَأَتَمُّوا لِأَنْفُسِهِمْ ، ثُمَّ سَلَّمَ بِهِمْ وَقَالَ مُعَاذٌ : حَدَّثَنَا هِشَامٌ ، عَنْ أَبِي الزُّبَيْرِ ، عَنْ جَابِرٍ ، قَالَ : كُنَّا مَعَ النَّبِيِّ (ﷺ) بِنَخْلٍ ، فَذَكَرَ صَلاَةَ صَلاَةَ الخَوْفِ 'حديث صالح بن خوات عن من صلى مع النبي (ﷺ) صلاة الخوف : أخرجه الشافعي في مسنده من حديث عبيد الله القاسم بن محمد عن صالح بن خوات عن خوات بن جبير ، وأخرجه الترمذي في جامعه من حديث يحيى بن سعيد القطان عن يحيى بن سعيد الأنصاري عن القاسم بن محمد عن ص' الخَوْفِ صَلاَةَ الخَوْفِ 'حديث صالح بن خوات عن من صلى مع النبي (ﷺ) صلاة الخوف : أخرجه الشافعي في مسنده من حديث عبيد الله القاسم بن محمد عن صالح بن خوات عن خوات بن جبير ، وأخرجه الترمذي في جامعه من حديث يحيى بن سعيد القطان عن يحيى بن سعيد الأنصاري عن القاسم بن محمد عن ص' ، قَالَ مَالِكٌ : وَذَلِكَ أَحْسَنُ أَحْسَنُ مَا سَمِعْتُ في كيفية صلاة الخوف مَا أَحْسَنُ مَا سَمِعْتُ في كيفية صلاة الخوف سَمِعْتُ أَحْسَنُ مَا سَمِعْتُ في كيفية صلاة الخوف فِي صَلاَةِ الخَوْفِالمصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 1801)

شرح حديث رقم 4131

ضبط

يَقُومُ الإِمَامُ مُسْتَقْبِلَ القِبْلَةِ ، وَطَائِفَةٌ مِنْهُمْ مَعَهُ ، وَطَائِفَةٌ مِنْ قِبَلِ العَدُوِّ ، وُجُوهُهُمْ إِلَى العَدُوِّ ، فَيُصَلِّي بِالَّذِينَ مَعَهُ رَكْعَةً ، ثُمَّ يَقُومُونَ فَيَرْكَعُونَ لِأَنْفُسِهِمْ رَكْعَةً ، وَيَسْجُدُونَ سَجْدَتَيْنِ فِي مَكَانِهِمْ ، ثُمَّ يَذْهَبُ هَؤُلاَءِ إِلَى مَقَامِ أُولَئِكَ ، فَيَرْكَعُ بِهِمْ رَكْعَةً ، فَلَهُ ثِنْتَانِ ، ثُمَّ يَرْكَعُونَ وَيَسْجُدُونَ سَجْدَتَيْنِ. حَدَّثَنَا مُسَدَّدٌ ، حَدَّثَنَا يَحْيَى ، عَنْ شُعْبَةَ ، عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ القَاسِمِ ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنْ صَالِحِ بْنِ خَوَّاتٍ ، عَنْ سَهْلِ بْنِ أَبِي حَثْمَةَ ، عَنِ النَّبِيِّ (ﷺ) : مِثْلَهُ ، حَدَّثَنِي مُحَمَّدُ بْنُ عُبَيْدِ اللَّهِ ، قَالَ : حَدَّثَنِي ابْنُ أَبِي حَازِمٍ ، عَنْ يَحْيَى ، سَمِعَ القَاسِمَ ، أَخْبَرَنِي صَالِحُ بْنُ خَوَّاتٍ ، عَنْ سَهْلٍ : حَدَّثَهُ : قَوْلَهُ ، تَابَعَهُ اللَّيْثُ ، عَنْ هِشَامٍ ، عَنْ زَيْدِ بْنِ أَسْلَمَ ، أَنَّ القَاسِمَ بْنَ مُحَمَّدٍ ، حَدَّثَهُ : صَلَّى النَّبِيُّ (ﷺ) فِي غَزْوَةِ بَنِي أَنْمَارٍ أَنْمَارٍ أسم قبيلة وقيل غزوة بين أنمار هي غزوة ذات الرقاع المصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 1802)

شرح حديث رقم 4132

ضبط

غَزَوْتُ مَعَ رَسُولِ اللَّهِ (ﷺ) قِبَلَ نَجْدٍ ، فَوَازَيْنَا العَدُوَّ ، فَصَافَفْنَا لَهُمْالمصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 1802)

شرح حديث رقم 4133

ضبط

أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ (ﷺ) صَلَّى بِإِحْدَى الطَّائِفَتَيْنِ ، وَالطَّائِفَةُ الأُخْرَى مُوَاجِهَةُ العَدُوِّ ، ثُمَّ انْصَرَفُوا فَقَامُوا فِي مَقَامِ أَصْحَابِهِمْ أُولَئِكَ ، فَجَاءَ أُولَئِكَ ، فَصَلَّى بِهِمْ رَكْعَةً ، ثُمَّ سَلَّمَ عَلَيْهِمْ ، ثُمَّ قَامَ هَؤُلاَءِ فَقَضَوْا رَكْعَتَهُمْ ، وَقَامَ هَؤُلاَءِ فَقَضَوْا رَكْعَتَهُمْالمصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 1803)

شرح حديث رقم 4134

ضبط

أَنَّ جَابِرًا أَخْبَرَ : أَنَّهُ غَزَا مَعَ رَسُولِ اللَّهِ (ﷺ) قِبَلَ نَجْدٍ ، حَدَّثَنَا إِسْمَاعِيلُ ، قَالَ : حَدَّثَنِي أَخِي ، عَنْ سُلَيْمَانَ ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ أَبِي عَتِيقٍ ، عَنْ ابْنِ شِهَابٍ ، عَنْ سِنَانِ بْنِ أَبِي سِنَانٍ الدُّؤَلِيِّ ، عَنْ جَابِرِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا ، أَخْبَرَهُ : أَنَّهُ غَزَا مَعَ رَسُولِ اللَّهِ (ﷺ) قِبَلَ نَجْدٍ ، فَلَمَّا قَفَلَ رَسُولُ اللَّهِ (ﷺ) قَفَلَ مَعَهُ ، فَأَدْرَكَتْهُمْ الْقَائِلَةُ فِي وَادٍ كَثِيرِ الْعِضَاهِ ، فَنَزَلَ رَسُولُ اللَّهِ (ﷺ) وَتَفَرَّقَ النَّاسُ فِي الْعِضَاهِ ، يَسْتَظِلُّونَ بِالشَّجَرِ ، وَنَزَلَ رَسُولُ اللَّهِ (ﷺ) تَحْتَ سَمُرَةٍ فَعَلَّقَ بِهَا سَيْفَهُ قَالَ جَابِرٌ : فَنِمْنَا نَوْمَةً ، ثُمَّ إِذَا رَسُولُ اللَّهِ (ﷺ) يَدْعُونَا فَجِئْنَاهُ ، فَإِذَا عِنْدَهُ أَعْرَابِيٌّ جَالِسٌ ، فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ (ﷺ) : "‎إِنَّ هَذَا اخْتَرَطَ سَيْفِي وَأَنَا نَائِمٌ ، فَاسْتَيْقَظْتُ وَهُوَ فِي يَدِهِ صَلْتًا ، فَقَالَ لِي : مَنْ يَمْنَعُكَ مِنِّي ؟ قُلْتُ : اللَّهُ ، فَهَا هُوَ ذَا جَالِسٌ ، ثُمَّ لَمْ يُعَاقِبْهُ رَسُولُ اللَّهِ (ﷺ)"المصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 1803)

شرح حديث رقم 4136

ضبط

كُنَّا مَعَ النَّبِيِّ (ﷺ) بِذَاتِ الرِّقَاعِ ، فَإِذَا أَتَيْنَا عَلَى شَجَرَةٍ ظَلِيلَةٍ تَرَكْنَاهَا لِلنَّبِيِّ (ﷺ) ، فَجَاءَ رَجُلٌ مِنْ الْمُشْرِكِينَ وَسَيْفُ النَّبِيِّ (ﷺ) مُعَلَّقٌ بِالشَّجَرَةِ ، فَاخْتَرَطَهُ فَاخْتَرَطَهُ فسله من غمده. ، فَقَالَ : تَخَافُنِي ؟ قَالَ : "‎لَا" ، قَالَ : فَمَنْ يَمْنَعُكَ مِنِّي ؟ قَالَ : "‎اللَّهُ" ، فَتَهَدَّدَهُ فَتَهَدَّدَهُ توعدوه وخوفوه بالغوا في ذلك. أَصْحَابُ النَّبِيِّ (ﷺ) ، وَأُقِيمَتْ الصَّلَاةُ ، فَصَلَّى بِطَائِفَةٍ رَكْعَتَيْنِ ، ثُمَّ تَأَخَّرُوا ، وَصَلَّى بِالطَّائِفَةِ الْأُخْرَى رَكْعَتَيْنِ ، وَكَانَ لِلنَّبِيِّ (ﷺ) أَرْبَعٌ ، وَلِلْقَوْمِ رَكْعَتَانِ ، وَقَالَ مُسَدَّدٌ ، عَنْ أَبِي عَوَانَةَ ، عَنْ أَبِي بِشْرٍ ، اسْمُ الرَّجُلِ غَوْرَثُ بْنُ الْحَارِثِ ، وَقَاتَلَ فِيهَا مُحَارِبَ مُحَارِبَ خَصَفَةَ انظر أول الباب. خَصَفَةَ مُحَارِبَ خَصَفَةَ انظر أول الباب. ، وَقَالَ أَبُو الزُّبَيْرِ ، عَنْ جَابِرٍ ، كُنَّا مَعَ النَّبِيِّ (ﷺ) بِنَخْلٍ ، فَصَلَّى الْخَوْفَ ، وَقَالَ أَبُو هُرَيْرَةَ : صَلَّيْتُ مَعَ النَّبِيِّ (ﷺ) غَزْوَةَ نَجْدٍ صَلَاةَ الْخَوْفِ وَ إِنَّمَا إِنَّمَا جَاءَ يؤكد بقوله هذا أن غزوة ذات الرقاع كانت بعد خيبر لأن أبا هريرة رضي الله عنه حضرها وهو إنما جاء أيام خيبر جَاءَ إِنَّمَا جَاءَ يؤكد بقوله هذا أن غزوة ذات الرقاع كانت بعد خيبر لأن أبا هريرة رضي الله عنه حضرها وهو إنما جاء أيام خيبر أَبُو هُرَيْرَةَ إِلَى النَّبِيِّ (ﷺ) أَيَّامَ خَيْبَرَالمصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 1804)