بَابُ قَوْلِ النَّبِيِّ (ﷺ) : "‎لَوْلاَ لَوْلاَ المعنى لولا أن الهجرة أمر ديني وعبادة مأمور بها ولها أجر وفضل لانتسبت إليكم وعددت نفسي واحدا الهِجْرَةُ لَكُنْتُ امْرَأً مِنَ الأَنْصَارِ" ، قَالَهُ عَبْدُ اللَّهِ بْنُ زَيْدٍ عَنِ النَّبِيِّ (ﷺ)

شرح حديث رقم 3779

ضبط

"‎لَوْ أَنَّ الأَنْصَارَ سَلَكُوا وَادِيًا ، أَوْ شِعْبًا ، لَسَلَكْتُ فِي وَادِي الأَنْصَارِ ، وَ لَوْلاَ لَوْلاَ المعنى لولا أن الهجرة أمر ديني وعبادة مأمور بها ولها أجر وفضل لانتسبت إليكم وعددت نفسي واحدا الهِجْرَةُ لَكُنْتُ امْرَأً امْرَأً مِنَ الأَنْصَارِ واحدا منهم. مِنَ امْرَأً مِنَ الأَنْصَارِ واحدا منهم. الأَنْصَارِ امْرَأً مِنَ الأَنْصَارِ واحدا منهم. " ، فَقَالَ أَبُو هُرَيْرَةَ : مَا مَا ظَلَمَ أي رسول الله صلى الله عليه وسلم في هذا القول. ظَلَمَ مَا ظَلَمَ أي رسول الله صلى الله عليه وسلم في هذا القول. بِأَبِي بِأَبِي وَأُمِّي هو مفدى بهما. وَأُمِّي بِأَبِي وَأُمِّي هو مفدى بهما. ، آوَوْهُ آوَوْهُ ضموه إليهم وأحاطوا به واتخذوا له منزلا. وَنَصَرُوهُ ، أَوْ كَلِمَةً كَلِمَةً أُخْرَى أي بمعنى ما سبق أُخْرَى كَلِمَةً أُخْرَى أي بمعنى ما سبقالمصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 1660)