بَابٌ

شرح حديث رقم 3639

ضبط

أَنَّ رَجُلَيْنِ مِنْ أَصْحَابِ النَّبِيِّ (ﷺ) ، خَرَجَا مِنْ عِنْدِ النَّبِيِّ (ﷺ) فِي لَيْلَةٍ مُظْلِمَةٍ ، وَمَعَهُمَا مِثْلُ المِصْبَاحَيْنِ يُضِيئَانِ بَيْنَ أَيْدِيهِمَا ، فَلَمَّا افْتَرَقَا صَارَ مَعَ كُلِّ وَاحِدٍ مِنْهُمَا وَاحِدٌ حَتَّى أَتَى أَهْلَهُالمصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 1605)

شرح حديث رقم 3640

ضبط

"‎لاَ يَزَالُ نَاسٌ مِنْ أُمَّتِي ظَاهِرِينَ ظَاهِرِينَ قائمين بشرع الله عز وجل لا يغلبهم أحد على ذلك.
'ظاهرين : غالبين منصورين'
حَتَّى يَأْتِيَهُمْ أَمْرُ أَمْرُ اللَّهِ قيل هي الروح التي تأتي فتأخذ روح كل مؤمن ومؤمنة وقيل قيام الساعة اللَّهِ أَمْرُ اللَّهِ قيل هي الروح التي تأتي فتأخذ روح كل مؤمن ومؤمنة وقيل قيام الساعة وَهُمْ ظَاهِرُونَ"
المصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 1605)

شرح حديث رقم 3641

ضبط

سَمِعْتُ النَّبِيَّ (ﷺ) ، يَقُولُ : "‎لاَ يَزَالُ مِنْ أُمَّتِي أُمَّةٌ قَائِمَةٌ قَائِمَةٌ 'قائمة : عادلة' بِأَمْرِ اللَّهِ ، لاَ يَضُرُّهُمْ مَنْ خَذَلَهُمْ خَذَلَهُمْ 'خذل فلانا : تخلى عن عونه ونصرته' ، وَلاَ مَنْ خَالَفَهُمْ ، حَتَّى يَأْتِيَهُمْ أَمْرُ اللَّهِ وَهُمْ عَلَى ذَلِكَ" ، قَالَ عُمَيْرٌ : فَقَالَ مَالِكُ بْنُ يُخَامِرَ : قَالَ مُعَاذٌ : وَهُمْ بِالشَّأْمِ ، فَقَالَ مُعَاوِيَةُ : هَذَا مَالِكٌ يَزْعُمُ أَنَّهُ سَمِعَ مُعَاذًا يَقُولُ : وَهُمْ بِالشَّأْمِالمصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 1605)

شرح حديث رقم 3642

ضبط

سَمِعْتُ الحَيَّ الحَيَّ أي قبيلته. يُحَدِّثُونَ ، عَنْ عُرْوَةَ عُرْوَةَ البارقي رضي الله عنه. : أَنَّ النَّبِيَّ (ﷺ) أَعْطَاهُ دِينَارًا يَشْتَرِي لَهُ بِهِ شَاةً ، فَاشْتَرَى لَهُ بِهِ شَاتَيْنِ ، فَبَاعَ إِحْدَاهُمَا بِدِينَارٍ ، وَجَاءَهُ بِدِينَارٍ وَشَاةٍ ، فَدَعَا لَهُ بِالْبَرَكَةِ فِي بَيْعِهِ ، وَكَانَ لَوِ اشْتَرَى التُّرَابَ لَرَبِحَ فِيهِ ، قَالَ سُفْيَانُ : كَانَ الحَسَنُ بْنُ عُمَارَةَ جَاءَنَا بِهَذَا الحَدِيثِ عَنْهُ ، قَالَ : سَمِعَهُ شَبِيبٌ مِنْ عُرْوَةَ فَأَتَيْتُهُ ، فَقَالَ شَبِيبٌ إِنِّي لَمْ أَسْمَعْهُ مِنْ عُرْوَةَ ، قَالَ سَمِعْتُ الحَيَّ يُخْبِرُونَهُ عَنْهُ ، وَلَكِنْ سَمِعْتُهُ يَقُولُ : سَمِعْتُ النَّبِيَّ (ﷺ) ، يَقُولُ : "‎الخَيْرُ مَعْقُودٌ مَعْقُودٌ مقرون ومربوط.
'معقود : ملازم لها كأنه معقود ومربوط فيها'
بِنَوَاصِي بِنَوَاصِي الخَيْلِ جمع ناصية وهي مقدم الرأس والمراد أن الخير ملازم للخيل سواء كانت للتجارة أم للحرب أم للركوب ونحو ذلك
'الناصية : مقدم الرأس والمراد ملازمة الخير لنواصي الخيل حيثما توجهت'
الخَيْلِ بِنَوَاصِي الخَيْلِ جمع ناصية وهي مقدم الرأس والمراد أن الخير ملازم للخيل سواء كانت للتجارة أم للحرب أم للركوب ونحو ذلك
'الناصية : مقدم الرأس والمراد ملازمة الخير لنواصي الخيل حيثما توجهت'
إِلَى يَوْمِ القِيَامَةِ"
، قَالَ : وَقَدْ رَأَيْتُ فِي دَارِهِ سَبْعِينَ فَرَسًا قَالَ سُفْيَانُ يَشْتَرِي لَهُ شَاةً كَأَنَّهَا أُضْحِيَّةٌالمصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 1606)

شرح حديث رقم 3644

ضبط

"‎الخَيْلُ فِي نَوَاصِيهَا نَوَاصِيهَا جمع ناصية وهي مقدم الرأس والمراد أن الخير ملازم للخيل سواء كانت للتجارة أم للحرب أم للركوب ونحو ذلك.
'الناصية : مقدم الرأس والمراد ملازمة الخير لنواصي الخيل حيثما توجهت'
الخَيْرُ إِلَى يَوْمِ القِيَامَةِ"
المصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 1606)

شرح حديث رقم 3645

ضبط

"‎الخَيْلُ مَعْقُودٌ مَعْقُودٌ 'معقود : ملازم لها كأنه معقود ومربوط فيها' فِي نَوَاصِيهَا نَوَاصِيهَا جمع ناصية وهي مقدم الرأس والمراد أن الخير ملازم للخيل سواء كانت للتجارة أم للحرب أم للركوب ونحو ذلك.
'الناصية : مقدم الرأس والمراد ملازمة الخير لنواصي الخيل حيثما توجهت'
الخَيْرُ"
المصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 1606)

شرح حديث رقم 3646

ضبط

"‎الْخَيْلُ لِثَلَاثَةٍ : لِرَجُلٍ أَجْرٌ ، وَلِرَجُلٍ سِتْرٌ ، وَعَلَى رَجُلٍ وِزْرٌ ، فَأَمَّا الَّذِي لَهُ أَجْرٌ فَرَجُلٌ رَبَطَهَا فِي سَبِيلِ اللَّهِ ، فَأَطَالَ لَهَا فِي مَرْجٍ أَوْ رَوْضَةٍ ، وَمَا أَصَابَتْ فِي طِيَلِهَا مِنْ الْمَرْجِ أَوْ الرَّوْضَةِ كَانَتْ لَهُ حَسَنَاتٍ ، وَلَوْ أَنَّهَا قَطَعَتْ طِيَلَهَا فَاسْتَنَّتْ شَرَفًا أَوْ شَرَفَيْنِ ، كَانَتْ أَرْوَاثُهَا حَسَنَاتٍ لَهُ ، وَلَوْ أَنَّهَا مَرَّتْ بِنَهَرٍ فَشَرِبَتْ وَلَمْ يُرِدْ أَنْ يَسْقِيَهَا ، كَانَ ذَلِكَ لَهُ حَسَنَاتٍ ، وَرَجُلٌ رَبَطَهَا تَغَنِّيًا وَسِتْرًا وَتَعَفُّفًا ، وَلَمْ يَنْسَ حَقَّ اللَّهِ فِي رِقَابِهَا وَظُهُورِهَا فَهِيَ لَهُ كَذَلِكَ سِتْرٌ ، وَرَجُلٌ رَبَطَهَا فَخْرًا وَرِيَاءً وَنِوَاءً لِأَهْلِ الْإِسْلَامِ فَهِيَ وِزْرٌ." وَسُئِلَ النَّبِيُّ (ﷺ) عَنِ الحُمُرِ فَقَالَ : "‎مَا أُنْزِلَ عَلَيَّ فِيهَا إِلَّا هَذِهِ الآيَةُ الجَامِعَةُ الفَاذَّةُ : { فَمَنْ يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ خَيْرًا يَرَهُ ، وَمَنْ يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ شَرًّا يَرَهُ }[الزلزلة : 8]"المصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 1607)

شرح حديث رقم 3647

ضبط

صَبَّحَ رَسُولُ اللَّهِ (ﷺ) خَيْبَرَ بُكْرَةً بُكْرَةً 'البكرة : من البكور وهو أول النهار' ، وَقَدْ خَرَجُوا بِالْمَسَاحِي ، فَلَمَّا رَأَوْهُ قَالُوا : مُحَمَّدٌ وَالخَمِيسُ ، وَأَحَالُوا وَأَحَالُوا أقبلوا وقيل تحولوا.
'أحالوا : أقبلوا وتحولوا'
إِلَى الحِصْنِ يَسْعَوْنَ ، فَرَفَعَ النَّبِيُّ (ﷺ) يَدَيْهِ وَقَالَ : "‎اللَّهُ أَكْبَرُ ، خَرِبَتْ خَرِبَتْ خَيْبَرُ أي ستخرب في توجهنا إليها
'الخرب : البناء المتهدم'
خَيْبَرُ خَرِبَتْ خَيْبَرُ أي ستخرب في توجهنا إليها
'الخرب : البناء المتهدم'
، إِنَّا إِذَا نَزَلْنَا بِسَاحَةِ بِسَاحَةِ 'الساحة : الفضاء وأصلها الفضاء بين المنازل' قَوْمٍ فَسَاءَ فَسَاءَ 'ساء : قبح' صَبَاحُ المُنْذَرِينَ"
المصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 1607)

شرح حديث رقم 3648

ضبط

قُلْتُ : يَا رَسُولَ اللَّهِ ، إِنِّي سَمِعْتُ مِنْكَ حَدِيثًا كَثِيرًا فَأَنْسَاهُ ، قَالَ : "‎ابْسُطْ رِدَاءَكَ" فَبَسَطْتُ ، فَغَرَفَ بِيَدِهِ فِيهِ ، ثُمَّ قَالَ : "‎ضُمَّهُ" ، فَضَمَمْتُهُ ، فَمَا نَسِيتُ حَدِيثًا بَعْدُالمصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 1607)