بَابُ صِفَةِ النَّبِيِّ (ﷺ)

شرح حديث رقم 3542

ضبط

صَلَّى أَبُو بَكْرٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ العَصْرَ ، ثُمَّ خَرَجَ يَمْشِي ، فَرَأَى الحَسَنَ يَلْعَبُ مَعَ الصِّبْيَانِ ، فَحَمَلَهُ عَلَى عَاتِقِهِ عَاتِقِهِ 'العاتق : ما بين المنكب والعنق' ، وَقَالَ : بِأَبِي ، شَبِيهٌ شَبِيهٌ بِالنَّبِيِّ لاَ شَبِيهٌ بِعَلِيٍّ أي هو أكثر شبها بالنبي صلى الله عليه وسلم جده من علي رضي الله عنه أبيه. بِالنَّبِيِّ شَبِيهٌ بِالنَّبِيِّ لاَ شَبِيهٌ بِعَلِيٍّ أي هو أكثر شبها بالنبي صلى الله عليه وسلم جده من علي رضي الله عنه أبيه. لاَ شَبِيهٌ بِالنَّبِيِّ لاَ شَبِيهٌ بِعَلِيٍّ أي هو أكثر شبها بالنبي صلى الله عليه وسلم جده من علي رضي الله عنه أبيه. شَبِيهٌ شَبِيهٌ بِالنَّبِيِّ لاَ شَبِيهٌ بِعَلِيٍّ أي هو أكثر شبها بالنبي صلى الله عليه وسلم جده من علي رضي الله عنه أبيه. بِعَلِيٍّ شَبِيهٌ بِالنَّبِيِّ لاَ شَبِيهٌ بِعَلِيٍّ أي هو أكثر شبها بالنبي صلى الله عليه وسلم جده من علي رضي الله عنه أبيه. وَعَلِيٌّ يَضْحَكُ يَضْحَكُ أي موافقا له في قوله معبرا عن رضاه بذلك وسرورهالمصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 1570)

شرح حديث رقم 3543

ضبط

رَأَيْتُ النَّبِيَّ (ﷺ) ، وَكَانَ الْحَسَنُ يُشْبِهُهُالمصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 1570)

شرح حديث رقم 3544

ضبط

رَأَيْتُ النَّبِيَّ (ﷺ) وَكَانَ الحَسَنُ بْنُ عَلِيٍّ عَلَيْهِمَا السَّلاَمُ يُشْبِهُهُ ، قُلْتُ لِأَبِي جُحَيْفَةَ : صِفْهُ لِي ، قَالَ : كَانَ أَبْيَضَ ، قَدْ شَمِطَ شَمِطَ صار شعر رأسه السواد مختلطا بالبياض.
'الشَّمَط : الشيبُ، والشَّمَطاَت : الشَّعَرات البيض التي كانت في شَعْر رأسِه'
، وَأَمَرَ لَنَا النَّبِيُّ (ﷺ) بِثَلاَثَ عَشْرَةَ قَلُوصًا قَلُوصًا هي الإنثى من الإبل وقيل هي طويلة القوائم وقيل غير ذلك
'القلوص : الناقة الشابة القوية'
، قَالَ : فَقُبِضَ النَّبِيُّ (ﷺ) قَبْلَ أَنْ نَقْبِضَهَاالمصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 1570)

شرح حديث رقم 3545

ضبط

رَأَيْتُ النَّبِيَّ (ﷺ) : وَرَأَيْتُ بَيَاضًا مِنْ تَحْتِ شَفَتِهِ السُّفْلَى العَنْفَقَةَ العَنْفَقَةَ هي الشعرالذي ينبت تحت الشفة السفلى وفوق الذقن ويكون قليلا غالبا
'العنفقة : الشعر الذي في الشفة السفلى ، وقيل : الشعر الذي بينها وبين الذقن'
المصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 1571)

شرح حديث رقم 3546

ضبط

أَنَّهُ سَأَلَ عَبْدَ اللَّهِ بْنَ بُسْرٍ صَاحِبَ النَّبِيِّ (ﷺ) ، قَالَ : أَرَأَيْتَ النَّبِيَّ (ﷺ) كَانَ شَيْخًا شَيْخًا هو في الأصل من أدرك الشيخوخة وهي غالبا عند الخمسين ويكثر عندها الشيب في الشعر غالبا وهذا المراد بالسؤال هنا أي هو يسأل هل كان صلى الله عليه وسلم كثير الشيب ؟ قَالَ : كَانَ فِي عَنْفَقَتِهِ عَنْفَقَتِهِ 'العنفقة : الشعر الذي في الشفة السفلى ، وقيل : الشعر الذي بينها وبين الذقن' شَعَرَاتٌ بِيضٌالمصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 1571)

شرح حديث رقم 3547

ضبط

سَمِعْتُ أَنَسَ بْنَ مَالِكٍ ، يَصِفُ النَّبِيَّ (ﷺ) ، قَالَ : كَانَ رَبْعَةً مِنَ القَوْمِ لَيْسَ بِالطَّوِيلِ وَلاَ بِالقَصِيرِ ، أَزْهَرَ أَزْهَرَ اللَّوْنِ أبيض مشرب بحمرة. اللَّوْنِ أَزْهَرَ اللَّوْنِ أبيض مشرب بحمرة. لَيْسَ بِأَبْيَضَ ، أَمْهَقَ أَمْهَقَ خالص البياض.
'الأمهق : الأبيض بياضا ناصعا بغير حمرة ، وهو لون معيب في الإنسان أو هو الكَرِيهُ البَيَاضِ كَلَونِ الجَصِّ'
وَلاَ آدَمَ آدَمَ شديد السمرة.
'الآدم : الأسمر'
، لَيْسَ بِجَعْدٍ بِجَعْدٍ متكسر الشعر.
'الجَعْد : في صِفات الرجال يكون مَدْحا وَذَمّا : فالمدْح مَعْناه أن يكون شَدِيد الأسْرِ والخَلْق، أو يكون جَعْدَ الشَّعَر أي خشنه، وأما الذَّم فهو القَصير المُتَردّد الخَلْق وقد يُطْلق على البخِيل أيضا'
قَطَطٍ قَطَطٍ شديد الجعودة.
'القطط : الشديد الجعُودة ، وقيل : الحَسَن الجُعُودة ، والأول أكثر'
، وَلاَ سَبْطٍ سَبْطٍ مسترسل الشعر ضد الجعد.
'الشعر السبط : المنبسط المسترسل'
رَجِلٍ رَجِلٍ منسرح الشعر. أُنْزِلَ عَلَيْهِ وَهُوَ ابْنُ أَرْبَعِينَ ، فَلَبِثَ فَلَبِثَ بِمَكَّةَ عَشْرَ سِنِينَ أي بعد الأمر بالجهر بالدعوة وبعد أن حمي الوحي وتتابع بِمَكَّةَ فَلَبِثَ بِمَكَّةَ عَشْرَ سِنِينَ أي بعد الأمر بالجهر بالدعوة وبعد أن حمي الوحي وتتابع عَشْرَ فَلَبِثَ بِمَكَّةَ عَشْرَ سِنِينَ أي بعد الأمر بالجهر بالدعوة وبعد أن حمي الوحي وتتابع سِنِينَ فَلَبِثَ بِمَكَّةَ عَشْرَ سِنِينَ أي بعد الأمر بالجهر بالدعوة وبعد أن حمي الوحي وتتابع يُنْزَلُ عَلَيْهِ ، وَبِالْمَدِينَةِ عَشْرَ سِنِينَ ، وَقُبِضَ وَلَيْسَ فِي رَأْسِهِ وَلِحْيَتِهِ عِشْرُونَ شَعَرَةً بَيْضَاءَ قَالَ رَبِيعَةُ : فَرَأَيْتُ شَعَرًا مِنْ شَعَرِهِ ، فَإِذَا هُوَ أَحْمَرُ فَسَأَلْتُ فَقِيلَ احْمَرَّ مِنَ الطِّيبِالمصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 1571)

شرح حديث رقم 3548

ضبط

عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ ، أَنَّهُ سَمِعَهُ يَقُولُ : كَانَ رَسُولُ اللَّهِ (ﷺ) : لَيْسَ بِالطَّوِيلِ البَائِنِ البَائِنِ المفرط الطول الظاهر على غيره المفارق لمن سواه
'البائن : المفرط في الطول'
، وَلاَ بِالقَصِيرِ ، وَلاَ بِالأَبْيَضِ الأَمْهَقِ الأَمْهَقِ 'الأمهق : الأبيض بياضا ناصعا بغير حمرة ، وهو لون معيب في الإنسان أو هو الكَرِيهُ البَيَاضِ كَلَونِ الجَصِّ' ، وَلَيْسَ بِالْآدَمِ بِالْآدَمِ 'الآدم : الأسمر' ، وَلَيْسَ بِالْجَعْدِ بِالْجَعْدِ 'الجَعْد : في صِفات الرجال يكون مَدْحا وَذَمّا : فالمدْح مَعْناه أن يكون شَدِيد الأسْرِ والخَلْق، أو يكون جَعْدَ الشَّعَر أي خشنه، وأما الذَّم فهو القَصير المُتَردّد الخَلْق وقد يُطْلق على البخِيل أيضا' القَطَطِ القَطَطِ 'القطط : الشديد الجعُودة ، وقيل : الحَسَن الجُعُودة ، والأول أكثر' ، وَلاَ بِالسَّبْطِ بِالسَّبْطِ 'الشعر السبط : المنبسط المسترسل' ، بَعَثَهُ اللَّهُ عَلَى رَأْسِ أَرْبَعِينَ سَنَةً ، فَأَقَامَ بِمَكَّةَ عَشْرَ سِنِينَ ، وَبِالْمَدِينَةِ عَشْرَ سِنِينَ ، فَتَوَفَّاهُ اللَّهُ وَلَيْسَ فِي رَأْسِهِ وَلِحْيَتِهِ عِشْرُونَ شَعْرَةً بَيْضَاءَالمصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 1572)

شرح حديث رقم 3549

ضبط

سَمِعْتُ البَرَاءَ ، يَقُولُ : كَانَ رَسُولُ اللَّهِ (ﷺ) : أَحْسَنَ النَّاسِ وَجْهًا وَأَحْسَنَهُ خَلْقًا ، لَيْسَ بِالطَّوِيلِ البَائِنِ البَائِنِ 'البائن : المفرط في الطول' ، وَلاَ بِالقَصِيرِالمصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 1572)

شرح حديث رقم 3550

ضبط

سَأَلْتُ أَنَسًا هَلْ خَضَبَ خَضَبَ صبغ شعره بالحناء ونحوه.
'خضب : صبغ شعره أو جلده ولونه بالحناء وغيرها'
النَّبِيُّ (ﷺ) ؟ قَالَ لاَ إِنَّمَا كَانَ شَيْءٌ شَيْءٌ أي من الشيب قليل. فِي صُدْغَيْهِ صُدْغَيْهِ مثنى الصدغ وهو ما بين الأذن والعين ويسمى الشعر المتدلي عليه صدغاالمصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 1572)

شرح حديث رقم 3551

ضبط

كَانَ النَّبِيُّ (ﷺ) مَرْبُوعًا مَرْبُوعًا معتدل الطول. ، بَعِيدَ بَعِيدَ مَا بَيْنَ الْمَنْكِبَيْنِ عريض أعلى الظهر والمنكبان مثنى منكب وهو ملتقى العضد بالكتف. مَا بَعِيدَ مَا بَيْنَ الْمَنْكِبَيْنِ عريض أعلى الظهر والمنكبان مثنى منكب وهو ملتقى العضد بالكتف. بَيْنَ بَعِيدَ مَا بَيْنَ الْمَنْكِبَيْنِ عريض أعلى الظهر والمنكبان مثنى منكب وهو ملتقى العضد بالكتف. الْمَنْكِبَيْنِ بَعِيدَ مَا بَيْنَ الْمَنْكِبَيْنِ عريض أعلى الظهر والمنكبان مثنى منكب وهو ملتقى العضد بالكتف. ، لَهُ شَعَرٌ يَبْلُغُ شَحْمَةَ شَحْمَةَ أُذُنِهِ ما لان من أسفل أذنه. أُذُنِهِ شَحْمَةَ أُذُنِهِ ما لان من أسفل أذنه. ، رَأَيْتُهُ فِي حُلَّةٍ حُلَّةٍ ثوبين من نوع واحد وتطلق على الثوب الجيد الجديد حَمْرَاءَ ، لَمْ أَرَ شَيْئًا قَطُّ أَحْسَنَ مِنْهُ ، قَالَ يُوسُفُ بْنُ أَبِي إِسْحَاقَ ، عَنْ أَبِيهِ : إِلَى مَنْكِبَيْهِالمصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 1573)

شرح حديث رقم 3552

ضبط

سُئِلَ الْبَرَاءُ أَكَانَ وَجْهُ النَّبِيِّ (ﷺ) ، مِثْلَ مِثْلَ السَّيْفِ أي في البريق واللمعان والصقالة. السَّيْفِ مِثْلَ السَّيْفِ أي في البريق واللمعان والصقالة. ؟ قَالَ : لَا بَلْ مِثْلَ مِثْلَ الْقَمَرِ الذي هو فوق السيف في الإشراق إلى جانب الاستدارة في جمال الْقَمَرِ مِثْلَ الْقَمَرِ الذي هو فوق السيف في الإشراق إلى جانب الاستدارة في جمالالمصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 1573)

شرح حديث رقم 3553

ضبط

بِالْمَصِّيصَةِ بِالْمَصِّيصَةِ مدينة مشهورة بناها أبو جعفر المنصور وقد خربت ، حَدَّثَنَا شُعْبَةُ ، عَنْ الْحَكَمِ ، قَالَ : سَمِعْتُ أَبَا جُحَيْفَةَ ، قَالَ : خَرَجَ رَسُولُ اللَّهِ (ﷺ) بِالْهَاجِرَةِ إِلَى الْبَطْحَاءِ ، فَتَوَضَّأَ ثُمَّ صَلَّى الظُّهْرَ رَكْعَتَيْنِ ، وَالْعَصْرَ رَكْعَتَيْنِ ، وَبَيْنَ يَدَيْهِ عَنَزَةٌ ، قَالَ شُعْبَةُ وَزَادَ فِيهِ عَوْنٌ ، عَنْ أَبِيهِ أَبِي جُحَيْفَةَ ، قَالَ : كَانَ يَمُرُّ مِنْ وَرَائِهَا الْمَرْأَةُ ، وَقَامَ النَّاسُ فَجَعَلُوا يَأْخُذُونَ يَدَيْهِ فَيَمْسَحُونَ بِهَا وُجُوهَهُمْ ، قَالَ فَأَخَذْتُ بِيَدِهِ فَوَضَعْتُهَا عَلَى وَجْهِي فَإِذَا هِيَ أَبْرَدُ مِنْ الثَّلْجِ وَأَطْيَبُ رَائِحَةً مِنْ الْمِسْكِالمصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 1573)

شرح حديث رقم 3554

ضبط

كَانَ النَّبِيُّ (ﷺ) أَجْوَدَ النَّاسِ ، وَأَجْوَدُ مَا يَكُونُ فِي رَمَضَانَ ، حِينَ يَلْقَاهُ جِبْرِيلُ ، وَكَانَ جِبْرِيلُ عَلَيْهِ السَّلَام يَلْقَاهُ فِي كُلِّ لَيْلَةٍ مِنْ رَمَضَانَ ، فَيُدَارِسُهُ الْقُرْآنَ ، فَلَرَسُولُ اللَّهِ (ﷺ) أَجْوَدُ بِالْخَيْرِ مِنْ الرِّيحِ الْمُرْسَلَةِالمصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 1574)

شرح حديث رقم 3555

ضبط

عَنْ عَائِشَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا ، أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ (ﷺ) دَخَلَ عَلَيْهَا مَسْرُورًا ، تَبْرُقُ تَبْرُقُ تضيء وتستنير من الفرح. أَسَارِيرُ أَسَارِيرُ وَجْهِهِ هي الخطوط التي تكون في الجبين وبريقها يكون عند الفرح. وَجْهِهِ أَسَارِيرُ وَجْهِهِ هي الخطوط التي تكون في الجبين وبريقها يكون عند الفرح. ، فَقَالَ : "‎أَلَمْ تَسْمَعِي مَا قَالَ الْمُدْلِجِيُّ الْمُدْلِجِيُّ نسبة إلى مدلج بطن من كنانة مشهور بالقيافة وهي تتبع الآثار ومعرفتها ومعرفة شبه الرجل بأخيه وأبيه لِزَيْدٍ ، وَأُسَامَةَ ، وَرَأَى أَقْدَامَهُمَا : إِنَّ بَعْضَ هَذِهِ الْأَقْدَامِ مِنْ بَعْضٍ"المصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 1574)

شرح حديث رقم 3556

ضبط

سَمِعْتُ كَعْبَ بْنَ مَالِكٍ ، يُحَدِّثُ حِينَ تَخَلَّفَ عَنْ تَبُوكَ ، قَالَ : فَلَمَّا سَلَّمْتُ عَلَى رَسُولِ اللَّهِ (ﷺ) وَهُوَ يَبْرُقُ وَجْهُهُ مِنْ السُّرُورِ ، وَكَانَ رَسُولُ اللَّهِ (ﷺ) إِذَا سُرَّ اسْتَنَارَ اسْتَنَارَ أضاء. وَجْهُهُ ، حَتَّى كَأَنَّهُ قِطْعَةُ قَمَرٍ ، وَكُنَّا نَعْرِفُ نَعْرِفُ ذَلِكَ مِنْهُ أي نعرف السرور منه بما يظهر على وجهه من علائمه ذَلِكَ نَعْرِفُ ذَلِكَ مِنْهُ أي نعرف السرور منه بما يظهر على وجهه من علائمه مِنْهُ نَعْرِفُ ذَلِكَ مِنْهُ أي نعرف السرور منه بما يظهر على وجهه من علائمهالمصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 1574)

شرح حديث رقم 3557

ضبط

"‎بُعِثْتُ مِنْ خَيْرِ قُرُونِ قُرُونِ جمع قرن وهو الطبقة من الناس المجتمعين في عصر واحد. وقيل هو مائة سنة وقيل غير ذلك. بَنِي آدَمَ ، قَرْنًا قَرْنًا فَقَرْنًا أي نقيت من القرون وأفضلها حال كونها قرنا بعد قرن فَقَرْنًا قَرْنًا فَقَرْنًا أي نقيت من القرون وأفضلها حال كونها قرنا بعد قرن ، حَتَّى كُنْتُ مِنْ الْقَرْنِ الَّذِي كُنْتُ فِيهِ"المصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 1575)

شرح حديث رقم 3558

ضبط

أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ (ﷺ) ، كَانَ يَسْدِلُ شَعَرَهُ ، وَكَانَ الْمُشْرِكُونَ يَفْرُقُونَ رُءُوسَهُمْ ، فَكَانَ أَهْلُ الْكِتَابِ يَسْدِلُونَ رُءُوسَهُمْ ، وَكَانَ رَسُولُ اللَّهِ (ﷺ) يُحِبُّ يُحِبُّ مُوَافَقَةَ أَهْلِ الْكِتَابِ لأنهم أقرب إلى الحق من المشركين عبدة الأوثان وهذا فيما لابد فيه من موافقة أحد الفريقين أما ما أمكن فيه مخالفة الجميع فالمطلوب مخالفتهم فيه كما ثبت في أحاديث كثيرة الأمر بمخالفة أهل الكتاب والنهي عن اتباع طريقتهم مُوَافَقَةَ يُحِبُّ مُوَافَقَةَ أَهْلِ الْكِتَابِ لأنهم أقرب إلى الحق من المشركين عبدة الأوثان وهذا فيما لابد فيه من موافقة أحد الفريقين أما ما أمكن فيه مخالفة الجميع فالمطلوب مخالفتهم فيه كما ثبت في أحاديث كثيرة الأمر بمخالفة أهل الكتاب والنهي عن اتباع طريقتهم أَهْلِ يُحِبُّ مُوَافَقَةَ أَهْلِ الْكِتَابِ لأنهم أقرب إلى الحق من المشركين عبدة الأوثان وهذا فيما لابد فيه من موافقة أحد الفريقين أما ما أمكن فيه مخالفة الجميع فالمطلوب مخالفتهم فيه كما ثبت في أحاديث كثيرة الأمر بمخالفة أهل الكتاب والنهي عن اتباع طريقتهم الْكِتَابِ يُحِبُّ مُوَافَقَةَ أَهْلِ الْكِتَابِ لأنهم أقرب إلى الحق من المشركين عبدة الأوثان وهذا فيما لابد فيه من موافقة أحد الفريقين أما ما أمكن فيه مخالفة الجميع فالمطلوب مخالفتهم فيه كما ثبت في أحاديث كثيرة الأمر بمخالفة أهل الكتاب والنهي عن اتباع طريقتهم فِيمَا لَمْ يُؤْمَرْ فِيهِ بِشَيْءٍ ، ثُمَّ فَرَقَ رَسُولُ اللَّهِ (ﷺ) رَأْسَهُالمصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 1575)

شرح حديث رقم 3559

ضبط

لَمْ يَكُنْ النَّبِيُّ (ﷺ) فَاحِشًا فَاحِشًا ناطقا بالفحش. وَلَا مُتَفَحِّشًا مُتَفَحِّشًا متكلفا في الفحش يعني أنه لم يكن الفحش فيه خلقا أصليا ولا كسبيا والفحش في الأصل الزيادة بالخروج عن الحد المألوف والمراد به هنا سوء الخلق وبذاءة اللسان ونحو ذلك ، وَكَانَ يَقُولُ : "‎إِنَّ مِنْ خِيَارِكُمْ أَحْسَنَكُمْ أَخْلَاقًا"المصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 1575)

شرح حديث رقم 3560

ضبط

مَا خُيِّرَ رَسُولُ اللَّهِ (ﷺ) بَيْنَ أَمْرَيْنِ أَمْرَيْنِ من أمور الدنيا ويمكن حمله على أمور الدنيا والدين. إِلَّا أَخَذَ أَيْسَرَهُمَا ، مَا لَمْ يَكُنْ إِثْمًا إِثْمًا أي ما يؤد الأيسر إلى معصية الله تعالى. ، فَإِنْ كَانَ إِثْمًا كَانَ أَبْعَدَ النَّاسِ مِنْهُ ، وَمَا انْتَقَمَ رَسُولُ اللَّهِ (ﷺ) لِنَفْسِهِ إِلَّا أَنْ تُنْتَهَكَ تُنْتَهَكَ حُرْمَةُ اللَّهِ تتجاوز حدوده ويخالف أمره أو نهيه. حُرْمَةُ تُنْتَهَكَ حُرْمَةُ اللَّهِ تتجاوز حدوده ويخالف أمره أو نهيه. اللَّهِ تُنْتَهَكَ حُرْمَةُ اللَّهِ تتجاوز حدوده ويخالف أمره أو نهيه. ، فَيَنْتَقِمَ فَيَنْتَقِمَ لِلَّهِ بِهَا ينتصر لله تعالى بؤاخذة من ارتكبها بعقوبتها لِلَّهِ فَيَنْتَقِمَ لِلَّهِ بِهَا ينتصر لله تعالى بؤاخذة من ارتكبها بعقوبتها بِهَا فَيَنْتَقِمَ لِلَّهِ بِهَا ينتصر لله تعالى بؤاخذة من ارتكبها بعقوبتهاالمصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 1576)

شرح حديث رقم 3561

ضبط

مَا مَسِسْتُ حَرِيرًا وَلَا دِيبَاجًا دِيبَاجًا نوع من الثياب المصنوعة من الحرير الخالص. أَلْيَنَ مِنْ كَفِّ النَّبِيِّ (ﷺ) ، وَلَا شَمِمْتُ رِيحًا قَطُّ أَوْ عَرْفًا عَرْفًا ريحا قَطُّ أَطْيَبَ مِنْ رِيحِ أَوْ عَرْفِ النَّبِيِّ (ﷺ)المصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 1576)

شرح حديث رقم 3562

ضبط

كَانَ النَّبِيُّ (ﷺ) أَشَدَّ حَيَاءً مِنْ الْعَذْرَاءِ الْعَذْرَاءِ البكر سميت بذلك لأن عذرتها وهي جلدة البكارة باقية. فِي خِدْرِهَا خِدْرِهَا سترها وقيل الخدر ستر يجعل للبكر في جانب البيت. والتشبيه بالعذراء لكونها أكثر حياء من غيرها والتقييد بقوله ، حَدَّثَنِي مُحَمَّدُ بْنُ بَشَّارٍ ، حَدَّثَنَا يَحْيَى ، وَابْنُ مَهْدِيٍّ ، قَالَا : حَدَّثَنَا شُعْبَةُ مِثْلَهُ ، وَإِذَا كَرِهَ شَيْئًا عُرِفَ عُرِفَ فِي وَجْهِهِ تغير وجهه ولم يواجه أحدا بما يكرهه فيعرف أصحابه كراهته لما حدث فِي عُرِفَ فِي وَجْهِهِ تغير وجهه ولم يواجه أحدا بما يكرهه فيعرف أصحابه كراهته لما حدث وَجْهِهِ عُرِفَ فِي وَجْهِهِ تغير وجهه ولم يواجه أحدا بما يكرهه فيعرف أصحابه كراهته لما حدثالمصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 1576)

شرح حديث رقم 3563

ضبط

مَا عَابَ النَّبِيُّ (ﷺ) طَعَامًا قَطُّ قَطُّ هي ظرف زمان لاستغراق الماضي أي في أي زمن مضى وانقطع ، إِنْ اشْتَهَاهُ أَكَلَهُ وَإِلَّا تَرَكَهُالمصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 1577)

شرح حديث رقم 3564

ضبط

كَانَ النَّبِيُّ (ﷺ) إِذَا سَجَدَ فَرَّجَ فَرَّجَ بَيْنَ يَدَيْهِ فتحهما ولم يضم مرفقيه إليه وهذه سنة السجود. بَيْنَ فَرَّجَ بَيْنَ يَدَيْهِ فتحهما ولم يضم مرفقيه إليه وهذه سنة السجود. يَدَيْهِ فَرَّجَ بَيْنَ يَدَيْهِ فتحهما ولم يضم مرفقيه إليه وهذه سنة السجود. حَتَّى نَرَى إِبْطَيْهِ ، وَقَالَ ابْنُ بُكَيْرٍ ، حَدَّثَنَا بَكْرٌ : بَيَاضَ بَيَاضَ إِبْطَيْهِ المراد بالبياض أنهما لم يكن تحتهما شعر فكانا كلون جسده صلى الله عليه وسلم إما خلقة وإما لدوام نتفه له وتعاهده لهما لا يبقى فيهما شعر إِبْطَيْهِ بَيَاضَ إِبْطَيْهِ المراد بالبياض أنهما لم يكن تحتهما شعر فكانا كلون جسده صلى الله عليه وسلم إما خلقة وإما لدوام نتفه له وتعاهده لهما لا يبقى فيهما شعرالمصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 1577)

شرح حديث رقم 3565

ضبط

أَنَّ أَنَسًا رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ ، حَدَّثَهُمْ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ (ﷺ) كَانَ لَا يَرْفَعُ يَدَيْهِ فِي شَيْءٍ مِنْ دُعَائِهِ إِلَّا فِي الِاسْتِسْقَاءِ ، فَإِنَّهُ كَانَ يَرْفَعُ يَدَيْهِ حَتَّى يُرَى بَيَاضُ بَيَاضُ إِبْطَيْهِ المراد بالبياض أنهما لم يكن تحتهما شعر فكانا كلون جسده صلى الله عليه وسلم إما خلقة وإما لدوام نتفه له وتعاهده لهما لا يبقى فيهما شعر إِبْطَيْهِ بَيَاضُ إِبْطَيْهِ المراد بالبياض أنهما لم يكن تحتهما شعر فكانا كلون جسده صلى الله عليه وسلم إما خلقة وإما لدوام نتفه له وتعاهده لهما لا يبقى فيهما شعر ، وَقَالَ أَبُو مُوسَى : دَعَا النَّبِيُّ (ﷺ) وَرَفَعَ يَدَيْهِ وَرَأَيْتُ بَيَاضَ بَيَاضَ إِبْطَيْهِ المراد بالبياض أنهما لم يكن تحتهما شعر فكانا كلون جسده صلى الله عليه وسلم إما خلقة وإما لدوام نتفه له وتعاهده لهما لا يبقى فيهما شعر إِبْطَيْهِ بَيَاضَ إِبْطَيْهِ المراد بالبياض أنهما لم يكن تحتهما شعر فكانا كلون جسده صلى الله عليه وسلم إما خلقة وإما لدوام نتفه له وتعاهده لهما لا يبقى فيهما شعرالمصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 1577)

شرح حديث رقم 3566

ضبط

دُفِعْتُ إِلَى النَّبِيِّ (ﷺ) وَهُوَ بِالْأَبْطَحِ فِي قُبَّةٍ كَانَ بِالْهَاجِرَةِ ، خَرَجَ بِلَالٌ فَنَادَى بِالصَّلَاةِ ثُمَّ دَخَلَ ، فَأَخْرَجَ فَضْلَ وَضُوءِ رَسُولِ اللَّهِ (ﷺ) ، فَوَقَعَ النَّاسُ عَلَيْهِ يَأْخُذُونَ مِنْهُ ، ثُمَّ دَخَلَ فَأَخْرَجَ الْعَنَزَةَ وَخَرَجَ رَسُولُ اللَّهِ (ﷺ) ، كَأَنِّي أَنْظُرُ إِلَى وَبِيصِ سَاقَيْهِ ، فَرَكَزَ الْعَنَزَةَ ثُمَّ صَلَّى الظُّهْرَ رَكْعَتَيْنِ ، وَالْعَصْرَ رَكْعَتَيْنِ ، يَمُرُّ بَيْنَ يَدَيْهِ الْحِمَارُ وَالْمَرْأَةُالمصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 1578)

شرح حديث رقم 3567

ضبط

عَنْ عَائِشَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا ، أَنَّ النَّبِيَّ (ﷺ) ، كَانَ يُحَدِّثُ حَدِيثًا لَوْ لَوْ عَدَّهُ الْعَادُّ أي لو عد كلمات حديثه. عَدَّهُ لَوْ عَدَّهُ الْعَادُّ أي لو عد كلمات حديثه. الْعَادُّ لَوْ عَدَّهُ الْعَادُّ أي لو عد كلمات حديثه. لَأَحْصَاهُ لَأَحْصَاهُ لقدر على الإحاطة بعدده لقلة كلماتهالمصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 1578)

شرح حديث رقم 3568

ضبط

أَلَا يُعْجِبُكَ أَبُو أَبُو فُلَانٍ قيل هو أبو هريرة رضي الله عنه كما في رواية مسلم. فُلَانٍ أَبُو فُلَانٍ قيل هو أبو هريرة رضي الله عنه كما في رواية مسلم. ، جَاءَ فَجَلَسَ إِلَى جَانِبِ حُجْرَتِي ، يُحَدِّثُ عَنْ رَسُولِ اللَّهِ (ﷺ) ، يُسْمِعُنِي يُسْمِعُنِي ذَلِكَ يرفع صوته لأسمع ما يقول. ذَلِكَ يُسْمِعُنِي ذَلِكَ يرفع صوته لأسمع ما يقول. وَكُنْتُ أُسَبِّحُ أُسَبِّحُ أصلي تطوعا. فَقَامَ قَبْلَ أَنْ أَقْضِيَ أَقْضِيَ سُبْحَتِي أنتهي من صلاتي. سُبْحَتِي أَقْضِيَ سُبْحَتِي أنتهي من صلاتي. ، وَلَوْ أَدْرَكْتُهُ لَرَدَدْتُ عَلَيْهِ إِنَّ رَسُولَ اللَّهِ (ﷺ) لَمْ يَكُنْ يَسْرُدُ يَسْرُدُ يستعجل بمتابعة الحديث الْحَدِيثَ كَسَرْدِكُمْالمصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 1578)