بَابُ قَوْلِ اللَّهِ عَزَّ وَجَلَّ : { وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا نُوحًا إِلَى قَوْمِهِ }[هود: 25]

ضبط

قَالَ ابْنُ عَبَّاسٍ : ( بَادِئَ بَادِئَ هذه قراءة أبي عمرو البصري وقراة حفص (بادي) وهما متواترتان والمعنى اتباعهم لك كان برأيهم الذي ظهر لهم دون تعمق وروية. الرَّأْيِ ) : مَا ظَهَرَ لَنَا ، { أَقْلِعِي أَقْلِعِي كفي عن المطر. }[هود: 44] : أَمْسِكِي ، { وَفَارَ التَّنُّورُ التَّنُّورُ اسم فارسي معرب وفسره عكرمة بوجه الأرض. }[هود: 40] : نَبَعَ الْمَاءُ وَقَالَ عِكْرِمَةُ : وَجْهُ الْأَرْضِ وَقَالَ مُجَاهِدٌ : { الْجُودِيُّ }[هود: 44] جَبَلٌ بِالْجَزِيرَةِ ، { دَأْبٌ دَأْبٌ يفسر الدأب الوارد في قوله تعالى { مِثْلَ دَأْبِ قَوْمِ نُوحٍ }[غافر: 31] بالحال والدأب أيضا العادة }[غافر: 31] : مِثْلُ حَالٌالمصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 1469)