بَابُ إِثْمِ الغَادِرِ لِلْبَرِّ وَالفَاجِرِ

حديث رقم : 3186

ضبط

"‎لِكُلِّ غَادِرٍ غَادِرٍ هو الذي يواعد على أمر ولا يفي به. لِوَاءٌ لِوَاءٌ علامة يشتهر بها.
'اللواء : الراية أو العَلَم والمراد أنه يعرف بعلامة مميزة'
يَوْمَ القِيَامَةِ"
، قَالَ أَحَدُهُمَا أَحَدُهُمَا أي أحد الراويين : يُنْصَبُ ، وَقَالَ الآخَرُ : يُرَى يَوْمَ القِيَامَةِ ، يُعْرَفُ بِهِالمصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 1410)

حديث رقم : 3188

ضبط

"‎لِكُلِّ غَادِرٍ غَادِرٍ هو الذي يواعد على أمر ولا يفي به. لِوَاءٌ لِوَاءٌ 'اللواء : الراية أو العَلَم والمراد أنه يعرف بعلامة مميزة' يُنْصَبُ يُنْصَبُ 'ينصب : يعقد ويرفع' بِغَدْرَتِهِ بِغَدْرَتِهِ بسبب غدرته في الدنيا وبقدرها يَوْمَ القِيَامَةِ"المصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 1411)

حديث رقم : 3189

ضبط

قَالَ رَسُولُ اللَّهِ (ﷺ) يَوْمَ فَتْحِ مَكَّةَ : "‎لاَ هِجْرَةَ ، وَلَكِنْ جِهَادٌ وَنِيَّةٌ وَنِيَّةٌ 'النية : القصد والاعتقاد' وَإِذَا اسْتُنْفِرْتُمْ اسْتُنْفِرْتُمْ 'الاستنفار : الاستنجاد والاستنصار وطلب الخروج للقتال والجهاد' ، فَانْفِرُوا فَانْفِرُوا 'النفير : الخروج للقتال والجهاد في سبيل الله'" ، وَقَالَ يَوْمَ فَتْحِ مَكَّةَ : "‎إِنَّ هَذَا البَلَدَ حَرَّمَهُ اللَّهُ يَوْمَ خَلَقَ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضَ ، فَهُوَ حَرَامٌ بِحُرْمَةِ اللَّهِ إِلَى يَوْمِ القِيَامَةِ ، وَإِنَّهُ لَمْ يَحِلَّ القِتَالُ فِيهِ لِأَحَدٍ قَبْلِي ، وَلَمْ يَحِلَّ لِي إِلَّا سَاعَةً مِنْ نَهَارٍ ، فَهُوَ حَرَامٌ بِحُرْمَةِ اللَّهِ إِلَى يَوْمِ القِيَامَةِ ، لاَ يُعْضَدُ يُعْضَدُ 'يعضد : يقطع.' شَوْكُهُ ، وَلاَ يُنَفَّرُ يُنَفَّرُ 'ينفر : يُهيج ويُروع ويُفزع.' صَيْدُهُ صَيْدُهُ 'الصيد : ما يصاد من الطير والحيوان.' ، وَلاَ يَلْتَقِطُ لُقَطَتَهُ لُقَطَتَهُ 'اللقطة : الشيء الذي تعثر عليه من غير قصد أو طلب ولا تعرف صاحبه.' إِلَّا مَنْ عَرَّفَهَا ، وَلاَ يُخْتَلَى يُخْتَلَى 'يُخْتَلى : يُقْطَع.' خَلاَهُ خَلاَهُ 'الخَلا مَقْصُور : النَّبات الرَّطْب الرَّقيق ما دَام رَطْباً.'" ، فَقَالَ العَبَّاسُ : يَا رَسُولَ اللَّهِ ، إِلَّا الإِذْخِرَ الإِذْخِرَ 'الإذخِر : حشيشة طيبة الرائِحة تُسَقَّفُ بها البُيُوت فوق الخشبِ ، وتستخدم في تطييب الموتي.' فَإِنَّهُ لِقَيْنِهِمْ وَلِبُيُوتِهِمْ ، قَالَ : "‎إِلَّا الإِذْخِرَ الإِذْخِرَ 'الإذخِر : حشيشة طيبة الرائِحة تُسَقَّفُ بها البُيُوت فوق الخشبِ ، وتستخدم في تطييب الموتي.'"المصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 1411)