بَابٌ : هَلْ يُعْفَى عَنِ الذِّمِّيِّ إِذَا سَحَرَ

شرح حديث الباب

ضبط

وَقَالَ ابْنُ وَهْبٍ أَخْبَرَنِي يُونُسُ ، عَنِ ابْنِ شِهَابٍ ، سُئِلَ : أَعَلَى مَنْ سَحَرَ مِنْ أَهْلِ أَهْلِ العَهْدِ أي الذمة. العَهْدِ أَهْلِ العَهْدِ أي الذمة. قَتْلٌ ؟ قَالَ : بَلَغَنَا أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ (ﷺ) قَدْ صُنِعَ لَهُ ذَلِكَ ذَلِكَ أي السحر. فَلَمْ يَقْتُلْ مَنْ صَنَعَهُ ، وَكَانَ مِنْ مِنْ أَهْلِ الكِتَابِ أي اليهود وهو لبيد بن الأعصم أَهْلِ مِنْ أَهْلِ الكِتَابِ أي اليهود وهو لبيد بن الأعصم الكِتَابِ مِنْ أَهْلِ الكِتَابِ أي اليهود وهو لبيد بن الأعصمالمصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 1404)

شرح حديث رقم 3175

ضبط

أَنَّ النَّبِيَّ (ﷺ) سُحِرَ سُحِرَ السحر مرض من الأمراض وعارض من العلل يجوز على النبي صلى الله عليه وسلم والذي ثبت أن هذا السحر لم يؤثر عليه في عقله ولم يغير عليه شيئا من الوحي ولم يداخله شيء في أمر الشريعة بسببه وإنما شيء اعتراه وأثر على ظاهره فأصابه شيء من التخيل والوهم ثم لم يتركه الله تعالى على ذلك بل تداركه بعصمته وأعلمكه موضع السحر وعلمه استخراجه وحله منه ودفع أثره وأذهبه ولهذا لم يعاقب الذي فعله صلى الله عليه وسلم ، حَتَّى كَانَ يُخَيَّلُ إِلَيْهِ أَنَّهُ صَنَعَ شَيْئًا وَلَمْ يَصْنَعْهُالمصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 1404)