بَابُ التَّحْرِيضِ عَلَى القِتَالِ

ضبط

وَقَوْلِهِ تَعَالَى : { حَرِّضِ حَرِّضِ من التحريض وهو الحث على الشيء المُؤْمِنِينَ عَلَى القِتَالِ }[الأنفال: 65]المصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 1255)

حديث رقم : 2834

ضبط

خَرَجَ رَسُولُ اللَّهِ (ﷺ) إِلَى الخَنْدَقِ ، فَإِذَا المُهَاجِرُونَ وَالأَنْصَارُ يَحْفِرُونَ فِي غَدَاةٍ غَدَاةٍ وقت الضحوة.
'الغداة : ما بين الفجر وطلوع الشمس'
بَارِدَةٍ ، فَلَمْ يَكُنْ لَهُمْ عَبِيدٌ يَعْمَلُونَ ذَلِكَ لَهُمْ ، فَلَمَّا رَأَى مَا بِهِمْ مِنَ النَّصَبِ النَّصَبِ 'النصب : التعب والإعياء وحصول المشقة' وَالجُوعِ ، قَالَ : "‎اللَّهُمَّ إِنَّ العَيْشَ العَيْشَ المعتبر والباقي عَيْشُ الآخِرَهْ ، فَاغْفِرْ لِلْأَنْصَارِ وَالمُهَاجِرَهْ" ، فَقَالُوا فَقَالُوا 'القائل : منسوب إلى الأنصار والمهاجرين، البحر: كل الأبيات الشعرية' مُجِيبِينَ لَهُ :
نَحْنُ الَّذِينَ بَايَعُوا مُحَمَّدَا ...عَلَى الجِهَادِ مَا بَقِينَا أَبَدَا أَبَدَا 'الأبد : الدهر'المصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 1256)