بَابُ أَنْ يَتْرُكَ وَرَثَتَهُ أَغْنِيَاءَ خَيْرٌ مِنْ أَنْ يَتَكَفَّفُوا النَّاسَ

حديث رقم : 2742

ضبط

جَاءَ النَّبِيُّ (ﷺ) يَعُودُنِي وَأَنَا بِمَكَّةَ ، وَهُوَ وَهُوَ أي رسول الله صلى الله عليه وسلم وقيل سعد رضي الله عنه. يَكْرَهُ أَنْ يَمُوتَ بِالأَرْضِ الَّتِي هَاجَرَ مِنْهَا ، قَالَ : "‎يَرْحَمُ اللَّهُ ابْنَ ابْنَ عَفْرَاءَ هو سعد بن خولة ويحتمل أن ابن عفراء لقب له وقيل غير ذلك. عَفْرَاءَ ابْنَ عَفْرَاءَ هو سعد بن خولة ويحتمل أن ابن عفراء لقب له وقيل غير ذلك." ، قُلْتُ : يَا رَسُولَ اللَّهِ ، أُوصِي بِمَالِي كُلِّهِ ؟ قَالَ : "‎لاَ" ، قُلْتُ : فَالشَّطْرُ ، قَالَ : "‎لاَ" ، قُلْتُ : الثُّلُثُ ، قَالَ : "‎فَالثُّلُثُ ، وَالثُّلُثُ كَثِيرٌ ، إِنَّكَ أَنْ تَدَعَ تَدَعَ تترك. وَرَثَتَكَ أَغْنِيَاءَ خَيْرٌ مِنْ أَنْ تَدَعَ تَدَعَ تترك.هُمْ عَالَةً عَالَةً 'العالة : جمع عائل وهو الفقير' يَتَكَفَّفُونَ يَتَكَفَّفُونَ من التكفف وهو بسط الكف للسؤال أو سؤال الناس كفافا من الطعام.
'يتكفف : يمدّ كفه للسؤال'
النَّاسَ فِي أَيْدِيهِمْ ، وَإِنَّكَ مَهْمَا أَنْفَقْتَ مِنْ نَفَقَةٍ ، فَإِنَّهَا صَدَقَةٌ ، حَتَّى اللُّقْمَةُ الَّتِي تَرْفَعُهَا إِلَى فِي امْرَأَتِكَ ، وَعَسَى اللَّهُ أَنْ يَرْفَعَكَ يَرْفَعَكَ يطيل عمرك. ، فَيَنْتَفِعَ فَيَنْتَفِعَ بِكَ نَاسٌ من المسلمين بالغنائم التي ستغنم مما يفتح الله على يديك من بلاد الشرك. بِكَ فَيَنْتَفِعَ بِكَ نَاسٌ من المسلمين بالغنائم التي ستغنم مما يفتح الله على يديك من بلاد الشرك. نَاسٌ فَيَنْتَفِعَ بِكَ نَاسٌ من المسلمين بالغنائم التي ستغنم مما يفتح الله على يديك من بلاد الشرك. وَيُضَرَّ وَيُضَرَّ بِكَ آخَرُونَ وهم الذين سيهلكون على يديك من أهل الباطل والشرك. وهذا معجزة من معجزاته صلى الله عليه وسلم حيث أخبر عنه قبل وقوعه ووقع كما أخبر به فقد فتح الله تعالى على يديه بلاد العراق بِكَ وَيُضَرَّ بِكَ آخَرُونَ وهم الذين سيهلكون على يديك من أهل الباطل والشرك. وهذا معجزة من معجزاته صلى الله عليه وسلم حيث أخبر عنه قبل وقوعه ووقع كما أخبر به فقد فتح الله تعالى على يديه بلاد العراق آخَرُونَ وَيُضَرَّ بِكَ آخَرُونَ وهم الذين سيهلكون على يديك من أهل الباطل والشرك. وهذا معجزة من معجزاته صلى الله عليه وسلم حيث أخبر عنه قبل وقوعه ووقع كما أخبر به فقد فتح الله تعالى على يديه بلاد العراق"
، وَلَمْ يَكُنْ لَهُ يَوْمَئِذٍ إِلَّا ابْنَةٌالمصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 1209)