بَابُ الشُّرُوطِ فِي المَهْرِ عِنْدَ عُقْدَةِ النِّكَاحِ

ضبط

وَقَالَ عُمَرُ : إِنَّ مَقَاطِعَ مَقَاطِعَ الحُقُوقِ مواقفها التي تنتهي إليها وتنقطع عندها الحُقُوقِ مَقَاطِعَ الحُقُوقِ مواقفها التي تنتهي إليها وتنقطع عندها عِنْدَ الشُّرُوطِ وَلَكَ مَا شَرَطْتَ وَقَالَ المِسْوَرُ : سَمِعْتُ النَّبِيَّ (ﷺ) ذَكَرَ صِهْرًا لَهُ ، فَأَثْنَى عَلَيْهِ فِي مُصَاهَرَتِهِ ، فَأَحْسَنَ قَالَ : "‎حَدَّثَنِي وَصَدَقَنِي ، وَوَعَدَنِي فَوَفَى لِي"المصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 1195)

حديث رقم : 2721

ضبط

"‎ أَحَقُّ أَحَقُّ الشُّرُوطِ أولاها بالوفاء به. الشُّرُوطِ أَحَقُّ الشُّرُوطِ أولاها بالوفاء به. أَنْ تُوفُوا بِهِ مَا مَا اسْتَحْلَلْتُمْ بِهِ الفُرُوجَ ما كان سببا في حل التمتع بها وهي الشروط المتفق عليها في عقد الزواج إذا كانت لا تخالف ما ثبت في الكتاب والسنة ولا تتعارض مع أصل شرعي اسْتَحْلَلْتُمْ مَا اسْتَحْلَلْتُمْ بِهِ الفُرُوجَ ما كان سببا في حل التمتع بها وهي الشروط المتفق عليها في عقد الزواج إذا كانت لا تخالف ما ثبت في الكتاب والسنة ولا تتعارض مع أصل شرعي بِهِ مَا اسْتَحْلَلْتُمْ بِهِ الفُرُوجَ ما كان سببا في حل التمتع بها وهي الشروط المتفق عليها في عقد الزواج إذا كانت لا تخالف ما ثبت في الكتاب والسنة ولا تتعارض مع أصل شرعي الفُرُوجَ مَا اسْتَحْلَلْتُمْ بِهِ الفُرُوجَ ما كان سببا في حل التمتع بها وهي الشروط المتفق عليها في عقد الزواج إذا كانت لا تخالف ما ثبت في الكتاب والسنة ولا تتعارض مع أصل شرعي"المصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 1196)