بَابٌ : لاَ يَحِلُّ لِأَحَدٍ أَنْ يَرْجِعَ فِي هِبَتِهِ وَصَدَقَتِهِ

حديث رقم : 2621

ضبط

"‎ العَائِدُ العَائِدُ 'العائد : الراجع الذي يعود في وعده وينكثه' فِي هِبَتِهِ هِبَتِهِ 'الهبة : العطية الخالية من الأعواض والأغراض' كَالعَائِدِ فِي قَيْئِهِ"المصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 1146)

حديث رقم : 2622

ضبط

"‎ لَيْسَ لَيْسَ لَنَا مَثَلُ السَّوْءِ لا ينبغي لنا أن نتصف بصفة ذميمة نشابه فيها أخس الحيوانات في أخس الأحوال لَنَا لَيْسَ لَنَا مَثَلُ السَّوْءِ لا ينبغي لنا أن نتصف بصفة ذميمة نشابه فيها أخس الحيوانات في أخس الأحوال مَثَلُ لَيْسَ لَنَا مَثَلُ السَّوْءِ لا ينبغي لنا أن نتصف بصفة ذميمة نشابه فيها أخس الحيوانات في أخس الأحوال السَّوْءِ لَيْسَ لَنَا مَثَلُ السَّوْءِ لا ينبغي لنا أن نتصف بصفة ذميمة نشابه فيها أخس الحيوانات في أخس الأحوال ، الَّذِي يَعُودُ يَعُودُ يلعقه بعد أن ألقاه وهو مبالغة في قبح الرجوع بالهبة فِي هِبَتِهِ كَالكَلْبِ يَرْجِعُ فِي قَيْئِهِ"المصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 1147)

حديث رقم : 2623

ضبط

حَمَلْتُ عَلَى فَرَسٍ فِي سَبِيلِ اللَّهِ ، فَأَضَاعَهُ الَّذِي كَانَ عِنْدَهُ ، فَأَرَدْتُ أَنْ أَشْتَرِيَهُ مِنْهُ وَظَنَنْتُ أَنَّهُ بَائِعُهُ بِرُخْصٍ ، فَسَأَلْتُ عَنْ ذَلِكَ النَّبِيَّ (ﷺ) ، فَقَالَ : "‎لاَ تَشْتَرِهِ وَإِنْ أَعْطَاكَهُ بِدِرْهَمٍ وَاحِدٍ ، فَإِنَّ العَائِدَ فِي صَدَقَتِهِ كَالكَلْبِ يَعُودُ يَعُودُ يلعقه بعد أن ألقاه وهو مبالغة في قبح الرجوع بالهبة فِي قَيْئِهِ"المصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 1147)

حديث رقم : 2624

ضبط

أَنَّ بَنِي بَنِي صُهَيْبٍ الرومي الصحابي المشهور. صُهَيْبٍ بَنِي صُهَيْبٍ الرومي الصحابي المشهور. مَوْلَى مَوْلَى ابْنِ جُدْعَانَ الذي اشتراه في الجاهلية وأعتقه. ابْنِ مَوْلَى ابْنِ جُدْعَانَ الذي اشتراه في الجاهلية وأعتقه. جُدْعَانَ مَوْلَى ابْنِ جُدْعَانَ الذي اشتراه في الجاهلية وأعتقه. ، ادَّعَوْا بَيْتَيْنِ وَحُجْرَةً وَحُجْرَةً موضع منفرد في الدار ، أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ (ﷺ) أَعْطَى ذَلِكَ صُهَيْبًا ، فَقَالَ مَرْوَانُ : مَنْ يَشْهَدُ لَكُمَا عَلَى ذَلِكَ ، قَالُوا ابْنُ عُمَرَ : فَدَعَاهُ ، فَشَهِدَ لَأَعْطَى رَسُولُ اللَّهِ (ﷺ) صُهَيْبًا بَيْتَيْنِ وَحُجْرَةً وَحُجْرَةً موضع منفرد في الدار ، فَقَضَى مَرْوَانُ بِشَهَادَتِهِ لَهُمْالمصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 1147)