بَابُ هِبَةِ الرَّجُلِ لِامْرَأَتِهِ وَالمَرْأَةِ لِزَوْجِهَا

ضبط

قَالَ إِبْرَاهِيمُ : جَائِزَةٌ ، وَقَالَ عُمَرُ بْنُ عَبْدِ العَزِيزِ : لاَ يَرْجِعَانِ وَاسْتَأْذَنَ النَّبِيُّ (ﷺ) نِسَاءَهُ فِي أَنْ يُمَرَّضَ فِي بَيْتِ عَائِشَةَ وَقَالَ النَّبِيُّ (ﷺ) : "‎العَائِدُ فِي هِبَتِهِ كَالكَلْبِ يَعُودُ فِي قَيْئِهِ" ، وَقَالَ الزُّهْرِيُّ : فِيمَنْ قَالَ لِامْرَأَتِهِ : هَبِي لِي بَعْضَ صَدَاقِكِ صَدَاقِكِ مهرك. أَوْ كُلَّهُ ، ثُمَّ لَمْ يَمْكُثْ إِلَّا يَسِيرًا حَتَّى طَلَّقَهَا فَرَجَعَتْ فِيهِ ، قَالَ : يَرُدُّ إِلَيْهَا إِنْ كَانَ خَلَبَهَا خَلَبَهَا خدعها. ، وَإِنْ كَانَتْ أَعْطَتْهُ عَنْ طِيبِ نَفْسٍ لَيْسَ فِي شَيْءٍ مِنْ أَمْرِهِ خَدِيعَةٌ ، جَازَ ، قَالَ اللَّهُ تَعَالَى : { فَإِنْ فَإِنْ طِبْنَ المعنى إن طابت أنفسهن لكم عن شيء من المهر فوهبنه لكم بكل رضى. طِبْنَ فَإِنْ طِبْنَ المعنى إن طابت أنفسهن لكم عن شيء من المهر فوهبنه لكم بكل رضى. لَكُمْ عَنْ شَيْءٍ مِنْهُ نَفْسًا فَكُلُوهُ فَكُلُوهُ طيبا محمود العاقبة لا ضرر فيه عليكم }[النساء: 4]المصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 1132)

حديث رقم : 2588

ضبط

لَمَّا ثَقُلَ ثَقُلَ 'الثقل : ضعف الحركة لشدة المرض أو لكبر السن أو لامتلاء الجسم أو لِلْهَم وغيره' النَّبِيُّ (ﷺ) ، فَاشْتَدَّ وَجَعُهُ اسْتَأْذَنَ أَزْوَاجَهُ أَنْ يُمَرَّضَ فِي بَيْتِي ، فَأَذِنَّ لَهُ ، فَخَرَجَ بَيْنَ رَجُلَيْنِ تَخُطُّ تَخُطُّ 'تخط : المعنى يمشي متثاقلا تؤثر رجلاه في الأرض كأنها تخط خطا' رِجْلاَهُ الأَرْضَ ، وَكَانَ بَيْنَ العَبَّاسِ وَبَيْنَ رَجُلٍ آخَرَ ، فَقَالَ عُبَيْدُ اللَّهِ : فَذَكَرْتُ لِابْنِ عَبَّاسٍ مَا قَالَتْ عَائِشَةُ ، فَقَالَ لِي : وَهَلْ تَدْرِي مَنِ الرَّجُلُ الَّذِي لَمْ تُسَمِّ عَائِشَةُ ؟ قُلْتُ : لاَ ، قَالَ : هُوَ عَلِيُّ بْنُ أَبِي طَالِبٍالمصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 1132)

حديث رقم : 2589

ضبط

"‎ العَائِدُ العَائِدُ الذي يرجع في عطيته.
'العائد : الراجع الذي يعود في وعده وينكثه'
فِي هِبَتِهِ هِبَتِهِ 'الهبة : العطية الخالية من الأعواض والأغراض' كَالكَلْبِ يَقِيءُ ثُمَّ يَعُودُ يَعُودُ يلعقه بعد أن ألقاه وهو مبالغة في قبح الرجوع بالهبة فِي قَيْئِهِ"
المصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 1133)