بَابُ الْغُسْلِ وَالْوُضُوءِ فِي الْمِخْضَبِ وَالْقَدَحِ وَالْخَشَبِ وَالْحِجَارَةِ

حديث رقم : 195

ضبط

حَضَرَتِ الصَّلاَةُ ، فَقَامَ مَنْ كَانَ قَرِيبَ الدَّارِ إِلَى إِلَى أَهْلِهِ منزله الذي يسكن فيه أهله وهم الزوجة وغيرها. أَهْلِهِ إِلَى أَهْلِهِ منزله الذي يسكن فيه أهله وهم الزوجة وغيرها. ، وَبَقِيَ قَوْمٌ ، فَأُتِيَ رَسُولُ اللَّهِ (ﷺ) بِمِخْضَبٍ بِمِخْضَبٍ 'المخضب : الإناء الذي يُغْسَل فيه صغيرا كان أو كبيرا' مِنْ حِجَارَةٍ فِيهِ مَاءٌ ، فَصَغُرَ فَصَغُرَ لم يتسع لبسط كفه فيه لصغره الْمِخْضَبُ الْمِخْضَبُ 'المخضب : الإناء الذي يُغْسَل فيه صغيرا كان أو كبيرا' أَنْ يَبْسُطَ فِيهِ كَفَّهُ ، فَتَوَضَّأَ الْقَوْمُ كُلُّهُمْ قُلْنَا : كَمْ كُنْتُمْ ؟ قَالَ : ثَمَانِينَ وَزِيَادَةًالمصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 108)

حديث رقم : 196

ضبط

أَنَّ النَّبِيَّ (ﷺ) دَعَا بِقَدَحٍ بِقَدَحٍ ما يشرب فيه. فِيهِ مَاءٌ ، فَغَسَلَ يَدَيْهِ وَوَجْهَهُ فِيهِ ، وَ مَجَّ مَجَّ صب ما تناوله من الماء بفمه في الإناء.
'مَج : لَفَظَ الماء ونحوه من فمه وطرحه وألقاه'
فِيهِالمصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 108)

حديث رقم : 197

ضبط

أَتَى رَسُولُ اللَّهِ (ﷺ) ، فَأَخْرَجْنَا لَهُ مَاءً فِي تَوْرٍ تَوْرٍ إناء يشبه الطست من نحاس أو حجارة.
'التور : وعاء مصنوع من الحجارة أو غيرها'
مِنْ صُفْرٍ صُفْرٍ 'الصُّفر : النحاس الأصفر' فَتَوَضَّأَ ، فَغَسَلَ وَجْهَهُ ثَلاَثًا ، وَيَدَيْهِ مَرَّتَيْنِ مَرَّتَيْنِ ، وَمَسَحَ بِرَأْسِهِ ، فَأَقْبَلَ بِهِ وَ أَدْبَرَ أَدْبَرَ 'الإدبار : الرجوع' ، وَغَسَلَ رِجْلَيْهِالمصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 108)

حديث رقم : 198

ضبط

لَمَّا ثَقُلَ ثَقُلَ 'الثقل : ضعف الحركة لشدة المرض أو لكبر السن أو لامتلاء الجسم أو لِلْهَم وغيره' النَّبِيُّ (ﷺ) وَاشْتَدَّ بِهِ وَجَعُهُ ، اسْتَأْذَنَ أَزْوَاجَهُ فِي أَنْ يُمَرَّضَ فِي بَيْتِي ، فَأَذِنَّ لَهُ ، فَخَرَجَ النَّبِيُّ (ﷺ) بَيْنَ رَجُلَيْنِ ، تَخُطُّ تَخُطُّ يمشي متثاقلا تؤثر رجلاه في الأرض كأنها تخط خطا. رِجْلاَهُ فِي الأَرْضِ ، بَيْنَ عَبَّاسٍ وَرَجُلٍ آخَرَ قَالَ عُبَيْدُ اللَّهِ : فَأَخْبَرْتُ عَبْدَ اللَّهِ بْنَ عَبَّاسٍ فَقَالَ : أَتَدْرِي مَنِ الرَّجُلُ الآخَرُ ؟ قُلْتُ : لاَ قَالَ : هُوَ عَلِيُّ بْنُ أَبِي طَالِبٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ وَكَانَتْ عَائِشَةُ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا تُحَدِّثُ : أَنَّ النَّبِيَّ (ﷺ) قَالَ ، بَعْدَمَا دَخَلَ بَيْتَهُ وَاشْتَدَّ وَجَعُهُ : هَرِيقُوا هَرِيقُوا 'هريقوا : صبوا وأسيلوا' عَلَيَّ مِنْ سَبْعِ قِرَبٍ قِرَبٍ 'القِرَب : جمع قِربة وهو وعاء مصنوع من الجلد لحفظ الماء واللبن' ، لَمْ تُحْلَلْ أَوْكِيَتُهُنَّ أَوْكِيَتُهُنَّ جمع وكاء وهو ما يشد به فم القربة والغرض من أنها لم تحلل أوكيتهن
المبالغة في كونها طاهرة.
'الوِكاء : الخَيْط الذي تُشَدُّ به الصُّرَّة والكِيسُ، وغيرهما'
، لَعَلِّي أَعْهَدُ إِلَى النَّاسِ وَأُجْلِسَ فِي مِخْضَبٍ مِخْضَبٍ 'المخضب : الإناء الذي يُغْسَل فيه صغيرا كان أو كبيرا' لِحَفْصَةَ ، زَوْجِ النَّبِيِّ (ﷺ) ، ثُمَّ طَفِقْنَا طَفِقْنَا شرعنا.
'طفق يفعل الشيء : أخذ في فعله واستمر فيه'
نَصُبُّ عَلَيْهِ تِلْكَ ، حَتَّى طَفِقَ طَفِقَ شرعنا.
'طفق يفعل الشيء : أخذ في فعله واستمر فيه'
يُشِيرُ إِلَيْنَا : أَنْ قَدْ قَدْ فَعَلْتُنَّ نفذتن ما أمرت به وما أرغب فَعَلْتُنَّ قَدْ فَعَلْتُنَّ نفذتن ما أمرت به وما أرغب ثُمَّ خَرَجَ إِلَى النَّاسِالمصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 109)