بَابُ التَّيَمُّنِ فِي الْوُضُوءِ وَالْغَسْلِ

حديث رقم : 167

ضبط

قَالَ النَّبِيُّ (ﷺ) لَهُنَّ فِي غَسْلِ ابْنَتِهِ ابْنَتِهِ هي زينب وقيل أم كليوم رضي الله عنهما. : "‎ابْدَأْنَ بِمَيَامِنِهَا بِمَيَامِنِهَا جمع يمين. وَ مَوَاضِعِ مَوَاضِعِ الْوُضُوءِ أعضاء الوضوء الْوُضُوءِ مَوَاضِعِ الْوُضُوءِ أعضاء الوضوء مِنْهَا"المصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 95)

حديث رقم : 168

ضبط

قَالَتْ : كَانَ النَّبِيُّ (ﷺ) يُعْجِبُهُ يُعْجِبُهُ يحب من الإعجاب وهو الرغبة في الشيء لحسنه. التَّيَمُّنُ التَّيَمُّنُ 'التيمن : البدء باليمين في كل شيء وكل أمر' ، فِي تَنَعُّلِهِ تَنَعُّلِهِ لبسه النعل. ، وَ تَرَجُّلِهِ تَرَجُّلِهِ 'الترجل : تسريح الشعر وتنظيفه وتحسينه' ، وَ طُهُورِهِ طُهُورِهِ تطهره من الحدث أو النجس. ، وَفِي شَأْنِهِ شَأْنِهِ كُلِّهِ كل عمل من الأعمال الطيبة المستحسنة لا الأعمال الخبيثة المستقذرة فإنه يستعمل لها اليسار ويبدأ باليسار كالاستنجاء ودخول
بيت الخلاء
كُلِّهِ شَأْنِهِ كُلِّهِ كل عمل من الأعمال الطيبة المستحسنة لا الأعمال الخبيثة المستقذرة فإنه يستعمل لها اليسار ويبدأ باليسار كالاستنجاء ودخول
بيت الخلاء
المصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 95)