بَابُ غَسْلِ الرِّجْلَيْنِ فِي النَّعْلَيْنِ النَّعْلَيْنِ مثنى نعل وهو حذاء يقي القدم من الأرض ولا يسترها.، وَلاَ يَمْسَحُ عَلَى النَّعْلَيْنِ النَّعْلَيْنِ مثنى نعل وهو حذاء يقي القدم من الأرض ولا يسترها.

حديث رقم : 166

ضبط

قَالَ : لِعَبْدِ اللَّهِ بْنِ عُمَرَ يَا أَبَا عَبْدِ الرَّحْمَنِ رَأَيْتُكَ تَصْنَعُ أَرْبَعًا لَمْ أَرَ أَحَدًا مِنْ أَصْحَابِكَ يَصْنَعُهَا ، قَالَ : وَمَا هِيَ يَا ابْنَ جُرَيْجٍ قَالَ : رَأَيْتُكَ لاَ تَمَسُّ مِنَ الْأَرْكَانِ الْأَرْكَانِ أركان الكعبة الأربعة إِلَّا الْيَمَانِيَّيْنِ الْيَمَانِيَّيْنِ تثنية يمان نسبة إلى اليمن والمراد بهما الركن الأسود والذي يسامته من مقابل
الصفا وقيل للأسود يمان تغليبا.
'اليمانيين : ركني الكعبة من جهة اليمن الحجر الأسود والذي يأتي قبله أثناء الطواف'
، وَرَأَيْتُكَ تَلْبَسُ النِّعَالَ النِّعَالَ مثنى نعل وهو حذاء يقي القدم من الأرض ولا يسترها. السِّبْتِيَّةَ السِّبْتِيَّةَ التي لا شعر فيها مشتقة من السبت وهو الجلد وقيل هو جلد البقر المدبوغ.
'السِّبْت بالكَسْر : جُلود البقر المَدْبوغة بالقَرَظِ يُتَّخذ منها النِّعال ، سُمِّيت بذلك ؛ لأن شَعرها قد سُبتَ عنها : أي حُلِقَ وأُزِيل'
، وَرَأَيْتُكَ تَصْبُغُ بِالصُّفْرَةِ ، وَرَأَيْتُكَ إِذَا كُنْتَ بِمَكَّةَ أَهَلَّ أَهَلَّ 'الإهلال : رفع الصوت بالتلبية' النَّاسُ إِذَا إِذَا رَأَوُا الْهِلاَلَ أي هلال ذي الحجة رَأَوُا إِذَا رَأَوُا الْهِلاَلَ أي هلال ذي الحجة الْهِلاَلَ إِذَا رَأَوُا الْهِلاَلَ أي هلال ذي الحجة وَلَمْ تُهِلَّ تُهِلَّ 'الإهلال : رفع الصوت بالتلبية' أَنْتَ حَتَّى كَانَ يَوْمُ التَّرْوِيَةِ التَّرْوِيَةِ الثامن من ذي الحجة سمي بذلك لأنهم كانوا يتروون فيه الماء أي يهيئونه وكان ابن عمر رضي الله عنهما لا يهل حتى يركب دابته قاصدا منى كما يتبين من ج وابه.
'التروية : اليوم الثامن من ذي الحجة'
قَالَ عَبْدُ اللَّهِ : أَمَّا الأَرْكَانُ : فَإِنِّي لَمْ أَرَ رَسُولَ اللَّهِ (ﷺ) يَمَسُّ إِلَّا الْيَمَانِيَّيْنِ ، وَأَمَّا النِّعَالُ النِّعَالُ مثنى نعل وهو حذاء يقي القدم من الأرض ولا يسترها. السِّبْتِيَّةُ : فَإِنِّي رَأَيْتُ رَسُولَ اللَّهِ (ﷺ) يَلْبَسُ النَّعْلَ النَّعْلَ مثنى نعل وهو حذاء يقي القدم من الأرض ولا يسترها. الَّتِي لَيْسَ فِيهَا شَعَرٌ وَيَتَوَضَّأُ فِيهَا ، فَأَنَا أُحِبُّ أَنْ أَلْبَسَهَا ، وَأَمَّا الصُّفْرَةُ : فَإِنِّي رَأَيْتُ رَسُولَ اللَّهِ (ﷺ) يَصْبُغُ بِهَا ، فَأَنَا أُحِبُّ أَنْ أَصْبُغَ بِهَا ، وَأَمَّا الإِهْلاَلُ الإِهْلاَلُ 'الإهلال : رفع الصوت بالتلبية' فَإِنِّي لَمْ أَرَ رَسُولَ اللَّهِ (ﷺ) يُهِلُّ يُهِلُّ 'الإهلال : رفع الصوت بالتلبية' حَتَّى تَنْبَعِثَ تَنْبَعِثَ تستوي قائمة وهو متوجه إلى منى والراحلة ما يركب من الإبل.
'تنبعث : تستوي قائمة'
بِهِ رَاحِلَتُهُ رَاحِلَتُهُ 'الراحلة : البَعيرُ القويّ على الأسفار والأحمال، ويَقَعُ على الذكر والأنثى'المصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 94)