بَابُ العَمَلِ فِي العَشْرِ الأَوَاخِرِ مِنْ رَمَضَانَ

حديث رقم : 2024

ضبط

كَانَ النَّبِيُّ (ﷺ) إِذَا دَخَلَ العَشْرُ العَشْرُ 'العشر : المراد الأيام العشرة الأولى من ذي الحجة' شَدَّ مِئْزَرَهُ مِئْزَرَهُ هو كناية عن الاستعداد للعبادة والاجتهاد لها زيادة عن المعتاد وقيل هو من ألطف الكنايات عن اعتزال النساء وترك الجماع. والمئزر الإزار وهو ما يلبس من الثياب أسفل البدن.
'المئزر : الإزار، ويقال شد للأمر مئزره تأهب له ونشط'
، وَأَحْيَا وَأَحْيَا 'أحيا : أقام الليل بالطاعات والنوافل' لَيْلَهُ ، وَ أَيْقَظَ أَيْقَظَ أَهْلَهُ نبههن للعبادة وحثهن عليها أَهْلَهُ أَيْقَظَ أَهْلَهُ نبههن للعبادة وحثهن عليهاالمصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 886)