بَابُ الحِجَامَةِ وَالقَيْءِ لِلصَّائِمِ

ضبط

وَقَالَ لِي يَحْيَى بْنُ صَالِحٍ ، حَدَّثَنَا مُعَاوِيَةُ بْنُ سَلَّامٍ ، حَدَّثَنَا يَحْيَى ، عَنْ عُمَرَ بْنِ الحَكَمِ بْنِ ثَوْبَانَ : سَمِعَ أَبَا هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ : إِذَا قَاءَ فَلاَ يُفْطِرُ إِنَّمَا إِنَّمَا أي القيئ يخرج من جوفه ولا يدخل إليه والصوم ينتقض ويفسد بما يدخل يُخْرِجُ وَلاَ يُولِجُ ، وَيُذْكَرُ عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ : أَنَّهُ يُفْطِرُ وَالأَوَّلُ أَصَحُّ ، وَقَالَ ابْنُ عَبَّاسٍ ، وَعِكْرِمَةُ : الصَّوْمُ مِمَّا دَخَلَ وَلَيْسَ مِمَّا خَرَجَ وَكَانَ ابْنُ عُمَرَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا ، يَحْتَجِمُ وَهُوَ صَائِمٌ ، ثُمَّ تَرَكَهُ ، فَكَانَ يَحْتَجِمُ بِاللَّيْلِ وَاحْتَجَمَ أَبُو مُوسَى لَيْلًا وَيُذْكَرُ عَنْ سَعْدٍ ، وَزَيْدِ بْنِ أَرْقَمَ ، وَأُمِّ سَلَمَةَ : احْتَجَمُوا صِيَامًا وَقَالَ بُكَيْرٌ ، عَنْ أُمِّ عَلْقَمَةَ : كُنَّا نَحْتَجِمُ عِنْدَ عَائِشَةَ فَلاَ تَنْهَى وَيُرْوَى عَنِ الحَسَنِ عَنْ غَيْرِ وَاحِدٍ مَرْفُوعًا فَقَالَ : أَفْطَرَ الحَاجِمُ وَالمَحْجُومُ وَقَالَ لِي عَيَّاشٌ ، حَدَّثَنَا عَبْدُ الأَعْلَى ، حَدَّثَنَا يُونُسُ ، عَنِ الحَسَنِ مِثْلَهُ ، قِيلَ لَهُ : عَنِ النَّبِيِّ (ﷺ) ، قَالَ : نَعَمْ ، ثُمَّ قَالَ : اللَّهُ أَعْلَمُالمصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 851)

حديث رقم : 1938

ضبط

أَنَّ النَّبِيَّ (ﷺ) احْتَجَمَ احْتَجَمَ 'احتجم : تداوى بالحجامة وهي تشريط موضع الألم وتسخينه لإخراج الدم الفاسد منه' وَهُوَ مُحْرِمٌ ، وَاحْتَجَمَ وَاحْتَجَمَ 'احتجم : تداوى بالحجامة وهي تشريط موضع الألم وتسخينه لإخراج الدم الفاسد منه' وَهُوَ صَائِمٌالمصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 851)