بَابُ حَمْلِ الْعَنَزَةِ مَعَ الْمَاءِ فِي الِْاسْتِنْجَاءِ

حديث رقم : 152

ضبط

كَانَ رَسُولُ اللَّهِ (ﷺ) يَدْخُلُ الْخَلاَءَ الْخَلاَءَ 'الخَلاَء : يطلق ويراد به أحد المعاني : قَضَاء الحاجة والإخراج ، والشعور بالحاجة إلى الإخراج ، ومكان قضاء الحاجة' ، فَأَحْمِلُ أَنَا وَغُلاَمٌ إِدَاوَةً إِدَاوَةً 'الإداوة : إناء صغير من جلد يحمل فيه الماء وغيره' مِنْ مَاءٍ وَعَنَزَةً ، يَسْتَنْجِي بِالْمَاءِ تَابَعَهُ النَّضْرُ وَشَاذَانُ ، عَنْ شُعْبَةَ الْعَنَزَةُ : عَصًا عَلَيْهِ زُجٌّ زُجٌّ الزج السنان والحديدة في أسفل الرمح ونصل السهمالمصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 88)