بَابُ الِادِّلاَجِ الِادِّلاَجِ سائرا من آخر الليل من الإدلاج وهو السير في آخر الليل والإدلاج السير في أول الليل مِنَ المُحَصَّبِ

شرح حديث رقم 1771

ضبط

حَاضَتْ صَفِيَّةُ لَيْلَةَ النَّفْرِ النَّفْرِ 'النفر : الخروج للقتال والجهاد في سبيل الله' فَقَالَتْ : مَا أُرَانِي إِلَّا حَابِسَتَكُمْ حَابِسَتَكُمْ 'الحبس : المنع' ، قَالَ : النَّبِيُّ (ﷺ) "‎ عَقْرَى عَقْرَى 'عقرى : عقر الله جسدها من العقر وهو الجرح ، وظاهره الدعاء عليها وليس بدعاء في الحقيقة' حَلْقَى حَلْقَى 'حلقى : حلقها الله أي أصابها الله بوجع في حلقها' ، أَطَافَتْ يَوْمَ النَّحْرِ النَّحْرِ 'يوم النحر : اليوم الأول من عيد الأضحى' ؟" ، قِيلَ : نَعَمْ ، قَالَ : "‎ فَانْفِرِي فَانْفِرِي 'النفر : الخروج من مكان إلى مكان ، والخروج من مكة بعد أداء المناسك'"المصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 778)

شرح حديث رقم 1772

ضبط

خَرَجْنَا مَعَ رَسُولِ اللَّهِ (ﷺ) لاَ نَذْكُرُ إِلاَّ الْحَجَّ، فَلَمَّا قَدِمْنَا أَمَرَنَا أَنْ نَحِلَّ ، فَلَمَّا كَانَتْ لَيْلَةُ النَّفْرِ حَاضَتْ صَفِيَّةُ بِنْتُ حُيَىٍّ، فَقَالَ النَّبِيُّ (ﷺ) : ‏"‎حَلْقَى عَقْرَى، مَا أُرَاهَا إِلاَّ حَابِسَتَكُمْ"‏ ،‏ ثُمَّ قَالَ : ‏"‎كُنْتِ طُفْتِ يَوْمَ النَّحْرِ‏"‏ ، قَالَتْ : نَعَمْ‏ ،‏ قَالَ : ‏"‎‏فَانْفِرِي‏"‏ ،‏ قُلْتُ يَا رَسُولَ اللَّهِ‏ ،‏ إِنِّي إِنِّي لَمْ أَكُنْ حَلَلْتُ‏ أي حين قدمت مكة لأني متمتعة بل كنت قارنة أي ولم أعتمر عمرة مستقلة. لَمْ إِنِّي لَمْ أَكُنْ حَلَلْتُ‏ أي حين قدمت مكة لأني متمتعة بل كنت قارنة أي ولم أعتمر عمرة مستقلة. أَكُنْ إِنِّي لَمْ أَكُنْ حَلَلْتُ‏ أي حين قدمت مكة لأني متمتعة بل كنت قارنة أي ولم أعتمر عمرة مستقلة. حَلَلْتُ‏ إِنِّي لَمْ أَكُنْ حَلَلْتُ‏ أي حين قدمت مكة لأني متمتعة بل كنت قارنة أي ولم أعتمر عمرة مستقلة. ، قَالَ : ‏"‎‏فَاعْتَمِرِي مِنَ التَّنْعِيمِ"‏، فَخَرَجَ مَعَهَا أَخُوهَا، فَلَقِينَاهُ مُدَّلِجًا مُدَّلِجًا سائرا من آخر الليل من الإدلاج وهو السير في آخر الليل والإدلاج السير في أول الليل ، فَقَالَ ‏"‎‏مَوْعِدُكِ مَكَانَ كَذَا وَكَذَا‏"المصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 778)