بَابُ الِادِّلاَجِ الِادِّلاَجِ سائرا من آخر الليل من الإدلاج وهو السير في آخر الليل والإدلاج السير في أول الليل مِنَ المُحَصَّبِ

حديث رقم : 1771

ضبط

حَاضَتْ صَفِيَّةُ لَيْلَةَ النَّفْرِ النَّفْرِ 'النفر : الخروج للقتال والجهاد في سبيل الله' فَقَالَتْ : مَا أُرَانِي إِلَّا حَابِسَتَكُمْ حَابِسَتَكُمْ 'الحبس : المنع' ، قَالَ : النَّبِيُّ (ﷺ) "‎ عَقْرَى عَقْرَى 'عقرى : عقر الله جسدها من العقر وهو الجرح ، وظاهره الدعاء عليها وليس بدعاء في الحقيقة' حَلْقَى حَلْقَى 'حلقى : حلقها الله أي أصابها الله بوجع في حلقها' ، أَطَافَتْ يَوْمَ النَّحْرِ النَّحْرِ 'يوم النحر : اليوم الأول من عيد الأضحى' ؟" ، قِيلَ : نَعَمْ ، قَالَ : "‎ فَانْفِرِي فَانْفِرِي 'النفر : الخروج من مكان إلى مكان ، والخروج من مكة بعد أداء المناسك'"المصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 778)

حديث رقم : 1772

ضبط

خَرَجْنَا مَعَ رَسُولِ اللَّهِ (ﷺ) لاَ نَذْكُرُ إِلاَّ الْحَجَّ، فَلَمَّا قَدِمْنَا أَمَرَنَا أَنْ نَحِلَّ ، فَلَمَّا كَانَتْ لَيْلَةُ النَّفْرِ حَاضَتْ صَفِيَّةُ بِنْتُ حُيَىٍّ، فَقَالَ النَّبِيُّ (ﷺ) : ‏"‎حَلْقَى عَقْرَى، مَا أُرَاهَا إِلاَّ حَابِسَتَكُمْ"‏ ،‏ ثُمَّ قَالَ : ‏"‎كُنْتِ طُفْتِ يَوْمَ النَّحْرِ‏"‏ ، قَالَتْ : نَعَمْ‏ ،‏ قَالَ : ‏"‎‏فَانْفِرِي‏"‏ ،‏ قُلْتُ يَا رَسُولَ اللَّهِ‏ ،‏ إِنِّي إِنِّي لَمْ أَكُنْ حَلَلْتُ‏ أي حين قدمت مكة لأني متمتعة بل كنت قارنة أي ولم أعتمر عمرة مستقلة. لَمْ إِنِّي لَمْ أَكُنْ حَلَلْتُ‏ أي حين قدمت مكة لأني متمتعة بل كنت قارنة أي ولم أعتمر عمرة مستقلة. أَكُنْ إِنِّي لَمْ أَكُنْ حَلَلْتُ‏ أي حين قدمت مكة لأني متمتعة بل كنت قارنة أي ولم أعتمر عمرة مستقلة. حَلَلْتُ‏ إِنِّي لَمْ أَكُنْ حَلَلْتُ‏ أي حين قدمت مكة لأني متمتعة بل كنت قارنة أي ولم أعتمر عمرة مستقلة. ، قَالَ : ‏"‎‏فَاعْتَمِرِي مِنَ التَّنْعِيمِ"‏، فَخَرَجَ مَعَهَا أَخُوهَا، فَلَقِينَاهُ مُدَّلِجًا مُدَّلِجًا سائرا من آخر الليل من الإدلاج وهو السير في آخر الليل والإدلاج السير في أول الليل ، فَقَالَ ‏"‎‏مَوْعِدُكِ مَكَانَ كَذَا وَكَذَا‏"المصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 778)