بَابٌ عَلاَمَةُ الإِيمَانِ حُبُّ الْأَنْصَارِ

حديث رقم : 17

ضبط

"‎ آيَةُ آيَةُ علامة الْإِيمَانِ حُبُّ الْأَنْصَارِ الْأَنْصَارِ جمع ناصر ونصير وهم كل من آمن بالنبي صلى الله عليه وسلم من الأوس والخزرج سموا بذلك لنصرتهم له صلى الله عليه وسلم، وَآيَةُ النِّفَاقِ النِّفَاقِ إظهار الإيمان وإضمار الكفر والمنافق هو الذي يظهر خلاف ما يبطن بُغْضُ بُغْضُ 'البغض : عكس الحب وهو الكُرْهُ والمقت' الْأَنْصَارِ الْأَنْصَارِ جمع ناصر ونصير وهم كل من آمن بالنبي صلى الله عليه وسلم من الأوس والخزرج سموا بذلك لنصرتهم له صلى الله عليه وسلم"المصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 18)

حديث رقم : 18

ضبط

أَخْبَرَنِي أَبُو إِدْرِيسَ عَائِذُ اللهِ بْنُ عَبْدِ اللهِ، أَنَّ عُبَادَةَ بْنَ الصَّامِتِ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ وَكَانَ شَهِدَ بَدْرًا وَهُوَ أَحَدُ النُّقَبَاءِ لَيْلَةَ الْعَقَبَةِ: أَنَّ رَسُولَ اللهِ (ﷺ) قَالَ، وَحَولَهُ عِصَابَةٌ مِن أَصْحَابِهِ : "‎ بَايِعُونِي بَايِعُونِي عاهدوني عَلَى أَنْ لاَ تُشْرِكُوا بِاللهِ شَيْئًا، وَلاَ تَسْرِقُوا، وَلاَ تَزْنُوا، وَلاَ تَقْتُلُوا أَوْلاَدَكُمْ ، وَلاَ تَأتُوا بِبُهْتَانٍ بِبُهْتَانٍ كذب فظيع يدهش سامعه.
'البهتان : الباطل الذي يُتَحيَّر منه، وهو من البُهْت التَّحيُّر والكذب'
تَفْتَرُونَهُ تَفْتَرُونَهُ تختلقونه بَيْنَ بَيْنَ أَيْدِيكُمْ وَأَرْجُلِكُمْ من عند أنفسكم أَيْدِيكُمْ بَيْنَ أَيْدِيكُمْ وَأَرْجُلِكُمْ من عند أنفسكم وَأَرْجُلِكُمْ بَيْنَ أَيْدِيكُمْ وَأَرْجُلِكُمْ من عند أنفسكم، وَلاَ وَلاَ تَعْصُوا فِي مَعْرُوفٍ لا تخالفوا في أمر لم ينه عنه الشرع تَعْصُوا وَلاَ تَعْصُوا فِي مَعْرُوفٍ لا تخالفوا في أمر لم ينه عنه الشرع فِي وَلاَ تَعْصُوا فِي مَعْرُوفٍ لا تخالفوا في أمر لم ينه عنه الشرع مَعْرُوفٍ وَلاَ تَعْصُوا فِي مَعْرُوفٍ لا تخالفوا في أمر لم ينه عنه الشرع، فَمَنْ وَفَى وَفَى ثبت على العهد مِنْكُم فَأَجْرُهُ عَلَى اللهِ، وَمَنْ أَصَابَ أَصَابَ مِنْ ذَلِكَ شَيْئًا وقع في مخالفة مما ذكر.
'أصاب : وقع في ذنب أو معصية أو جرم'
مِنْ أَصَابَ مِنْ ذَلِكَ شَيْئًا وقع في مخالفة مما ذكر.
'أصاب : وقع في ذنب أو معصية أو جرم'
ذَلِكَ أَصَابَ مِنْ ذَلِكَ شَيْئًا وقع في مخالفة مما ذكر.
'أصاب : وقع في ذنب أو معصية أو جرم'
شَيْئًا أَصَابَ مِنْ ذَلِكَ شَيْئًا وقع في مخالفة مما ذكر.
'أصاب : وقع في ذنب أو معصية أو جرم'
فَعُوقِبَ فَعُوقِبَ نفذت عليه عقوبته من حد أوغيره فِي الدُّنْيَا فَهُوَ كَفْارَةٌ كَفْارَةٌ 'الكفارة : الماحية للخطأ والذنب' لَهُ، وَ مَنْ مَنْ أَصَابَ مِنْ ذَلِكَ شَيْئًا وقع في مخالفة مما ذكر.
'أصاب : وقع في ذنب أو معصية أو جرم'
أَصَابَ مَنْ أَصَابَ مِنْ ذَلِكَ شَيْئًا وقع في مخالفة مما ذكر.
'أصاب : وقع في ذنب أو معصية أو جرم'
مِنْ مَنْ أَصَابَ مِنْ ذَلِكَ شَيْئًا وقع في مخالفة مما ذكر.
'أصاب : وقع في ذنب أو معصية أو جرم'
ذَلِكَ مَنْ أَصَابَ مِنْ ذَلِكَ شَيْئًا وقع في مخالفة مما ذكر.
'أصاب : وقع في ذنب أو معصية أو جرم'
شَيْئًا مَنْ أَصَابَ مِنْ ذَلِكَ شَيْئًا وقع في مخالفة مما ذكر.
'أصاب : وقع في ذنب أو معصية أو جرم'
ثُمَّ سَتَرَهُ سَتَرَهُ اللهُ لم يصل أمره إلى الفضاء اللهُ سَتَرَهُ اللهُ لم يصل أمره إلى الفضاء فَهُوَ إِلَى اللهِ، إِنْ شَاءَ عَفَا عَفَا 'العَفْو : هو التَّجاوزُ عن الذَّنْب وتركُ العِقَاب عليه' عَنْهُ وَإِنْ شَاءَ عَاقَبَهُ"
. فَبَايَعْنَاهُ عَلَى ذَلِكَ.المصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 18)