بَابُ حَلاَوَةِ الإِيمَانِ

حديث رقم : 16

ضبط

"‎ثَلاَثٌ مَنْ كُنَّ فِيهِ وَجَدَ وَجَدَ حَلاَوَةَ الْإِيمَانِ انشرح صدره للإيمان وتلذذ بالطاعة وتحمل المشاق في الدين والحلاوة في اللغة مصدر حلو يحلو وهي نقيض المرارة حَلاَوَةَ وَجَدَ حَلاَوَةَ الْإِيمَانِ انشرح صدره للإيمان وتلذذ بالطاعة وتحمل المشاق في الدين والحلاوة في اللغة مصدر حلو يحلو وهي نقيض المرارة الْإِيمَانِ وَجَدَ حَلاَوَةَ الْإِيمَانِ انشرح صدره للإيمان وتلذذ بالطاعة وتحمل المشاق في الدين والحلاوة في اللغة مصدر حلو يحلو وهي نقيض المرارة: أَنْ يَكُونَ اللهُ وَرَسُولُهُ أَحَبَّ أَحَبَّ إِلَيْهِ مقدما لديه وعنوان ذلك الطاعة والاقتداء وترك المخالفة إِلَيْهِ أَحَبَّ إِلَيْهِ مقدما لديه وعنوان ذلك الطاعة والاقتداء وترك المخالفة مِمَّا سِوَاهُمَا، وَأَنْ يُحِبَّ الْمَرْءَ لاَ لاَ يُحِبُّهُ إِلَّا لِلهِ لا يقصد من حبه غرضا دنيويا يُحِبُّهُ لاَ يُحِبُّهُ إِلَّا لِلهِ لا يقصد من حبه غرضا دنيويا إِلَّا لاَ يُحِبُّهُ إِلَّا لِلهِ لا يقصد من حبه غرضا دنيويا لِلهِ لاَ يُحِبُّهُ إِلَّا لِلهِ لا يقصد من حبه غرضا دنيويا، وَأَنْ يَكْرَهَ أَنْ يَعُودَ فِي الْكُفْرِ كَمَا يَكْرَهُ أَنْ يُقْذَفَ يُقْذَفَ يرمى.
'القَذْف : الرَّمْيُ بقُوّة'
فِي النَّارِ"
المصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 17)