بَابُ الجَمْعِ بَيْنَ الصَّلاَتَيْنِ بِالْمُزْدَلِفَةِ

شرح حديث رقم 1672

setting

دَفَعَ دَفَعَ 'الدفع : ابتداء السير' رَسُولُ اللَّهِ (ﷺ) مِنْ عَرَفَةَ ، فَنَزَلَ الشِّعْبَ الشِّعْبَ 'الشعب : الطريق في الجبل أو الانفراج بين الجبلين' ، فَبَالَ ثُمَّ تَوَضَّأَ وَلَمْ يُسْبِغِ يُسْبِغِ 'إسباغ الوضوء : إتمامه وإكماله واستيعاب أعضائه بالغسل' الوُضُوءَ ، فَقُلْتُ لَهُ : الصَّلاَةُ ؟ ، فَقَالَ : "‎الصَّلاَةُ أَمَامَكَ" ، فَجَاءَ المُزْدَلِفَةَ ، فَتَوَضَّأَ فَأَسْبَغَ فَأَسْبَغَ 'إسباغ الوضوء : إتمامه وإكماله واستيعاب أعضائه بالغسل' ، ثُمَّ أُقِيمَتِ الصَّلاَةُ ، فَصَلَّى المَغْرِبَ ، ثُمَّ أَنَاخَ أَنَاخَ 'أناخ بالمكان : أبرك فيه بعيره وأجلسه وأقام فيه' كُلُّ إِنْسَانٍ بَعِيرَهُ بَعِيرَهُ 'البعير : ما صلح للركوب والحمل من الإبل ، وذلك إذا استكمل أربع سنوات ، ويقال للجمل والناقة' فِي مَنْزِلِهِ ، ثُمَّ أُقِيمَتِ الصَّلاَةُ ، فَصَلَّى وَلَمْ يُصَلِّ بَيْنَهُمَاالمصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 740)