ضبط

وَقَوْلِ اللَّهِ تَعَالَى : { وَإِذَا بَلَغَ الأَطْفَالُ مِنْكُمُ الحُلُمَ الحُلُمَ البلوغ مبلغ الرجال ويكون ذلك بخروج مادة المني من الذكر وبالحيض من الأنثى أو ببلوغهما خمسة عشر عاما عند الشافعي رحمه الله تعالى. ، فَلْيَسْتَأْذِنُوا فَلْيَسْتَأْذِنُوا في الدخول عليكم في جميع الأوقات. }[النور: 59] وَقَالَ مُغِيرَةُ : احْتَلَمْتُ وَأَنَا ابْنُ ثِنْتَيْ عَشْرَةَ سَنَةً وَبُلُوغُ النِّسَاءِ فِي الحَيْضِ ، لِقَوْلِهِ عَزَّ وَجَلَّ : { وَاللَّائِي يَئِسْنَ يَئِسْنَ انقطع حيضهن وليس لهن أمل أن يحضن بعده. وتتمة الآية { وَاللَّائِي يَئِسْنَ مِنَ الْمَحِيضِ مِن نِّسَائِكُمْ إِنِ ارْتَبْتُمْ فَعِدَّتُهُنَّ ثَلَاثَةُ أَشْهُرٍ وَاللَّائِي لَمْ يَحِضْنَ ۚ وَأُولَاتُ الْأَحْمَالِ أَجَلُهُنَّ أَن يَضَعْنَ حَمْلَهُنَّ ۚ وَمَن يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَل لَّهُ مِنْ أَمْرِهِ يُسْرًا }[الطلاق: 4]
(ارتبتم) شككتم في عدتهن. (لم يحضن) لصغرهن. (أولات الأحمال) الحبالى صاحبات الحمل. (أجلهن) انقضاء عدتهن.
مِنَ المَحِيضِ مِنْ نِسَائِكُمْ }[الطلاق: 4] إِلَى قَوْلِهِ { أَنْ يَضَعْنَ يَضَعْنَ يلدن حَمْلَهُنَّ }[الطلاق: 4] وَقَالَ الحَسَنُ بْنُ صَالِحٍ : أَدْرَكْتُ جَارَةً لَنَا جَدَّةً ، بِنْتَ إِحْدَى وَعِشْرِينَ سَنَةًالمصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 1170)