حديث رقم : 1926

ضبط

أَنَّ أَبَاهُ عَبْدَ الرَّحْمَنِ ، أَخْبَرَ مَرْوَانَ ، أَنَّ عَائِشَةَ ، وَأُمَّ سَلَمَةَ أَخْبَرَتَاهُ : أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ (ﷺ) كَانَ يُدْرِكُهُ الفَجْرُ وَهُوَ وَهُوَ جُنُبٌ مِنْ أَهْلِهِ أي وقد أصابته جنابة من جماع إحدى زوجاته. جُنُبٌ وَهُوَ جُنُبٌ مِنْ أَهْلِهِ أي وقد أصابته جنابة من جماع إحدى زوجاته. مِنْ وَهُوَ جُنُبٌ مِنْ أَهْلِهِ أي وقد أصابته جنابة من جماع إحدى زوجاته. أَهْلِهِ وَهُوَ جُنُبٌ مِنْ أَهْلِهِ أي وقد أصابته جنابة من جماع إحدى زوجاته. ، ثُمَّ يَغْتَسِلُ ، وَيَصُومُ ، وَقَالَ مَرْوَانُ ، لِعَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ الحَارِثِ ، أُقْسِمُ بِاللَّهِ لَتُقَرِّعَنَّ لَتُقَرِّعَنَّ بِهَا لتعلمنه بهذه القصة التي تخالف فتواه إعلاما صريحا. بِهَا لَتُقَرِّعَنَّ بِهَا لتعلمنه بهذه القصة التي تخالف فتواه إعلاما صريحا. أَبَا هُرَيْرَةَ ، وَمَرْوَانُ ، يَوْمَئِذٍ عَلَى عَلَى المَدِينَةِ حاكما عليها وأميرا من قبل معاوية بن أبي سفيان رضي الله عنه. المَدِينَةِ عَلَى المَدِينَةِ حاكما عليها وأميرا من قبل معاوية بن أبي سفيان رضي الله عنه. ، فَقَالَ فَقَالَ أبو هريرة رضي الله عنه. أَبُو بَكْرٍ : فَكَرِهَ ذَلِكَ عَبْدُ الرَّحْمَنِ ، ثُمَّ قُدِّرَ لَنَا أَنْ نَجْتَمِعَ بِذِي الحُلَيْفَةِ ، وَكَانَتْ لِأَبِي هُرَيْرَةَ هُنَالِكَ أَرْضٌ ، فَقَالَ فَقَالَ أبو هريرة رضي الله عنه. عَبْدُ الرَّحْمَنِ : لِأَبِي هُرَيْرَةَ إِنِّي ذَاكِرٌ لَكَ أَمْرًا وَلَوْلاَ مَرْوَانُ أَقْسَمَ عَلَيَّ فِيهِ لَمْ أَذْكُرْهُ لَكَ ، فَذَكَرَ قَوْلَ عَائِشَةَ ، وَأُمِّ سَلَمَةَ : فَقَالَ فَقَالَ أبو هريرة رضي الله عنه. : كَذَلِكَ حَدَّثَنِي الفَضْلُ بْنُ عَبَّاسٍ وَهُنَّ وَهُنَّ أَعْلَمُ أي الفضل أعلم مني بما روى والعهدة عليه في ذلك. أَعْلَمُ وَهُنَّ أَعْلَمُ أي الفضل أعلم مني بما روى والعهدة عليه في ذلك. وَقَالَ هَمَّامٌ ، وَابْنُ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عُمَرَ ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ : كَانَ النَّبِيُّ (ﷺ) يَأْمُرُ يَأْمُرُ بِالفِطْرِ من أصبح جنبا. بِالفِطْرِ يَأْمُرُ بِالفِطْرِ من أصبح جنبا. وَالأَوَّلُ وَالأَوَّلُ أَسْنَدُ أي حديث أمهات المؤمنين أثبت لأنه ناسخ لما رواه أبو هريرة عن الفضل رضي الله عنهم أَسْنَدُ وَالأَوَّلُ أَسْنَدُ أي حديث أمهات المؤمنين أثبت لأنه ناسخ لما رواه أبو هريرة عن الفضل رضي الله عنهمالمصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 844)