ضبط

لِقَوْلِهِ : { يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لاَ تُبْطِلُوا تُبْطِلُوا تذهبوا ثوابها. صَدَقَاتِكُمْ بِالْمَنِّ بِالْمَنِّ وَالأَذَى بأن تمنوا على من تصدقتم عليه أو تلحقوا به أذى أي شيئا يكرهه.وتتمه الآية
{ كَالَّذِي يُنفِقُ مَالَهُ رِئَاءَ النَّاسِ وَلَا يُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ ۖ فَمَثَلُهُ كَمَثَلِ صَفْوَانٍ عَلَيْهِ تُرَابٌ فَأَصَابَهُ وَابِلٌ فَتَرَكَهُ صَلْدًا ۖ لَّا يَقْدِرُونَ عَلَىٰ شَيْءٍ مِّمَّا كَسَبُوا ۗ وَاللَّهُ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الْكَافِرِينَ }[البقرة: 264] (صفوان) حجر من صخر أملس.
وَالأَذَى بِالْمَنِّ وَالأَذَى بأن تمنوا على من تصدقتم عليه أو تلحقوا به أذى أي شيئا يكرهه.وتتمه الآية
{ كَالَّذِي يُنفِقُ مَالَهُ رِئَاءَ النَّاسِ وَلَا يُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ ۖ فَمَثَلُهُ كَمَثَلِ صَفْوَانٍ عَلَيْهِ تُرَابٌ فَأَصَابَهُ وَابِلٌ فَتَرَكَهُ صَلْدًا ۖ لَّا يَقْدِرُونَ عَلَىٰ شَيْءٍ مِّمَّا كَسَبُوا ۗ وَاللَّهُ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الْكَافِرِينَ }[البقرة: 264] (صفوان) حجر من صخر أملس.
}[البقرة: 264] إِلَى قَوْلِهِ { وَاللَّهُ لاَ يَهْدِي القَوْمَ الكَافِرِينَ }[البقرة: 264] ، وَقَالَ ابْنُ عَبَّاسٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا : صَلْدًا لَيْسَ عَلَيْهِ شَيْءٌ ، وَقَالَ عِكْرِمَةُ : { وَابِلٌ }[البقرة: 264] : مَطَرٌ شَدِيدٌ ، وَالطَّلُّ : النَّدَى النَّدَى ما يسقط آخر الليل من البلل وأصل الندى المطر ولفظ الطل من قوله تعالى { فَإِن لَّمْ يُصِبْهَا وَابِلٌ فَطَلٌّ ۗ }[البقرة : 265]المصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 624)