حديث رقم : 1296

ضبط

وَجِعَ وَجِعَ مرض. أَبُو مُوسَى وَجَعًا شَدِيدًا ، فَغُشِيَ عَلَيْهِ وَرَأْسُهُ فِي حَجْرِ امْرَأَةٍ امْرَأَةٍ مِنْ أَهْلِهِ هي زوجته أم عبد الله صفية بنت دمون. مِنْ امْرَأَةٍ مِنْ أَهْلِهِ هي زوجته أم عبد الله صفية بنت دمون. أَهْلِهِ امْرَأَةٍ مِنْ أَهْلِهِ هي زوجته أم عبد الله صفية بنت دمون. ، فَلَمْ يَسْتَطِعْ أَنْ يَرُدَّ عَلَيْهَا شَيْئًا ، فَلَمَّا أَفَاقَ ، قَالَ : أَنَا بَرِيءٌ بَرِيءٌ لا أرضى بفعله بل أتبرأ منه. مِمَّنْ بَرِئَ مِنْهُ رَسُولُ اللَّهِ (ﷺ) ، إِنَّ رَسُولَ اللَّهِ (ﷺ) : بَرِئَ مِنَ الصَّالِقَةِ الصَّالِقَةِ التي ترفع صوتها عند المصيبة من الصلق وهو الصياح والولولة. وَ الحَالِقَةِ الحَالِقَةِ التي تحلق شعرها عند المصيبة ويمكن أن يقاس عليها بالمقابل وهو من يمتنع عن حلق شعره المعتاد عند المصيبة. وَ الشَّاقَّةِ الشَّاقَّةِ التي تشق ثيابها عند المصيبةالمصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 572)