حديث رقم : 1173

ضبط

وَحَدَّثَتْنِي أُخْتِي حَفْصَةُ : أَنَّ النَّبِيَّ (ﷺ) كَانَ يُصَلِّي رَكْعَتَيْنِ خَفِيفَتَيْنِ بَعْدَ مَا يَطْلُعُ الفَجْرُ ، وَكَانَتْ سَاعَةً سَاعَةً وقتا. لاَ لاَ أَدْخُلُ عَلَى النَّبِيِّ (ﷺ) لأنه لا يشتغل بالخلق في هذا الوقت بل يلتفت للخالق سبحانه وقائل هذا ابن عمر رضي الله عنه أَدْخُلُ لاَ أَدْخُلُ عَلَى النَّبِيِّ (ﷺ) لأنه لا يشتغل بالخلق في هذا الوقت بل يلتفت للخالق سبحانه وقائل هذا ابن عمر رضي الله عنه عَلَى لاَ أَدْخُلُ عَلَى النَّبِيِّ (ﷺ) لأنه لا يشتغل بالخلق في هذا الوقت بل يلتفت للخالق سبحانه وقائل هذا ابن عمر رضي الله عنه النَّبِيِّ لاَ أَدْخُلُ عَلَى النَّبِيِّ (ﷺ) لأنه لا يشتغل بالخلق في هذا الوقت بل يلتفت للخالق سبحانه وقائل هذا ابن عمر رضي الله عنه (ﷺ) لاَ أَدْخُلُ عَلَى النَّبِيِّ (ﷺ) لأنه لا يشتغل بالخلق في هذا الوقت بل يلتفت للخالق سبحانه وقائل هذا ابن عمر رضي الله عنه فِيهَا وَقَالَ ابْنُ أَبِي الزِّنَادِ : عَنْ مُوسَى بْنِ عُقْبَةَ ، عَنْ نَافِعٍ ، بَعْدَ العِشَاءِ فِي أَهْلِهِ ، تَابَعَهُ كَثِيرُ بْنُ فَرْقَدٍ ، وَأَيُّوبُ ، عَنْ نَافِعٍ

[حديث رقم : 1172 ] حَدَّثَنَا مُسَدَّدٌ ، قَالَ : حَدَّثَنَا يَحْيَى بْنُ سَعِيدٍ ، عَنْ عُبَيْدِ اللَّهِ ، قَالَ : أَخْبَرَنَا نَافِعٌ ، عَنِ ابْنِ عُمَرَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا ، قَالَ : صَلَّيْتُ مَعَ النَّبِيِّ (ﷺ) سَجْدَتَيْنِ سَجْدَتَيْنِ ركعتين وأطلقت السجدة على الركعة لأنها جزء أساسي منها من إطلاق الجزء على الكل قَبْلَ الظُّهْرِ ، وَسَجْدَتَيْنِ وَسَجْدَتَيْنِ ركعتين وأطلقت السجدة على الركعة لأنها جزء أساسي منها من إطلاق الجزء على الكل بَعْدَ الظُّهْرِ ، وَسَجْدَتَيْنِ وَسَجْدَتَيْنِ ركعتين وأطلقت السجدة على الركعة لأنها جزء أساسي منها من إطلاق الجزء على الكل بَعْدَ المَغْرِبِ ، وَسَجْدَتَيْنِ وَسَجْدَتَيْنِ ركعتين وأطلقت السجدة على الركعة لأنها جزء أساسي منها من إطلاق الجزء على الكل بَعْدَ العِشَاءِ ، وَسَجْدَتَيْنِ وَسَجْدَتَيْنِ ركعتين وأطلقت السجدة على الركعة لأنها جزء أساسي منها من إطلاق الجزء على الكل بَعْدَ الجُمُعَةِ ، فَأَمَّا المَغْرِبُ وَالعِشَاءُ فَفِي بَيْتِهِ المصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 520)