ضبط

وَقَالَ الأَوْزَاعِيُّ : إِنْ كَانَ تَهَيَّأَ تَهَيَّأَ الفَتْحُ تمكن فتح الحصن. الفَتْحُ تَهَيَّأَ الفَتْحُ تمكن فتح الحصن. وَلَمْ يَقْدِرُوا عَلَى الصَّلاَةِ صَلَّوْا إِيمَاءً إِيمَاءً يحركون رؤوسهم إشارة للركوع والسجود. كُلُّ امْرِئٍ لِنَفْسِهِ ، فَإِنْ لَمْ يَقْدِرُوا عَلَى الإِيمَاءِ أَخَّرُوا الصَّلاَةَ حَتَّى يَنْكَشِفَ القِتَالُ أَوْ يَأْمَنُوا ، فَيُصَلُّوا رَكْعَتَيْنِ ، فَإِنْ لَمْ يَقْدِرُوا صَلَّوْا رَكْعَةً رَكْعَةً وَسَجْدَتَيْنِ أي إن عجزوا عن صلاة ركعتين. وَسَجْدَتَيْنِ رَكْعَةً وَسَجْدَتَيْنِ أي إن عجزوا عن صلاة ركعتين. ، فَإِنْ لَمْ يَقْدِرُوا لاَ لاَ يُجْزِئُهُمُ لا يكبرون تكبيرا فقط. يُجْزِئُهُمُ لاَ يُجْزِئُهُمُ لا يكبرون تكبيرا فقط. التَّكْبِيرُ ، وَيُؤَخِّرُوهَا وَيُؤَخِّرُوهَا أي الصلاة عن وقتها ويكون ذلك عذرا. حَتَّى يَأْمَنُوا وَبِهِ قَالَ مَكْحُولٌ وَقَالَ أَنَسُ بْنُ مَالِكٍ : حَضَرْتُ عِنْدَ مُنَاهَضَةِ حِصْنِ تُسْتَرَ تُسْتَرَ مدينة مشهورة من الأهواز. عِنْدَ إِضَاءَةِ الفَجْرِ ، وَاشْتَدَّ اشْتِعَالُ القِتَالِ ، فَلَمْ يَقْدِرُوا عَلَى الصَّلاَةِ ، فَلَمْ نُصَلِّ إِلَّا بَعْدَ ارْتِفَاعِ النَّهَارِ ، فَصَلَّيْنَاهَا وَنَحْنُ مَعَ أَبِي أَبِي مُوسَى الأشعري. مُوسَى أَبِي مُوسَى الأشعري. فَفُتِحَ لَنَا ، وَقَالَ أَنَسُ بْنُ مَالِكٍ : وَمَا يَسُرُّنِي بِتِلْكَ بِتِلْكَ الصَّلاَةِ بدلها ومقابلها لما أعقبها من الفتح. الصَّلاَةِ بِتِلْكَ الصَّلاَةِ بدلها ومقابلها لما أعقبها من الفتح. الدُّنْيَا وَمَا فِيهَاالمصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 425)