حديث رقم : 560

ضبط

قَدِمَ قَدِمَ الْحَجَّاجُ بن يوسف الثقفي واليا على المدينة من قبل عبد الملك بن مروان عقب قتل ابن الزبير رضي الله عنه. الْحَجَّاجُ قَدِمَ الْحَجَّاجُ بن يوسف الثقفي واليا على المدينة من قبل عبد الملك بن مروان عقب قتل ابن الزبير رضي الله عنه. فَسَأَلْنَا فَسَأَلْنَا عن وقت الصلاة وقد كان الحجاج يؤخر الصلاة. جَابِرَ بْنَ عَبْدِ اللَّهِ ، فَقَالَ : كَانَ النَّبِيُّ (ﷺ) يُصَلِّي الظُّهْرَ بِالْهَاجِرَةِ بِالْهَاجِرَةِ شدة الحر والمراد نصف النهار بعد الزوال.
'الهَجير والهاجِرة : اشتدادُ الحَرِّ نصفَ النهار'
، وَالْعَصْرَ وَالشَّمْسُ نَقِيَّةٌ نَقِيَّةٌ صافية لم تدخلها صفرة. ، وَالْمَغْرِبَ إِذَا وَجَبَتْ وَجَبَتْ سقطت.
'وَجَبَتِ الشمس : غابت'
، وَالْعِشَاءَ أَحْيَانًا أَحْيَانًا وَأَحْيَانًا أي أحيانا يعجل وأحيانا يؤخر. وَأَحْيَانًا أَحْيَانًا وَأَحْيَانًا أي أحيانا يعجل وأحيانا يؤخر. ، إِذَا رَآهُمُ اجْتَمَعُوا عَجَّلَ ، وَإِذَا رَآهُمْ أَبْطَؤُوا أَبْطَؤُوا تباطؤوا عن المجيء. أَخَّرَ ، وَالصُّبْحَ كَانُوا - أَوْ كَانَ - النَّبِيُّ (ﷺ) يُصَلِّيهَا بِغَلَسٍ بِغَلَسٍ 'الغلس : ظلمة آخر الليل إذا اختلطت بضوء الصباح'المصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 267)