حديث رقم : 526

ضبط

أَنَّ رَجُلًا رَجُلًا هو أبو اليسر كعب بن عمرو الأنصاري رضي الله عنه. أَصَابَ أَصَابَ 'أصاب : نال' مِنَ امْرَأَةٍ قُبْلَةً ، فَأَتَى النَّبِيَّ (ﷺ) ، فَأَخْبَرَهُ فَأَنْزَلَ اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ : { أَقِمِ الصَّلاَةَ طَرَفَيِ طَرَفَيِ النَّهَارِ الغداة والعشي أي صباحا ومساء. النَّهَارِ طَرَفَيِ النَّهَارِ الغداة والعشي أي صباحا ومساء. وَزُلَفًا وَزُلَفًا مِنَ اللَّيْلِ ساعات من أوله جمع زلفة وهي القربة وأزلفه قربه. مِنَ وَزُلَفًا مِنَ اللَّيْلِ ساعات من أوله جمع زلفة وهي القربة وأزلفه قربه. اللَّيْلِ وَزُلَفًا مِنَ اللَّيْلِ ساعات من أوله جمع زلفة وهي القربة وأزلفه قربه. ، إِنَّ الْحَسَنَاتِ يُذْهِبْنَ يُذْهِبْنَ يكفرن ويمحين. السَّيِّئَاتِ السَّيِّئَاتِ الذنوب الصغيرة على أن التساهل في الصغائر قد يوقع في الكبائر وعندئذ لا تكفرها الأعمال الصالحة. }[هود: 114 ] فَقَالَ الرَّجُلُ : يَا رَسُولَ اللَّهِ أَلِي هَذَا ؟ قَالَ : "‎لِجَمِيعِ أُمَّتِي كُلِّهِمْ"المصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 254)