حديث رقم : 509

ضبط

رَأَيْتُ أَبَا سَعِيدٍ الْخُدْرِيَّ فِي يَوْمِ جُمُعَةٍ يُصَلِّي إِلَى شَيْءٍ يَسْتُرُهُ يَسْتُرُهُ يحجز بينه وبين الناس. مِنَ النَّاسِ ، فَأَرَادَ شَابٌّ شَابٌّ قيل الوليد بن عقبة وقيل غيره. مِنْ بَنِي أَبِي مُعَيْطٍ أَنْ يَجْتَازَ يَجْتَازَ يمر. بَيْنَ يَدَيْهِ ، فَدَفَعَ أَبُو سَعِيدٍ فِي صَدْرِهِ ، فَنَظَرَ الشَّابُّ فَلَمْ يَجِدْ مَسَاغًا مَسَاغًا طريقا يمكنه المرور منها. إِلَّا بَيْنَ يَدَيْهِ ، فَعَادَ لِيَجْتَازَ ، فَدَفَعَهُ أَبُو سَعِيدٍ أَشَدَّ مِنَ الأُولَى ، فَنَالَ فَنَالَ تكلم عليه وشتمه. مِنْ أَبِي سَعِيدٍ ، ثُمَّ دَخَلَ عَلَى مَرْوَانَ ، فَشَكَا إِلَيْهِ مَا لَقِيَ مِنْ أَبِي سَعِيدٍ ، وَدَخَلَ أَبُو سَعِيدٍ خَلْفَهُ عَلَى مَرْوَانَ ، فَقَالَ : مَا لَكَ وَ لِابْنِ لِابْنِ أَخِيكَ أي في الإسلام أو لأنه أصغر منه. أَخِيكَ لِابْنِ أَخِيكَ أي في الإسلام أو لأنه أصغر منه. يَا أَبَا سَعِيدٍ ؟ قَالَ : سَمِعْتُ النَّبِيَّ (ﷺ) يَقُولُ : إِذَا صَلَّى أَحَدُكُمْ إِلَى شَيْءٍ يَسْتُرُهُ مِنَ النَّاسِ فَأَرَادَ أَحَدٌ أَنْ يَجْتَازَ بَيْنَ يَدَيْهِ ، فَلْيَدْفَعْهُ فَإِنْ أَبَى أَبَى 'أبى : رفض وامتنع، واشتد على غيره' فَلْيُقَاتِلْهُ فَلْيُقَاتِلْهُ الجمهور على أن معناه الدفع بالقهر لا جواز قتله.
'فليقاتله : فليدافعه'
فَإِنَّمَا هُوَ شَيْطَانٌ شَيْطَانٌ فعله فعل شيطانالمصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 246)